|   

«أدنوك» تفتتح مستودعاً لوقود الطيران في «مطار أبو ظبي الدولي» الجديد

إحدى محطات أدنوك في أبوظبي (يوتيوب.كوم)
النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: أبو ظبي - شفيق الأسدي 

أعلنت شركة بترول أبو ظبي الوطنية «أدنوك» وشركة «أدنوك للتوزيع» التابعة لها، عن افتتاح المستودع الشمالي لوقود الطائرات في مجمع المبنى الجديد لمطار أبو ظبي الدولي، في أحدث خطوة ضمن استراتيجيتها للتوسع والهادفة إلى تلبية حاجات الزبائن في قطاع الطيران.

وافتتح المستودع أمس، في حفلة شارك فيها مدير دائرة التسويق والتجارة في شركة «أدنوك» عبدالله سالم الظاهري، والرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة «أدنوك للتوزيع» سعيد مبارك الراشدي، وأعضاء من الإدارة التنفيذية للشركتين وممثلون عن الشركاء الاستراتيجيين، كان من ضمنهم الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبو ظبي عبدالمجيد الخوري.

وبلغت الاستثمارات المخصصة لتطوير مشروع المستودع الشمالي لوقود الطيران في مشروع مجمع مبنى المطار الجديد في مطار أبو ظبي الدولي 750 مليون درهم (أكثر من 200 مليون دولار)، بهدف تلبية الطلب المتنامي بقوة على وقود الطيران من «الاتحاد للطيران» وشركات الطيران الأخرى المرتبطة بها. ويتمتع المستودع الشمالي بسعة تخزينية تصل إلى 96 مليون ليتر، أي ما يكفي لتعبئة 38 حوض سباحة أولمبياً، حيث سيكون هذا المستودع المصدر الوحيد في المطار لوقود Jet A1 المصنع وفق أعلى المعايير والمواصفات الدولية.

وقال الظاهري: «نقوم اليوم عبر مجموعة أدنوك، بتزويد 34 طائرة بالوقود في كل ساعة عبر 26 مستودع وقود في مختلف مناطق دولة الإمارات. هناك أكثر من 200 عميل إقليمي ودولي في القطاعين المدني والعسكري يعتمدون على خدماتنا ومنتجاتنا العالية الجودة، والتي نقدمها ملتزمين بأكثر معايير الصحة والسلامة والبيئة صرامة ودقة». وأضاف: «تحظى النظم والعمليات المتطورة لأدنوك للتوزيع باعتراف دولي كبير لما تتمتع به من موثوقية عالية، والتزام بمواعيد تقديم الخدمات، وانخفاض في معدلات الحوادث والتكاليف الإجمالية. ما نمتلكه من معدات ومنشآت حديثة يؤهلنا بالفعل للانضمام الى قائمة أفضل مزودي وقود الطيران حول العالم». ولفت الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبو ظبي الى «أن افتتاح أدنوك هذا المرفق الجديد خطوة جديدة نحو استكمال مجمع مبنى المطار الجديد. والعمل عن كثب مع شركائنا الاستراتيجيين مثل أدنوك، يعزز قدرتنا على تقديم أحد أفضل مباني المطارات على الإطلاق، ما يدعم مسيرتنا نحو تحقيق رؤيتنا في أن نكون مجموعة المطارات الرائدة في العالم».

ويوفر المستودع الشمالي ما يصل إلى 6.5 مليون ليتر من الوقود في الساعة من خلال 24 مضخة، تتم إدارتها بواسطة نظام أساسي للتحكم بشبكة عمليات تتيح المجال لتزويد أكثر من 100 طائرة بالوقود في شكل متزامن. كما يمتاز المستودع بنظام متطور لقياس مستويات الوقود في خزاناته، وبأنظمة كشف الحرائق ومكافحتها من خلال جهاز تحكم منطقي ومنفصل قابل للبرمجة، في حين يتم ضمان استمرارية الخدمات من خلال مولد احتياطي كامل يزود المستودع ومضخاته بالطاقة الكهربائية اللازمة في حال حدوث انقطاع للكهرباء من الشبكة الرئيسية.

يذكر أن مشروع مجمع مبنى المطار الجديد ضمن مطار أبو ظبي الدولي سيساهم في تحقيق رؤية أبو ظبي 2030، بخاصة مع ما يمتلكه من مقومات تؤهله للتعامل مع ما يزيد عن 30 مليون مسافر سنوياً عند تشغيله بقدرته الكاملة، ويتوقع أن يوضع في الخدمة العام المقبل. وبلغت الاستثمارات فيه أكثر من 17 بليون درهم.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

ارتفاع الحرارة وحمضية البحر المتوسط يهددان كائنات بالانقراض  |  بتوقيت غرينتشالبيت الأبيض لا يستبعد اجتماع ترامب وبوتين في ألمانيا  |  بتوقيت غرينتشتباين مساري الأسهم الأوروبية والبريطانية بعد عام على الاستفتاء  |  بتوقيت غرينتش«البريطانية» تطلب استخدام طائرات «القطرية» وأطقمها أثناء اضراب  |  بتوقيت غرينتشالدولار ينخفض وسط ترقب لمؤشرات على رفع الفائدة الأميركية  |  بتوقيت غرينتشالنحاس يصعد إلى المستوى الأعلى في شهرين ونصف الشهر  |  بتوقيت غرينتشالذهب يرتفع بدعم تراجع الدولار وعزوف المستثمرين عن المخاطرة  |  بتوقيت غرينتشالسيسي يصادق على ضريبة الدمغة في البورصة  |  بتوقيت غرينتشالنفط يتجه لأسوأ أداء في النصف الأول من أي عام منذ عقدين  |  بتوقيت غرينتشماكرون يحض على كبح الاستحواذات الأجنبية في أوروبا  |  بتوقيت غرينتش