|   

الأمن يشل «داعش» في السعودية بإسقاط 4 خلايا «عنقودية»

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: الرياض - أبكر الشريف وعبدالمحسن الحربي 

< حطمت وزارة الداخلية السعودية أربع خلايا عنقودية إرهابية، تابعة لتنظيم «داعش» تضم 18 عنصراً، بينهم 15 سعودياً، في عملية أمنية استمرت خمسة أيام وشملت أربع مناطق في المملكة. وقال الناطق الأمني في وزارة الداخلية اللواء منصور التركي، إن العملية «جاءت امتداداً لما تقوم به الجهات الأمنية من خلال متابعتها المستمرة لأنشطة الفئة الضالة، وإحباط مخططاتها الإرهابية الساعية إلى النيل من أمن المملكة واستقرارها». (للمزيد).

وأضاف: «أن الجهات الأمنية تمكنت، وفي عمليات استباقية بدأت السبت الماضي، ‏من إطاحة أربع خلايا عنقودية إرهابية في مناطق مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والرياض، والقصيم، نشط عناصرها في أدوار متنوعة كتوفير مأوى للمطلوبيـــن أمـنـيـــاً، ومنهم طايع بن سالم بن يسلم الصيعري الذي قتل في دهم وكر إرهابي بحي الياسمين في 7-1-2017، والانتحاريان السعوديان اللذان فجرا نفسيهما باستراحة الحرازات في محافظة جدة (خالد غازي حسين السرواني، ونادي مرزوق خلف المضياني عنزي)، والمعلن عنه في 21-1-2017». وقال الناطق باسم الوزارة أن مهمات الخلايا شملت «اختيار الأهداف ورصدها وتمريرها إلى التنظيم في الخارج، والدعاية والترويج للفكر الضال لتنظيم داعش الإرهابي على شبكة الإنترنت، وتجنيد أشخاص لمصلحة التنظيم والتحريض على المشاركة في القتال بمناطق الصراع، وتوفير الدعم المالي لهم ولأنشطتهم الإرهابية، مع امتلاك بعض عناصرها خبرات في صناعة الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وتحضير الخلائط المستخدمة في تصنيعها وتأمينها للانتحاريين وتدريبهم على استخدامها». وبلغ عدد عناصر هذه الخلايا المقبوض عليهم حتى الآن 18 شخصاً، منهم اثنان من اليمنيين، وآخر سوداني، والبقية من السعوديين وهم: إبراهيم صالح سعيد الزهراني وخالد عبدالرحمن محمد شراحيلي وراجي عبده علي حسن وسعيد صالح سعيد الزهراني وسليمان إبراهيم عبدالرحمن الفوزان وصالح علي عبدالرحمن الشلاش وعاطف صواب ظافر الشهري وعبدالعزيز محمد عبدالعزيز السويد وعبدالله إبراهيم سليمان العضيبي وعبدالله حمود عبدالله العضيبي وعبدالله محمد الحميدي المطيري وعبدالملك حمد عبدالله الفهيد ومحمد حمد سليمان الفهيد ومعجل إبراهيم عبدالرحمن الفوزان ومهند حمد صلاح الزيادي العتيبي. وأيمن عمر أحمد مقبل (يمني) وخالد أحمد محمد باجعفر (يمني) ومازن الأمين مختار محمد (سوداني).

كما أسفرت العملية الأمنية عن ضبط عدد من الأسلحة الآلية، وأسلحة بيضٍ ذات نوعية خطرة، إضافة إلى مبالغ مالية كبيرة تجاوزت مليوني ريال. وأكدت وزارة الداخلية إحالة المتورطين على القضاء الشرعي لينالوا جزاءهم العادل. من جهة ثانية، أصدرت المحكمة الجزائية المختصّة حكماً ابتدائياً يقضي بثبوت إدانة مواطن باجتماعه في الكويت بعدد من ذوي التوجهات القتالية المنحرفة، ثم سفره مع بعضهم من طريق تركيا إلى سورية للمشاركة في القتال الدائر هناك، وانضمامه فيها إلى عدد من الجماعات الإرهابية، والتحاقه بمعسكر تدريبي لإحداها وعمله في إحداها مسؤولاً عن مستودع الأسلحة والذخائر ومستودع الأدوية، وإمداده الجماعات المقاتلة بالأسلحة من خلال بيعها عليهم، وحصوله على مبالغ مالية شخصية نتيجة ذلك.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
   

كونتيروس: لكرو رائع.. غالي مميز.. السهلاوي لافت  |  بتوقيت غرينتشالمرداسي يلتحق بورشة عمل حكام روسيا  |  بتوقيت غرينتشالمولد: نعتذر.. هويتنا مفقودة  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تشارك في إطلاق «ورقة» للسياسة الخارجية الأسترالية  |  بتوقيت غرينتشالذهب حائر بين «الخبرة» و«الأرض»  |  بتوقيت غرينتشمدرب الفيحاء يكشف سبب الفوز أمام الشباب و يشيد بـ«معاذ»  |  بتوقيت غرينتش«رئاسة شؤون الحرمين» تدرس مقترح «المرشد الإلكتروني» لخدمة ضيوف الرحمن  |  بتوقيت غرينتشالهلال لا يخسر مع إرماتوف  |  بتوقيت غرينتشالمملكة توزع مساعدات غذائية في مديرية العبدية في محافظة مأرب في اليمن  |  بتوقيت غرينتش«العمل» تشارك بورقة في ورشة لـ«الدفاع المدني»  |  بتوقيت غرينتش