|   

النيابة العامة لا تغلق ملف الوظائف الوهمية لفيون

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: باريس - رندة تقي الدين وأرليت خوري 

تطورت قضية الوظائف الوهمية لزوجة مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة الفرنسية فرنسوا فيون وولديه، والمعروفة باسم «بينيلوب غيت»، إثر قرار النيابة العامة المالية عدم إغلاق ملفها ومواصلة التحقيقات للنظر في احتمال عمل بينيلوب فعلياً أو تقاضيها أجوراً وهمية، التي قد تؤدي إلى محاكمته أو إحالته إلى التحقيق.

لكن محامي فيون قالوا إن «لا جديد في القرار»، فيما أصرّ فيون على مواصلة معركة الرئاسة والتقى سراً الرئيس السابق نيكولا ساركوزي الذي نصحه بالعمل لجمع وتوحيد تيارات الحزب، والعمل مع الوزير السابق فرنسوا بروان الذي تعتقد مصادر مختلفة بأنه قد يكون البديل المحتمل الذي يريده ساركوزي لمعركة الرئاسة إذا انسحب فيون، وليس رئيس الحكومة السابق ألان جوبيه، على رغم أن استطلاعاً للرأي أجرته مجلة «باري ماتش» أظهر أن شعبية جوبيه أكبر للترشح بنسبة تأييد ٥٨ في المئة، في حين تراجع تأييد فيون ١٩ نقطة بسبب «بينيلوب غيت».

كذلك التقى فيون مؤيديه لتأكيد عزمه على مواصلة الترشح. لكن أوساطاً في الحزب تعتبر أن فيون يجب أن ينسحب بسرعة بعدما أخذ اليمين والحزب الجمهوري إلى الفشل في الانتخابات الرئاسية. وبدا أن إعلان الرئيس فرنسوا هولاند ضرورة التمسك بمبدأ المثالية للرئاسة موجه إلى فيون للعدول عن خوض معركة الرئاسة.

واللافت أن شعبية المرشح الآخر الأكثر شعبية إيمانويل ماكرون شهدت بعض التراجع أيضاً، على رغم أنه يسبق فيون، في حين تتقدم زعيمة حزب اليمين المتطرف مارين لوبن المرشحين في الدورة الأولى.

واستنكر مسؤولون يمينيون ويمينيون متطرفون وصف ماكرون خلال زيارته الجزائر استعمار فرنسا هذا البلد بأنه «جريمة ضد الإنسانية، ووحشية حقيقية في جزء من ماضٍ يجب أن نواجهه بتقديم الاعتذار».

وكانت فرنسا استعمرت الجزائر منذ 1830 حتى 1962، حين نالت استقلالها بعد حرب تحرير استمرت 8 سنوات لا تزال تلقي بثقلها على العلاقات بين البلدين.

وقال جيرار دارمانين، المقرب من ساركوزي والنائب عن الحزب الجمهوري (يمين): «العار لماكرون الذي شتم فرنسا في الخارج»، في حين صرح اليميني جان بيار رافارين: «لا يجدر برئيس دولة أن ينبش جراحاً لا تزال مؤلمة جداً».

واتهم واليران دو سان جوست، المسؤول في الجبهة الوطنية، ماكرون «بطعن فرنسا من الخلف»، علماً أنها ليست المرة الأولى التي يحضر الجدل حول الاستعمار في حملة الانتخابات الرئاسية. ففي نهاية آب (أغسطس) 2016، أثار فيون جدلاً حين اعتبر أن «فرنسا لم تكن مذنبة حين أرادت مشاركة ثقافتها مع شعوب أفريقيا».

من جهة أخرى، أصدر الأمين العام لحركة «إلى الأمام» ريشار فران نداءً عاماً للتنبيه من «ظاهرة جديدة ومقلقة تتمثل بتدخل روسيا في زعزعة حظوظ ماكرون».

وأشار فران إلى أن موقع الحركة ونظامها المعلوماتي «تعرضا لآلاف الهجمات الافتراضية شهرياً وفي أشكال متعددة مصدرها أوكرانيا، في حين تنشر وسائل إعلام روسية، بينها روسيا اليوم، منذ أسابيع شائعات مهينة عن ماكرون، ثم يعاد نقلها على تويتر وفايسبوك بلا تدقيق».

وعلى رغم تشكيك بعض المختصين في حقيقة تعرض موقع الحركة لهجمات روسية، واستخدام الموضوع ضمن الحملة الدعائية لفريق ماكرون، حذرت مصادر في جهاز الاستخبارات الخارجية الفرنسي الأحزاب «من عملية تلاعب روسية للتأثير في نتائج الانتخابات، تفيد لوبن» في تكرار لما حصل في الولايات المتحدة، حيث تعرضت المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون لحملة مناهضة لها على الانترنت في مواجهة دونالد ترامب.

وكانت لوبن استفادت من قرض روسي ميسر لتمويل إحدى حملاتها الانتخابية، ويجري التحقيق في أحد ملفاتها المالية.

 

عنف الضواحي

على صعيد آخر، انتقلت الاحتجاجات المناهضة للسلوك الوحشي للشرطة ضد رجل أسود يدعى ثيو اعتقلته في الثاني من الشهر الجاري، من ضواحي باريس إلى العاصمة الفرنسية ليل الأربعاء.

وأضرم المحتجون النار في أكوام من القمامة في ثلاثة شوارع بالحي الـ18 شمال باريس، في حين ألقت شرطة مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع التي أعيد إلقاء بعضها على رجال الأمن.

ويخضع شرطيون لتحقيق في ما يتعلق بممارسات العنف المزعومة خلال اعتقال الشاب البالغ 22 من العمر في أولناي سو بوا، والذي لا يزال يُعالج في مستشفى.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

اعتقال ستة في إسبانيا وبريطانيا وألمانيا للاشتباه بصلتهم بمتشددين  |  بتوقيت غرينتشتحذيرات لأعضاء في البرلمان الألماني من عمليات تجسس تركية محتملة  |  بتوقيت غرينتشالفيليبين: حصيلة القتلى قد ترتفع في معركة ماراوي  |  بتوقيت غرينتشتدشين طراز جديد من مدمرة صينية  |  بتوقيت غرينتشالجيش التركي يقصف مقاتلين اكرادا في شمال سورية  |  بتوقيت غرينتشرئيس حملة كلينتون يدلي بشهادته في التحقيق حول تدخل روسي بالانتخابات  |  بتوقيت غرينتشإسرائيل تخصص منحاً مليونية لاجتذاب أفكار تجسسية جديدة  |  بتوقيت غرينتشمجلس النواب الأميركي يجدد التزام اتفاق الدفاع المشترك لـ «ناتو»  |  بتوقيت غرينتشمروحية تلقي قنبلة على مقر المحكمة العليا في فنزويلا  |  بتوقيت غرينتش«داعش» يأمر المتاجر باستخدام عملته  |  بتوقيت غرينتش