|   

انتشار إنفلونزا الطيور في الصين يتباطأ

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: بكين، باريس - رويترز 

تراجع معدل الإصابة البشرية بإنفلونزا الطيور في الصين، وفقاً للسلطات الصحية التي عاهدت إحكام الرقابة على الأسواق ونقل الدواجن الحية لوقف انتشار الفيروس.

وأوردت تقارير نشرها الموقع الإلكتروني للجنة الوطنية للصحة وتنظيم الأسرة، حصول «ثماني إصابات بشرية جديدة بالفيروس من سلاسة «أتش7 أن9» بين 12 و14 من الشهر الجاري، ما يشير إلى تدنٍ واضح في عدد المصابين، مقارنة بالإصابات الحاصلة بين السادس من هذا الشهر و12 منه، والذي بلغ 69 حالة توفي منها ثمان».

ونصحت اللجنة السلطات التي تكافح تفشي الفيروس، بـ «اتخاذ إجراءات صارمة أكثر للحد من انتشاره وتعليق عمل أسواق الدواجن الحية أو إغلاقها نهائياً، وفرض قيود على انتقال الطيور».

وفي فرنسا، أدى التفشي السريع لإنفلونزا الطيور في جنوب غربي فرنسا، وهو الموطن الرئيس لمزارع كبد الإوز، إلى إعدام أكثر من ثلاثة ملايين من الطيور حتى الآن، ما يقلق منتجي الوجبة الفرنسية الشهيرة. ويُعتبر كبد الإوز وجبة مميزة وفاخرة على الموائد الأوروبية والآسيوية، على رغم انتقاد دعاة الرفق بالحيوان لممارسات إطعام الإوز عنوة لتسمينه من أجل الحصول على أكباده السمينة. وكانت فرنسا والمجر أكثر دولتين تأثراً بتفشي فيروس إنفلونزا الطيور من سلالة «أتش 5أن8»، الذي انتشر في أنحاء أوروبا ودول في الشرق الأوسط على مدى الشهور الثلاثة الماضية. ونفذت الحكومة الفرنسية حملة كثيفة لإعدام الدواجن مطلع كانون الثاني (يناير) الماضي، بهدف احتواء الفيروس، لكنها أوضحت قبل شهر أنها «ستخفف من حملتها الوقائية بعد تباطؤ انتشار الفيروس».

لكن عدد المزارع التي أصابها الفيروس استمر في الزيادة حتى وصل إلى 249 مزرعة بحلول أول من أمس. وقدر منتجو كبد الإوز عدد الطيور التي أُعدمت في فرنسا بأكثر من 3.2 مليون حتى أول من أمس، وتوقعوا أن يصل إلى 3.4 مليون مع توسع الحكومة في حملتها. ورجحت الأمينة العامة لرابطة منتجي كبد الإوز ماري بيير بيه في تصريح إلى وكالة «رويترز»، أن «يزيد العدد بسبب اكتشاف حالات إصابة جديدة وفي شكل يومي، خصوصاً في مزارع إوز ودواجن تحظى بحماية عالية». وأبدت تشاؤماً شديداً، إذ قالت «بدأت أخشى من عدم تمكّننا من وقف هذا التفشي إلا بإخلاء المنطقة كلياً».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 

«اتش.اس.بي.سي» يكبح صعود الأسهم الأوروبية  |  بتوقيت غرينتشالاتحاد الأوروبي يحذر بأنه سيرد على قيود أميركية محتملة على التجارة  |  بتوقيت غرينتشهبوط غالبية البورصات الخليجية... ومصر تصعد للجلسة الثانية  |  بتوقيت غرينتش«ستاندرد آند بورز» تتوقع استمرار تراجع سوق العقارات في دبي حتى 2020  |  بتوقيت غرينتشهبوط ثقة المستهلكين في منطقة اليورو من أعلى مستوى في 17 عاماً  |  بتوقيت غرينتشإقامة «مؤتمر باريس» لدعم اقتصاد لبنان في نيسان  |  بتوقيت غرينتش«الأوروبي للإنشاء والتعمير» يساعد المغرب في محاربة البطالة  |  بتوقيت غرينتش«أوبك»: انخفاض فائض مخزونات النفط على مدار 2017  |  بتوقيت غرينتشبيل غيتس: يجب أن أدفع مزيداً من الضرائب  |  بتوقيت غرينتشالذهب يهبط مع صعود الدولار من أدنى مستوى منذ 2014  |  بتوقيت غرينتش