|   

الحوثيون احتجزوا 550 قافلة إغاثة

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: تعز، عدن، الرياض - «الحياة» 

أعلن وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس «اللجنة العليا للإغاثة» عبدالرقيب فتح، أن ميليشيات الحوثي وقوات صالح عرقلت واحتجزت ونهبت أكثر من 63 باخرة إغاثة قدمتها دول مجلس التعاون الخليجي في ميناءي الحديدة والصليف منذ سيطرتها على تلك الموانئ.

وأوضح أن «الميليشيات احتجزت ونهبت أكثر من 550 قافلة إغاثية في مداخل المحافظات الخاضعة لسيطرتها، ما ساهم في تردٍ كبير للوضع الإنساني، وفاقم من تدهور الأوضاع الإنسانية في عدد من تلك المحافظات»، لافتاً إلى «إحراق الميليشيات أخيراً ثلاث شاحنات إغاثية في مدينة مأرب، مخصّصة لمحافظة البيضاء» مقدّمة من «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية».

وأشار فتح إلى أن «الانتهاكات ضد العمل الإغاثي تنوعت بين احتجاز ونهب وإحراق وتفجير للشاحنات، إضافة إلى منع وعرقلة توزيع الإغاثة في عدد من المحافظات». وأفاد بأن «سيطرة الميليشيات على ميناءي الحديدة والصليف، أصبحت تشكّل عامل قلق للمجتمع الدولي وتهديد للملاحة الدولية، خصوصاً بعد قيام الميليشيات باستهداف البواخر المحمّلة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية والتي كان آخرها سفينة إماراتية تحمل مساعدات طبية».

ودان فتح بقوة استمرار الميليشيات باختراق القوانين الدولية والانتهاكات بحق الأعمال الإغاثية والإنسانية، مطالباً المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة وكل المنظّمات العاملة في المجال الإنساني الدولي بإدانة هذه الجرائم وممارسة الضغط القوي والحازم على الميليشيات لوقف تلك الانتهاكات، وضمان إيصال المساعدات إلى مستحقّيها.

عسكرياً أكد مصدر عسكري في تعز أن المسؤول عن إدارة العمليات الهجومية في الجبهة ‏الشرقية لمدينة تعز، عدنان كرابة قتل في قصف مدفعي شنه الجيش الوطني.‏

وقال لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن المسؤول في ‏الميليشيات لقي مصرعه مع اثنين من مساعديه كانوا يستقلون عربة عسكرية محملة بالذخائر ‏عندما استهدفتها مدفعية الجيش اليمني.‏

واندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين أفراد اللواء 30 مدرع التابع للجيش الوطني وعناصر الميليشيات في جبهة حمك غرب محافظة الضالع. وأفادت مصادر ميدانية لموقع «سبتمبر. نت» التابع لوزارة الدفاع بأن المواجهات أسفرت عن مصرع اثنين من عناصر الميليشيات وإصابة آخرين في تبتي أرحب وقطني.

في غضون ذلك، نجا قيادي في المقاومة الشعبية بمحافظة الضالع من محاولة اغتيال، في منطقة شذان.

وذكرت مصادر أن القيادي في المقاومة النقيب عرفات الحالمي أصيب في يده برصاص مسلحين، أثناء محاولة اغتياله التي باءت بالفشل.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

المؤبد لمتهمين مصريين في تدافع دام خلال مباراة لكرة القدم  |  بتوقيت غرينتشالدفعة الأولى من اللاجئين في أستراليا في طريقها إلى أميركا  |  بتوقيت غرينتشلافروف: واشنطن لن تشن ضربات ضد بيونغيانغ  |  بتوقيت غرينتشالإعدام لطالب سوداني دين بقتل شرطي  |  بتوقيت غرينتشماكرون يواجه اختباراً صعباً في انتخابات مجلس الشيوخ  |  بتوقيت غرينتشالصومال يطالب برفع حظر السلاح ليقضي على «الشباب»  |  بتوقيت غرينتشمارين لوبن تجري تغييرات جذرية في «الجبهة الوطنية»  |  بتوقيت غرينتشطهران توقف الرحلات الجوية إلى كردستان العراق... وواشنطن تحذر رعاياها  |  بتوقيت غرينتشغراندي «مصدوم» من أعمال العنف ضد الروهينغا  |  بتوقيت غرينتشجرح ثلاثة مدنيين أفغان بتفجير انتحاري في كابول  |  بتوقيت غرينتش