|   

مفتي السعودية: القرارات ضد الدوحة فيها منفعة لمستقبل القطريين

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: الرياض - احمد غلاب 

قال المفتي العام للسعودية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، إن السعودية «بلد إسلامي مستقيم، وإنها ممولة للخير أينما وجد»، ودعا جماعة «الإخوان المسلمين» إلى البعد عن «العصبية والغلو»، واتباع «كتاب الله وسنة نبيه».

وأكد المفتي العام أن القرارات الأخيرة التي اتخذتها السعودية وعدد من الدول ضد قطر بسبب تمويلها الإرهاب «أمور إجرائية، فيها مصلحة للمسلمين ومنفعة لمستقبل القطريين أنفسهم»، مضيفاً أن هذه القرارات «مبنية على الحكمة والبصيرة وفيها فائدة للجميع».

ولفت آل الشيخ في حديث إلى «الحياة» أمس، إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز «رجل سياسي محنك عاشر والده وإخوانه الملوك السابقين، ولديه اطلاع كبير ويسير على خير»، مشدداً على أن الاتهامات التي توجه إلى المملكة باطلة وكاذبة في عدم وقوفها كبلد إسلامي مع البلدان الإسلامية، وقال: «المملكة العربية السعودية بلد إسلامي مستقيم، ولها عمل كبير في خدمة الإسلام وتضمد جراح المسلمين وتعينهم في أي مكان (...) يمدون العون ويساعدون للخير في كل مكان، وهي بلاد آمنة ومطمئنة، ولم ولا تتدخل في شؤون أحد، وإنما تسير على الطريق الحق والمستقيم، وهي بلد إسلامي صحيح، ولم يرَ أحد منها سوءاً، كونها بلداً يحب الخير للجميع كما تحبه لهم، وهي بلد يمول كل خير».

وقال إن هناك حملة لتشويه صورة الشيخ محمد بن عبدالوهاب، معتبراً أن دعوته «كانت دعوة إصلاحية للتطهير من البدع والشرك، وكانت دعوة خير، ومن يحاول تشويهها ونشر المغالطات حولها فهو كاذب»، وأكد أن البيان الذي أصدره أحفاد الشيخ محمد بن عبدالوهاب أخيراً وتضمن التبرؤ من انتساب أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للشيخ ابن عبدالوهاب كان واضحاً للجميع، ومن يحاول أن ينتسب للشيخ محمد بن عبدالوهاب وهو ليس منه فعليه ترك ذلك».

وحول فتاوى أطراف من جماعة «الإخوان المسلمين» ضد المملكة ودورها في المنطقة، بعد البيانات الأخيرة التي أصدرتها مع عدد من الدول الإسلامية، قال المفتي العام: «على المسلمين تقوى الله، وأن يكون منهجهم واضحاً من الكتاب والسنة، ويجب ألا يكون هناك غلو أو مغالطات، ويجب أن يكون هناك منهج واضح بالعمل بكتاب الله، ومن جاء بذلك فهو على حق، ومن دعا إلى باطل فهو باطل، ويجب البعد من الأقوال والمعتقدات».

وأضاف: «أدعو الإخوان وغيرهم ألا يتعصبوا لآراء الأشخاص وأن يكونوا خلف الكتاب والسنة، واتهاماتهم ضد المملكة خاطئة».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

القوات المسلحة الأردنية: قاتل الأميركيين لم يكن في حالة الدفاع عن النفس  |  بتوقيت غرينتشاعتقال معارض في فيتنام حاول «الإطاحة بالحكومة»  |  بتوقيت غرينتشالهند تعتقل انفصاليين في كشمير بتهمة تمويل الإرهاب  |  بتوقيت غرينتشالأمم المتحدة تحض نيجيريا على إنقاذ فتيات تشيبوك المختطفات  |  بتوقيت غرينتشمحمد بن زايد يبحث مع الجنرال فوتيل جهود محاربة التطرف والإرهاب  |  بتوقيت غرينتشالدول الأربع تحظر 18 كياناً وفرداً جديداً مرتبطين بقطر  |  بتوقيت غرينتش«حلف الأطلسي» يعرض الوساطة لحل الأزمة بين تركيا وألمانيا  |  بتوقيت غرينتشمقتل سبعة مدنيين خلال إحباط الجيش هجوماً في سيناء  |  بتوقيت غرينتشكاميرات ذكية اسرائيلية بدل البوابات الالكترونية في الأقصى  |  بتوقيت غرينتشإيطاليا مستاءة من التدخل الديبلوماسي الفرنسي في ليبيا  |  بتوقيت غرينتش