|   

كوريا الشمالية: سندمر أميركا من دون رحمة إذا هاجمتنا

النسخة: الرقمية
آخر تحديث: سيول، بيونغيانغ ـ رويترز 

قال جيش كوريا الشمالية اليوم (الجمعة) إنه سوف يدمر الولايات المتحدة «من دون رحمة» إذا قررت واشنطن مهاجمة بلاده.

جاء ذلك في وقت اتجهت فيه مجموعة قتالية على رأسها حاملة طائرات أميركية إلى المنطقة وسط مخاوف من احتمال إجراء بيونغيانغ تجربة نووية سادسة.

ونقلت «وكالة الأنباء المركزية الكورية» الرسمية عن الجيش قوله في بيان «سيكون رد فعلنا على الولايات المتحدة وقواتها البحرية من القسوة بحيث لن يترك للمعتدين فرصة للنجاة».

وكانت كوريا الشمالية دانت في وقت سابق اليوم الولايات المتحدة لجلبها «أصولاً استراتيجية نووية هائلة» إلى شبه الجزيرة الكورية.

وأصدر الناطق باسم «معهد نزع الأسلحة والسلام» التابع إلى وزارة الخارجية في كوريا الشمالية بياناً ندد فيه بنقل الولايات المتحدة أصولاً نووية إلى المنطقة. ونقلت وكالة «الأنباء المركزية الكورية» عن البيان قوله «فَرَضَ هذا وضعاً خطراً قد يتسبب في اندلاع حرب نووية في أي لحظة في شبه الجزيرة وشكل تهديداً خطراً للسلام والأمن العالميين ناهيك عن السلام والأمن في شمال شرق آسيا».

وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أول من أمس أن الولايات المتحدة مستعدة للتعامل مع الأزمة المتعلقة بكوريا الشمالية من دون الصين إذا اقتضت الضرورة، فيما تدرس إدارته تشديد العقوبات الاقتصادية التي قد تشمل حظراً نفطياً.

وتزايد التوترات منذ أن أطلقت البحرية الأميركية 59 صاروخ «توماهوك» على قاعدة جوية سورية الأسبوع الماضي رداً على هجوم بغاز سام أوقع عشرات القتلى ما أثار مخاوف من خطط الرئيس الأميركي دونالد ترامب حيال كوريا الشمالية التي أجرت تجارب صاروخية ونووية في تحد لعقوبات الأمم المتحدة.

وحذرت الولايات المتحدة من أن سياسة «الصبر الاستراتيجي» التي انتهجتها مع بيونغيانغ انتهت. ويسافر نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إلى كوريا الجنوبية بعد غد ضمن جولة آسيوية تستغرق 10 أيام كان مخطط لها منذ فترة.

ولا تزال كوريا الشمالية في حال حرب مع كوريا الجنوبية من الناحية الفنية إذ انتهت الحرب التي دارت بينها بين 1950 و1953 بهدنة من دون توقيع معاهدة سلام. وأجرت بيونغيانغ تجارب صاروخية ونووية تزامناً مع أحداث سياسية كبرى وتهدد في كثير من الأحيان الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان.

وتحتفل كوريا الشمالية غداً بـ «يوم الشمس» الذي يوافق الذكرى 105 لميلاد كيم إيل سونغ مؤسس الدولة.

من جهتها، دعت الصين، الحليف الرئيس الوحيد لبيونغيانغ والتي تعارض على رغم ذلك برامجها للأسلحة، لإجراء محادثات من أجل التوصل إلى حل سلمي وإخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.

وقال وزير خارجية الصين وانغ يي للصحافيين في بكين أمس إن «القوة العسكرية لا يمكن أن تحل المسألة» وأضاف «وسط التوترات سنجد أيضاً فرصة ما للعودة إلى المحادثات».

ودعا «الكرملين» جميع الجهات المتنازع الى ضبط النفس، بحسب ما ذكر الناطق باسمه ديمتري بيسكوف، موضحاً أن موسكو «تفضل الطرق الديبلوماسية في حل كل الأزمات ومن بينها الأزمة في شبه الجزيرة الكورية وسط تصاعد التوتر بين واشنطن وبيونغيانعغ في شأن البرنامج النووي لكوريا الشمالية». وتابع في مؤتمر صحافي «ندعو كل الدول إلى ضبط النفس والامتناع عن أي أعمال قد تصل إلى حد الخطوات الاستفزازية».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 

المؤبد لمتهمين مصريين في تدافع دام خلال مباراة لكرة القدم  |  بتوقيت غرينتشالدفعة الأولى من اللاجئين في أستراليا في طريقها إلى أميركا  |  بتوقيت غرينتشلافروف: واشنطن لن تشن ضربات ضد بيونغيانغ  |  بتوقيت غرينتشالإعدام لطالب سوداني دين بقتل شرطي  |  بتوقيت غرينتشماكرون يواجه اختباراً صعباً في انتخابات مجلس الشيوخ  |  بتوقيت غرينتشالصومال يطالب برفع حظر السلاح ليقضي على «الشباب»  |  بتوقيت غرينتشمارين لوبن تجري تغييرات جذرية في «الجبهة الوطنية»  |  بتوقيت غرينتشطهران توقف الرحلات الجوية إلى كردستان العراق... وواشنطن تحذر رعاياها  |  بتوقيت غرينتشغراندي «مصدوم» من أعمال العنف ضد الروهينغا  |  بتوقيت غرينتشجرح ثلاثة مدنيين أفغان بتفجير انتحاري في كابول  |  بتوقيت غرينتش