|   

«التدريب التقني» تعيد اعتماد «شهادات كامبردج».. بضوابط

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: الدمام - رحمة ذياب 

< بعد موجة من ردود الفعل المُعترضة على إيقاف اعتماد «شهادات كامبردج»، قررت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بالاتفاق مع وزارة الخدمة المدنية، عقد اتفاق مع شركة وطنية لتقنيات التدريب، لمنح شهادة كامبردج مدة ثلاث سنوات، على أن تحصل الشركة على التراخيص اللازمة، وفقاً للأحكام والمواد الواردة في لائحة تنظيم الشهادات الاحترافية ونظم الاختبارات والبرامج الاحترافية وضوابطها وإجراءاتها خلال ستة أشهر من توقيع الاتفاق.

وأعاد اعتماد الشهادات بارقة أمل للحاصلين على «كامبردج»، الذين حرموا من التصنيف المهني، إلا أن «التدريب التقني» أوضحت أن الشهادة لا تعد مؤهلة لنيل وظائف النسخ، أو تقنية المعلومات، لافتة إلى أن ضوابط التصنيف معتمدة من «الخدمة المدنية»، التي لا تمنح الحاصل على هذه الشهادة ميزة وظيفة، أو تصنيفاً في المرتبة، أو الدرجة، أو معادلة إحدى الدورات المعتمدة لدى المؤسسة والمصنفة لدى وزارة الخدمة المدنية. وأكدت ضرورة إزالة الإعلانات التي تتضمن أن الشهادة «معتمدة من وزارة الخدمة المدنية». وكشف مصدر في «التدريب التقني» لـ«الحياة» أن إبرام اتفاق مع شركة وطنية يهدف إلى «توظيف الشباب بطريقة نظامية، وعدم إضاعة حقوقهم في التدريب، وتجنباً لحدوث مشكلات خلال تدريبهم في القطاع الخاص، لأن وزارة الخدمة المدنية أكدت أن الشهادة غير معتمدة في وظائف تقنية المعلومات والنسخ، ولا بد من إزالة الإعلانات التي تتضمن أن الشهادة معتمدة منها، لأنه لا يمكن للموظف الحصول على درجات وظيفية، حتى لو كان حاصلاً على شهادة تدريب كامبردج».

وقالت غالية العومي (مديرة معهد تدريب في الدمام): «إن القرار ينطبق على جميع المراكز التابعة للمؤسسة والمعاهد التعليمية أيضاً، وتم التوصل إلى حل يرضي الأطراف جميعاً، إلا أن وزارة الخدمة المدنية ما زالت على موقفها لأسباب تتعلق في الدرجات الوظيفية».

من جانبه، كشف عيسى العبدالكريم (مستثمر في قطاع التدريب) أن إعادة اعتماد شهادة «كامبردج» أو اعتمادها جزئياً، قلل من الخسائر في القطاع، لأن غالبية المتدربين يبحثون عن شهادات دولية لجامعات مُعترف بها، وننتظر أن تحصل الشركة التي اختارتها المؤسسة على الاشتراطات والتراخيص اللازمة.

وعممت المؤسسة العامة للتعليم المهني التعليمات الجديدة لوزارة الخدمة المدنية على المعاهد الأهلية كافة، وعدم إعلان أيّ مميّزات وظيفية غير معتمدة لهذه الشهادة.

وكانت وزارة الخدمة المدنية قررت إيقاف احتساب شهادة «كامبردج» في مهارات تقنية المعلومات كميزة للقبول بوظائف النسخ وتقنية المعلومات، أو تسجيل المعلومات. وأشارت إلى أن ضوابط التصنيف لديها لا تمنح الحاصل على هذه الشهادة ميزة في المرتبة، أو الدرجة، سواءً بالمرتبة الخامسة أو غيرها، وطلبت من المؤسسة العامة للتعليم المهني والتقني اتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

النفط يعزز مكاسبه بعد تعهد السعودية بتقييد الصادرات  |  بتوقيت غرينتش300 في المئة نسبة الاقبال على الصكوك المحلية السعودية  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تستقبل 1.7 مليون حاج جواً  |  بتوقيت غرينتشتدشين بنك للمؤشرات الإحصائية الوطنية  |  بتوقيت غرينتشأسعار العقارات في السعودية تسجل تراجعاً  |  بتوقيت غرينتشالأسهم السعودية تنخفض.. و«الموازية» تغلق على ارتفاع  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تنشئ مشروعاً وطنياً للطاقة الذرية  |  بتوقيت غرينتشالملك سلمان يغادر المملكة وينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تحتفي بطلائع الحجاج  |  بتوقيت غرينتش«مؤسسة النقد» تلزم شركات التأمين بتقديم خصومات لبعض عملائها  |  بتوقيت غرينتش