|   

السعودية ملتزمة تلبية احتياجات أسواق الطاقة

مشروع لاستخراج النفط الصخري في الأرجنتين (رويترز)
النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: أبو ظبي - شفيق الأسدي , الرياض، لندن، نيويورك، موسكو - «الحياة»، رويترز 

قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية خالد الفالح أمس، إن بلاده تمتلك سجلاً حافلاً في دعم النمو والازدهار الاقتصادي العالمي، عبر تطبيق التزاماتها بتلبية احتياجات الطاقة العالمية في شكل مستدام وموثوق، مؤكداً أنها تواصل جهودها في تطوير وتوثيق علاقاتها مع الشركاء من القطاعين العام والخاص، في ضوء جهودها الهادفة إلى تخفيف أثر التغير المناخي ودعم النمو الاقتصادي على المدى الطويل».

وأعلن مشاركة السعودية في الدورة العاشرة من القمة العالمية لطاقة المستقبل المزمع إقامتها الأسبوع المقبل في العاصمة الإماراتية أبو ظبي. ومن المقرر أن يترأس الفالح وفد السعودية إلى القمة. ومن المقرّر أن تنعقد القمة المرتقبة بين 16 و19 كانون الثاني (يناير) الجاري في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض كجزء من نشاطات أسبوع أبو ظبي للاستدامة، وسيبحث في جعل قطاع الطاقة المتجددة أحد القضايا التجارية الرابحة، فضلاً عن المجالات ذات الصلة، كأمن المياه وإدارة النفايات.

وتوقع وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي تصحيح أسعار النفط خلال النصف الثاني من العام الحالي. وقال إن «50 دولاراً للبرميل ليس سعراً عادلاً لكثر من المستثمرين في القطاع، وإن من السابق لأوانه تحديد ما إذا كانت هناك حاجة إلى تمديد اتفاق منظمة أوبك مع المنتجين المستقلين لخفض إنتاج النفط لأكثر من الفترة المستهدفة وهي ستة أشهر».

وأكد المزروعي على هامش مشاركته في «منتدى الإمارات غلف إنتلـــيجنس للطاقة» التزام الإمارات باتـــفاق «أوبك» لخفض الإنتاج، معـــرباً عن أمله في أن يرى في الربعين الأول والثاني مزيداً من الالتزامات بالخفض حتى وإن كان مـــن دول لم توقع على الاتفاق. وقال إن «الدول الأعضاء في أوبك والمستقلين من خارجها مطالبون بإفادة السوق وزبائنهم بخطط خفض الإنتاج مثلـما فعلت أدنوك ومن قبلها أرامكو السعودية وشركات خليجية أخرى».

وكان منتدى الطاقة قد انطلق بكلمة افتتاحية ألقاها رئيس وزراء لبنان السابق فؤاد السنيورة قال فيها: «ليس هناك من أحد محصن من التطورات الجيوسياسية، وبالتالي ينبغي علينا جميعاً أن نقوم بدورنا من أجل العثور على مسار ثابت يكون فيه النجاح حليف الجميع سوياً». ولفت إلى وجود العديد من التغييرات الرئيسة الكبرى المتوقعة عام 2017 ما يتطلب التركيز على الحلول طويلة الأجل والمستدامة التي تعزز الشفافية والتعاون والوحدة في المشهد الجيوسياسي في منطقة الشرق الأوسط وما يجاورها».

وارتفعت أسعار النفط بدعم من تقارير حول تقليص الإمدادات السعودية إلى آسيا لكن المكاسب كانت محدودة بفعل غياب تفاصيل الخفض إلى جانب مؤشرات إلى زيادة الإمدادات من منتجين آخرين.

وجرى تداول العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج «برنت» بسعر 53.71 دولار للبرميل بارتفاع سبعة سنتات عن سعر آخر تسوية. وبلغ السعر في العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 50.94 دولار للبرميل بارتفاع 12 سنتاً.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأميركي أول من أمس، ارتفاع مخزونات الخام بالولايات المتحدة الأسبوع الماضي إلى جانب مخزونات البنزين والمشتقات. وزادت مخزونات الخام 1.5 مليون برميل إلى 484.3 مليون بينما توقع المحللون ارتفاعها 1.2 مليون برميل. وقال معهد البترول إن مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما تراجعت 187 ألف برميل. ووفق الأرقام ارتفعت مخزونات المشتقات التي تشمل الديزل وزيت التدفئة 5.5 مليون برميل في حين كانت التوقعات ان تزيد 899 ألف برميل.

وزاد استهلاك الخام بمصافي التكرير 452 ألف برميل يومياً وفق بيانات المعهد. ونمت مخزونات البنزين 1.7 مليون برميل بينما كانت توقعات المحللين في استطلاع أجرته وكالة «رويترز» أن ترتفع 1.6 مليون برميل. وارتفعت واردات الولايات المتحدة من الخام 1.7 مليون برميل يومياً الأسبوع الماضي إلى 8.8 مليون برميل يومياً.

وأعلنت وزارة النفط الروسية، أن الوزير ألكسندر نوفاك سيتوجه إلى فيينا في وقت لاحق من هذا الشهر للمشاركة في محادثات تهدف إلى مراقبة مدى الالتزام بتنفيذ اتفاق لخفض إنتاج الخام. وستعقد المحادثات في فيينا يومي 21 و22 كانون الثاني (يناير).

وقال مصدران بصناعة النفط إن السعودية عينت رسمياً أديب الأعمى مندوباً جديداً لها في منظمة «أوبك» خلفاً لمحمد الماضي. وذكر المصدران أن التعيين جرى أخيراً، كما جرى تحديث موقع «أوبك» على الإنترنت لإدراج الأعمى في منصب مندوب السعودية لدى المنظمة. ووفق موقع المنظمة، لا يزال ناصر الدوسري يشغل منصب الممثل الوطني للمملكة لدى «أوبك».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

أسهم أوروبا تغلق عند أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع  |  بتوقيت غرينتشالسعودية في صدارة مورّدي النفط إلى الصين  |  بتوقيت غرينتشمصر: 226 مشروعاً صناعياً تؤمّن 6856 فرصة عمل  |  بتوقيت غرينتش550 مليون جهاز تعمل بالجيل الخامس بحلول 2022  |  بتوقيت غرينتشالاسترليني يتجه صوب تسجيل أقوى أداء أسبوعي في شهر  |  بتوقيت غرينتشانفجار في مصنع كيماوي بأوزبكستان يوقع ضحايا  |  بتوقيت غرينتشالأسهم اليابانية تتراجع بفعل غموض سياسات ترامب  |  بتوقيت غرينتشلبنان: تطورات إيجابية في الربع الأخير من 2016  |  بتوقيت غرينتشزيادة مفاجئة لرأس مال «باركليز» قبل تكبد نفقات قضائية وشيكة  |  بتوقيت غرينتشالسياح الروس إلى تركيا قد يزيدون 5 أضعاف  |  بتوقيت غرينتش