|   

خدع تقليدية لاصطياد السياح

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: لندن - «الحياة» 

عادة ما يكون السياح عرضة للخداع من السكان المحليين. وتلك العادة موجودة في كل أنحاء العالم. فالمحتالون واللصوص ليسوا حكراً على دول معينة.

لذلك، ومنعاً للوقوع في شباك هؤلاء، أورد موقع «برايت سايد» أبرز الخدع التي ينفذها بعض «الصيادين» حول العالم. فمثلاً في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا، قد يقدم أحدهم للسائح «سوار الصداقة» أو تذكاراً آخر في الشارع. فإذا أخذه، سيطلب منه دفع ثمنه لأنه ليس مجانياً كما اعتقد السائح، وفيما يكون الأخير في حيرة من أمره، قد تختفي محفظته. وفي الدول الأوروبية الثلاث المذكورة، قد يقترب من السائح رجل في يده ورود حمراء ويعرض عليه واحدة بسعر باقة، فإذا رفض السائح أخذها أهين واعتُبر بخيلاً.

وفي بريطانيا وفرنسا، يأتي رجل يزعم أنه عامل في المتحف ويعرض على السائح بطاقة دخول بسعر أعلى من البطاقة العادية مدعياً أنه يوفر على السائح وقتاً لانتظار دوره أمام شباك البيع. إلا أن تلك البطاقة مزيفة. وفي تركيا، يوقع رجل أمام السائح فرشاة أحذية، فإذا ساعده في التقاطها عن الأرض وأرجعها إليه فسيعرض ماسح الأحذية على السائح تنظيف حذائه. وعندها سيعتقد الأخير أن هذه الخدمة مجانية وتعبر عن الامتنان، إلا أن الماسح عندما ينتهي سيطلب أجرته.

وفي إسبانيا، يطرق باب الغرف موظفان في الفندق ليسألا السائح هل يريد خدمة معينة، وفيما يلهيه أحدهما، يكون الآخر منهمكاً في سرقة الأغراض الثمينة.

وفي البرازيل، يوقع أحد ما مشروبه على ثياب السائح قصداً ليظهر الأمر كأنه مصادفة. ثم يعرض عليه تنظيفها، ليستغل الفرصة وينظف جيوبه أيضاً. أما في الولايات المتحدة، فيكثر سائقو سيارات الأجرة الذين يختفون فجأة بعد أن يوصلوا السائح إلى الفندق ويعرضوا عليه مساعدته في حمل الحقائب، إلا أنهم يختفون وفي سياراتهم «تذكارات» من الوافد الجديد إلى بلادهم.

وفي الصين، يفاجأ السياح بالفتيات اللواتي يأتين إليهم ليطلبن المساعدة في إتقان اللغة الإنكليزية. فيعرضن عليهم أخذهم إلى مطعم لتناول وجبة خفيفة على حسابهن، ولكن بعد أن ينتهين من الأكل، يهربن. وفي ذلك البلد الغريب أيضاً، تكثر لافتات «موقف باص» المزيفة، فقد وضعها سائقو سيارات الأجرة ليستغلوا نفاد صبر السياح من انتظار الباص الذي لن يأتي، والركوب معهم.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

محاضرة في بيروت عن الجنرال سبيرز ومنزله  |  بتوقيت غرينتشضريبة جديدة على السيارات الأكثر تلويثاً للهواء في لندن  |  بتوقيت غرينتشالبحرين تبدأ إعداد إعلامييها من المدرسة  |  بتوقيت غرينتش1.1 بليون شخص في العالم لا يملكون هوية رسمية  |  بتوقيت غرينتشجمهور الشاب ريان يطالبه بالعودة عن اعتزاله  |  بتوقيت غرينتشفيلم يروي واقع تشتت الأُسر السورية خلال الحرب  |  بتوقيت غرينتش«الشارقة الدولي للكتاب» يختار محمد صابر شخصية العام الثقافية  |  بتوقيت غرينتشتوقيف شبكة مخدرات جنوب بغداد  |  بتوقيت غرينتشحملة في جنوب لبنان للكشف المبكر عن سرطان الثدي  |  بتوقيت غرينتشإنطلاق أمسيات «ذاكرة الأغنية الإماراتية» في نسختها الثانية  |  بتوقيت غرينتش