|   

البنك الدولي يتوقع انتعاش النمو في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: واشنطن، بيروت – «الحياة»، أ ف ب 

تراجعت تقديرات معدل النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 2.7 في المئة خلال عام 2016، وفق التقرير النصف السنوي للبنك الدولي الصادر أمس، ويُعزى هذا التدني إلى «تدابير ضبط أوضاع المالية العامة في بعض البلدان والمعوقات والقيود على إنتاج النفط في بلدان أخرى».

ورجح «انتعاش النمو في المنطقة إلى 3.1 في المئة هذه السنة، وتسجيل البلدان المستوردة للنفط أعلى الزيادات».

واعتبر أن «فشل اتفاق وقف إطلاق النار في سورية، والحرب المستمرة في اليمن والمعارك ضد تنظيم داعش في العراق، والأزمة السياسية في ليبيا، شكلت جزءاً من حلقة متواصلة من الصراع في المنطقة الذي أدى إلى نزوح أعداد كبيرة من السكان وإزهاق الأرواح، وتدمير مرافق البنية التحتية».

ولـــفـــــت التقـــــرير إلــى «انخفاض حاد في معدل النمو في بلدان مجلس التعاون الخليجي إلى 1.6 في المئة، مع امتداد آثار ضعف القطاع النفطي إلى القطاعات غير النفطية».

ولاحظ «تسارع وتيرة النمو في إيران إلى 4.6 في المئة بفضل تعافي قطاع الزراعة وإنتاج السيارات والتجارة، والنقل. وسجل في العراق 10.2 في المئة، بفضل الزيادات الكبيرة في إنتاج النفط». وأشار إلى «تدني طفيف في معدل النمو في مصر ليصل إلى 4.3 في المئة في السنة المالية 2016، إذ واجهت الصناعات التحويلية معوقات بسبب نقص العملة الأجنبية، وتراجَع نمو قطاع السياحة». في حين توقع «انخفاض النمو في المغرب إلى 1.5 في المئة خلال العام الماضي، بسبب انكماش قطاع الزراعة».

وعلى صعيد البلدان المُصدِرة للنفط، لم يستبعد «تسارع وتيرة النمو في السعودية لتُسجِل 1.6 في المئة هذه السنة، وهو معدل ضعيف بالمعايير التاريخية. في حين تشير التنبؤات إلى انتعاش النمو في إيران إلى 5.2 في المئة، بفعل التوقعات باستمرار نمو إنتاج النفط، وإنجاز اتفاقات للحصول على استثمارات أجنبية».

 

إصلاحات

وفي الجزائر، أفاد البنك الدولي في تقريره استناداً إلى التقديرات، بأن النمو «سيتراجع إلى 2.9 في المئة بسبب هبوط الإنفاق على الأشغال العامة والتأخير في تنفيذ إصلاحات لنظم الضرائب والدعم».

وعلى صعيد البلدان المستوردة للنفط، يُتوقع «تراجع النمو في مصر إلى 4 في المئة هذه السنة، مع بدء تطبيق إجراءات ضبط أوضاع المالية العامة، ومع تباطؤ معدلات الاستهلاك الخاص من جراء التضخُّم المتزايد، قبل أن ينتعش عام 2018.

وفي المغرب، تشير التقديرات، وفقاً للتقرير إلى «تسجيل النمو 4 في المئة بفضل انتعاش الإنتاج الزراعي. وشهد الأردن تعافياً في معدلات الاستثمار والصادرات الذي سيدفع النمو إلى 2.6 في المئة».

وحذّر البنك الدولي، من «أخطار هبوط كبيرة تهدد النمو في المنطقة، في حال لم تتحقَّق التوقعات بمسار صعودي لأسعار النفط، وتصاعدت حدة الصراعات».

وخفض البنك الدولي توقعاته للنمو العالمي لهذه السنة بنسبة ضئيلة إلى 2.7 في المئة، بسبب «الشكوك المتزايدة» المحيطة بالسياسات الاقتصادية، التي قد ينتهجها الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب»، بدلاً من 2.8 في المئة في حزيران (يونيو) الماضي. وأبقى على تقديراته للنمو الأميركي عند 2.2 في المئة».

وعزا البنك سبب هذا الخفض إلى «الشكوك المتزايدة في شأن التوجه المقبل للولايات المتحدة في ما خص الموازنة والتجارة وسياسة الهجرة والسياسة الخارجية». ولم يغفل «الغموض المحيط بمصـير المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي».

 

الدور الأميركي

وقال المشرف الرئيس على إعداد التقرير ايهان كوس لوكالة «فرانس برس»، يجب أن «نبقى متنبهين، إذ كل الأنظار متجهة الى صناع السياسات في الولايات المتحدة والطريقة التي سيحددون بها سياساتهم».

وإذ أقر البنك بأن بعض السياسات التي يقترحها ترامب يمكن أن تعزز النمو الاقتــصادي العالمي، مثل خطته لإجراء تحديــث ضخم في البنى التحتية، حذر «من النتائج الوخـيمة التي يمكن أن تنجم عن الإجراءات التجارية الانتقامية التي يلوح بها، والتي يمكن أن تؤدي إلى كبح النمو العالمي».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

الأسهم الإسبانية تتخلف عن نظيراتها الأوروبية بفعل مخاوف سياسية  |  بتوقيت غرينتشتركيا وروسيا توقعان مذكرة في شأن رفع القيود التجارية  |  بتوقيت غرينتشمؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضاً  |  بتوقيت غرينتشمقتل شخص مع استمرار الاحتجاجات في جنوب تونس  |  بتوقيت غرينتشوزيرا مال ألمانيا وفرنسا يتفقان على تعزيز منطقة اليورو  |  بتوقيت غرينتشاليورو ينتعش بعد تلميح مركل لأثر تراجع العملة على ألمانيا  |  بتوقيت غرينتشالذهب يرتفع بعد أكبر زيادة أسبوعية في خمسة أسابيع  |  بتوقيت غرينتشالأسهم المصرية تتهاوى بعد «صدمة» رفع الفائدة  |  بتوقيت غرينتشباركيندو يدعو إلى استمرار التعاون بين «أوبك» والمستقلين  |  بتوقيت غرينتشمتسللون اخترقوا حسابات مصرفية في روسيا وخططوا لهجمات دولية  |  بتوقيت غرينتش