|   

السيول تحاصر مدناً سعودية... وعجز عن منع التعديات على الأودية

السيول تحتبس في المدن بسبب التعديات. (الحياة)
النسخة: الرقمية
آخر تحديث: الرياض - «الحياة» 

تعرضت عشرات الأودية في السعودية خلال العقود الماضية، لأعمال تعدٍ من مواطنين وشركات، وجهات حكومية أيضاً، ما أدى إلى تعريض هذه المدن لحوادث السيول المتكررة، أبرزها «سيول جدة»، في العامين 2008 و2009، والسيول التي تتعرض لها محافظات في جازان كل عام، وتسببت في خسائر بشرية ومادية كبيرة.

وعلى رغم قرارات الحماية الصادر بعضها من مجلس الوزراء السعودي، إلا أن التعديات على الأودية وحرمها لم تتوقف. ويسعى المسؤولون إلى إحاطتها وإزالة التعديات عنها.

وأصدر وزير الشؤون البلدية والقروية عبداللطيف آل الشيخ أخيراً، تعميماً أكد  الأمانات فيه بالمحافظة على المسارات الطبيعية للأودية، باعتماد الدراسات الهيدرولوجية قبل البدء في إجراءات اعتماد المخططات السكنية داخل النطاق العمراني في المدن والمحافظات.

وتعتبر الأودية شريان المدن الذي يحافظ على استمراريتها، عبر تصريف مياه السيول الناجمة عن الأمطار، ويتسبب التعدي عليها في تشكّل «سدادة» تقف في طريق المياه، ما يؤدي إلى حبسها في المدن.

وتتساقط الأمطار على بعض المناطق الجبلية غرب وجنوب المملكة على مدار العام، ما أوجد أودية يقارب عددها الـ78، تنحدر إلى سهول تهامة، مشكلة شبكة من الأودية الفرعية.

وتزداد الخطورة عند هطول الأمطار بغزارة وتعطّل جريان الأودية، بسبب تعديات المواطنين الذين يشيدون مساكنهم داخل بطونها، ويتوسعون في المسطحات الزراعية داخلها، ما يغير مجرى السيول ويضيقها، فيزيد ارتفاع منسوب المياه.

في مدينة الطائف، أخذت العشوائيات تتمدد باتجاه الشمال في أحياء الرحاب والسيلين الصغير والكبير، وغالبيتها في بطون الأودية. وحددت الدراسات الهيدرولوجية التي نفذتها أمانة الطائف مسارات وحرم السيول الرئيسة والفرعية المارة بالكتلة العمرانية في المنطقة، ودرست البدائل المختلفة لمسارات الأودية التي تخترق الكتل السكنية، بحيث يحوّل مجرى الوادي أو تقام قنوات تصريف للأودية للاستفادة من المياه.

ويتخذ مواطنون من أودية محافظة بيشة سكناً لهم، على رغم تحذير الأجهزة الأمنية من ذلك، مخالفين بذلك نصوص التملك في الأودية. وتعاني المحافظة من استغلال المواطنين الأودية في إقامة الاستراحات والمتنزهات.

وشهدت منطقة جازان وفاة تسعة أطفال، في أيار (مايو) الماضي، غرقاً في أودية شهدان وضمد ولية، في محافظات هروب والعيدابي وصامطة خلال رحلات قاموا بها برفقة ذويهم، ويرجح أن يكون الأطفال قضوا في حفر أحدثتها شركات نهل الرمال، والتي تعمل في المنطقة.

وإثر حوادث الغرق المتكررة، شكلت أمانة جازان لجاناً في المحافظات لمراقبة الأودية ورصد التجاوزات، والرفع عنها عاجلاً لتطبيق الأنظمة والتعليمات في حق المخالفين من الأفراد والمؤسسات، مؤكدةً ضرورة التصدي بحزم إلى مخالفات الشركات العاملة في مجال نهل الرمال وإلزامهم بتسوية المواقع، وإعادة ردم الحفريات، حفاظاً على أرواح المواطنين والمقيمين.

وكانت لجنة مراقبة الأراضي في جازان حذرت قبل عامين، من خطورة ما وصفته بعمليات «نهل الرمال» التي تتم أسفل الجسور والكباري وفي مجاري الأودية.

وفي الباحة، التي يتعرض كثير من قراها للسيول في مواسم الأمطار، وجّه أمير المنطقة مشاري بن عبد العزيز، في نيسان (ابريل) الماضي، بتشكيل لجان ميدانية للتحقق من وجود تعدٍّ على بطون وحرم الأودية، نتيجة حدوث أضرار مادية كبيرة من مزارع ومبان تقع على ضفاف تلك الأودية.

وطالب أعضاء المجلس البلدي في الرياض، قبل أشهر، بإلزام المطورين العقاريين بعدم ردم مجاري الأودية، حتى لا تتسبب في تجمعات المياه ومنع السيول من الجريان في مسارها الطبيعي مستقبلاً، ما قد يُحدث كوارث بشرية لا تحمد عقباها.

وكلفت أمانة العاصمة، الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، بإعداد استراتيجية لتصريف السيول، تغطي المناطق الواقعة ضمن حدود حماية التنمية، وتشمل حدود حوض واديي حنيفة والسلي وروافدهما، واستراتيجية احترام الأودية والشعاب في أعمال تخطيط وتقسيم الأراضي، وإيقاف أعمال ردم الأودية والشعاب القائمة وأنشطة نقل التربة، ومنعها في الأودية والشعاب التي تقع ضمن الحوضين.

وشكّلت السيول في محافظة الخرج خطراً على بلدتي «نعجان» و«الضبيعة»، بعد رفض مزارعين في البلدتين فتح مجاريها للحد من تجمع المياه ووصولها إلى مزارعهم، بحجّة أن فتح المجاري يترتب عليه ضرر لأراضيهم الواقعة في وادي العين، الذي يفترض أن تتجه إليه المياه.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تدعو إلى تحري رؤية هلال شوال  |  بتوقيت غرينتشمؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً  |  بتوقيت غرينتشخادم الحرمين يوجه بتمديد إجازة عيد الفطر المبارك  |  بتوقيت غرينتش«الخطوط السعودية» تفوز بجائزة «شركة الطيران الأكثر تحسناً في العالم»  |  بتوقيت غرينتشمؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضاً  |  بتوقيت غرينتشالسعودية والعراق لتعزيز التعاون في المجالات كافة  |  بتوقيت غرينتشرؤساء السودان والعراق وباكستان يؤدون مناسك العمرة  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تدين حادث الدهس الإرهابي الذي استهدف مصلين في لندن  |  بتوقيت غرينتش«الغذاء والدواء» ترفع الحظر الموقت عن استيراد اللحوم والبيض من بولندا  |  بتوقيت غرينتش