|   

«مهرجان الدمام المسرحي» ينطلق بتكريم الراحل بكر الشدي

زوجة الفنان الراحل بكر الشدي تتسلم جائزة تكريمه من إدارة مهرجان الدمام المسرحي الدورة الـ11
النسخة: الرقمية
آخر تحديث: الدمام - «الحياة» 

أطلق القائمون على «مهرحان الدمام المسرحي» على دورته الـ 11 التي انطلقت فاعلياتها أمس (الخميس) في مدينة الدمام، اسم الفنان الراحل الدكتور بكر الشدي تقديراً وعرفاناً لما قدمه من جهود وعطاءات مميزة من أجل المسرح السعودي.

وتأتي مبادرة «جمعية الثقافة والفنون» في الدمام بتسمية الدورة الحالية للمهرجان باسم الفنان الراحل انطلاقاً من تقاليدها في خدمة المجتمع ثقافياً، وتكريم وإطلاق أسماء ثقافية وفنية على المهرجانات تقديراً وعرفاناً لمسيرتهم المتوجة في خدمة الوطن والثقافة.

وانطلق حفل الافتتاح أمس بتكريم الشدي الذي طالبت حرمه لطيفة المشاري محبيه كافة، بمساعدتها في ايصال صوتها إلى المعنيين لإلحاق أبنائه بالابتعاث الخارجي، ليتسنى لهم إكمال دراستهم أسوة بوالدهم الذي كان حريصاَ على مواصلة التعليم، لكن الموت غيبه عن تحقيق أمنية أبنائه في حضور تخرجهم الجامعي.

كما تم تكريم الدكتورة ملحة عبدالله وأعضاء لجان التحكيم ومركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (بمبادرة من شركة أرامكو السعودية).

وقال مدير المهرجان الكاتب المسرحي عبد العزيز السماعيل في كلمته: «لسنا في حاجة إلى التذكير بأهمية المسرح ولا بتعداد معاناة المسرحيين السعوديين المعروفة، ولن نذكر محاسنهم وإنجازاتهم المعروفة أيضاً، لكننا نستطيع أن نذكر ونؤكد استمرار شيء جميل لم ولن يخذلنا أبداً، هو حلمنا الساكن في أرواحنا من أجل فنان مسرحي مبدع ومسرح جميل راقٍ، هذا الحلم هو الذي لازمنا، وهو الذي ميزنا ولا زال يميز كل من التحق بركب المسرح السعودي حتى الآن، فمن يعي هذا الحلم  ويؤمن بفكرة الفن ورسالته السامية للإنسان أياً كان، هو من يستمتع بعمله في المسرح وهوالقادر على أن يبدع لنا مسرحاً جميلاً وعلى الصمود في وجه كل التحديات». 

وأكد السماعيل أنه «ليس من الضرورة أن نكون نموذجيين في مكاننا أو مقراتنا ولا حتى في عملنا، وليس من المهم كم يطول الزمن بنا حتى نحصل على كل الدعم والمساندة المادية والمعنوية التي نطمح إليها، لكن من المهم جداً أن نقدم مسرحاً يليق بحلمنا... مسرحاً ذا محتوى فكري وثقافي جاد ومتميز... مسرحاً يحتفي بالإنسان ويهتم لهمومه دائماً ولا يضحك عليه أو يضحك منه ليسليه».

وأضاف: «من المهم جداً أن نطور أدواتنا المسرحية حتى وإن كانت بجهودنا الذاتية، وأن لا نتوقف عند نجاحنا أو تعثرنا في عمل ما... من المهم جداً أن نتعلم نحن المسرحيون كيف نختلف ليكون اختلافنا مفيداً وليس مسيئاً أو معيقاً لأحد».

وأشار مدير المهرجان إلى أن «الشغف اللذيذ الذي يحرك كل المسرحيين في المملكة اليوم يستطيع أن يحقق حضوره الذاتي ويحقق أحلامه إذا ما أصر الفاعلون فيه على تقديم مسرح جاد، مفيد، معاصر، وممتع أيضاً... هذه السمات المسرحية الثلاث هي طموحنا في هذا المهرجان منذ تأسيسه في العام 2002، بروح وعزيمة المسرحيين أنفسهم عندما انطلق على الخشبات المتواضعة خلف المكاتب وبين الممرات والساحات المفتوحة وحتى الآن، لا زال هذا الطموح يسيرنا ولا يجب أن نتنازل عنه وهو ما نتمنى أن نشاهده في عروض هذه الدورة».

وكان السماعيل قال في وقت سابق عن اطلاق اسم الراحل بكر الشدي على الدورة الـ 11 من المهرجان إن «الراحل كان أحد أبرز المواهب الفنية التي ظهرت منتصف السبعينات، وأحبها الجمهور على المسرح وعلى شاشة التلفزين معاً ممثلاً بطلاً في كثير من الأعمال الناجحة، وقبل ذلك أخلاقه العالية جداً... وإذا أضفنا إلى ذلك إصراره على إكمال دراسته في المجال الذي يعشقه وهو المسرح، نال شهادة الدكتوراة ليصبح متفرداً في حينه على كل أقرانه في المسرح وعلامة مضيئة في حياة المسرح السعودي غير المسبوقة».

ويقدم المهرجان كتيباً تعريفياً عن حياة الفنان الراحل بعنوان «كروان الدراما السعودية»، متضمناً شهادات من عاصروه في المسرح والتلفزيون، وفيلماً يستعرض ما قدمه من أعمال مسرحية ودرامية.

وتتنافس في المهرجان سبعة عروض مسرحية، وهي «سفر الهوامش» لنادي المسرح في جامعة الطائف، و«دوران» لفرقة أرين المسرحية، و«سجيناً صدق» لفرقة نادي المسرح في جازان، و«ضرس العقل» لمجموعة الربليون، و«بدل فاقد» لجمعية الثقافة في الدمام، و«ثلاثة اثنان» لفرقة آي قود، و«فكرة» لفرقة السراج الفنية، وسبعة عروض موازية.

وتخضع المسرحيات إلى لجنة تحكيم العروض المكونة من المسرحي البحريني عبد الله السعداوي، والكاتب المسرحي عباس الحايك، والمسرحي نايف البقمي. أما لجنة تحكيم النصوص تتكون من الدكتورة اللبنانية وطفى حمادي، والمؤلف المسرحي الكويتي بدر محارب، والمسرحي مدير جمعية الثقافة والفنون في الأحساء علي الغوينم. إضافة إلى ناقد للعروض المسرحية في المهرجان المسرحي التونسي عز الدين العباسي. واستهلت العروض  بالعمل المسرحي «بدل فاقد» للمؤلف عبد الباقي البخيت والمخرج راشد الورثان.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

إنشاء 3 سدود في الباحة بقيمة تزيد على 29.7 مليون ريال  |  بتوقيت غرينتش«العمل»: 77 في المئة من المنشآت ملتزمة بالتوطين والتأنيث  |  بتوقيت غرينتشالأسهم السعودية تغلق مرتفعة 17.49 نقطة  |  بتوقيت غرينتشالجيش اليمني يواصل تقدمه في المعارك ضد «الحوثيين» في شبوة  |  بتوقيت غرينتشوزير الخارجية يستقبل وزيرة شؤون التنمية الدولية البريطانية  |  بتوقيت غرينتشالأحساء: رفع 15 ألف متر مكعب أنقاض ومخلّفات بناء في العيون  |  بتوقيت غرينتش«هدف»: 178 ألف منشأة اشتركت في برنامج دعم نمو توطين المنشآت  |  بتوقيت غرينتش«الضمان الصحي»: تطعيم الإنفلونزا مغطى ضمن منافع وثيقة التأمين  |  بتوقيت غرينتشالفيصل يفتتح مركز الحي النموذجي الثاني على مستوى المملكة بجدة.. الثلثاء  |  بتوقيت غرينتش«جامعة المؤسس» و «المرور» تتفقان على إنشاء مدرسة لتعليم قيادة المركبات للسيدات  |  بتوقيت غرينتش