|   

مجلس الأمن يثبّت سلامة خلفاً لكوبلر في ليبيا

غسان سلامة
النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: باريس - رندة تقي الدين 

وافق مجلس الأمن الدولي مساء أمس، على طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تعيين الديبلوماسي اللبناني غسان سلامة مبعوثاً خاصاً إلى ليبيا على أن يُكلَّف رسمياً خلال اليومين المقبلين.

وشغل سلامة سابقاً منصب وزير الثقافة في لبنان وأسس معهد باريس للشوؤن الدولية في معهد العلوم السياسية الفرنسي العريق ورأسه، كما أنه ليس غريباً عن الملف الليبي، إذ أدار منذ تقاعده من رئاسة المعهد، جلسات حوار بين الأفرقاء الليبيين خلال الأشهر الـ6 الماضية في إطار جهود «الحوار الإنساني» أو ما كان يُعرف أساساً باسم مركز «هنري دونان»، الذي كان يتبع الصليب الأحمر الدولي ويعمل حالياً في شكل مستقل.

وحاول سلامة إطلاق حوار في جنيف بين الليبيين من خلال «منظمة الحوار الإنساني». وتم خلال الاجتماع الأخير لهذا الحوار، تمثيل كل الأطراف الليبية المتنازعة، ما اعتُبر انجازاً.

تزامناً كان سلامة يعمل كوسيط دولي للجنة يرأسها الأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفي أنان لميانمار، إذ زارها مرات عدة ممثلاً للأمين العام للاهتمام بملف أقلية الروهنغيا واللاجئين منهم إلى بنغلادش.

وأحرز سلامة تقدماً في ملف بالغ الصعوبة ما جعل أوساط المجتمع الدولي ترغب بتوليه وساطة الأمم المتحدة في ليبيا، التي أصبحت أولوية لدى الدول الغربية وفي مقدمها إيطاليا، العضو في مجلس الأمن، وفرنسا وبريطانيا وألمانيا. وعلمت «الحياة» من مصادر أوروبية أن سلامة سيلتقي المبعوث الألماني السابق إلى ليبيا مارتن كوبلر الذي نظم حوار الصخيرات، في الأيام القليلة المقبلة.

وذكرت مصادر دولية لـ «الحياة» أن أوساط دولية طلبت منذ نحو شهرين من سلامة أن يحوّل مساعيه نحو ليبيا، وأن يعمل مركز الحوار الإنساني رسمياً في هذا الملف، نيابةً عن الأمين العام للأمم المتحدة بعد عدم تمكنه من تعيين رئيس الحكومة الفلسطينية السابق، سلام فياض بسبب الضغط الإسرائيلي– الأميركي. كما رُفض مرشحون آخرون بسبب فيتو أميركي، أما اسم سلامة فحصل على إجماع الدول الخمس الكبرى على تعيينه. كما أن دول الجوار الليبي، وهي مصر وتونس والجزائر أبدت تأييدها لتعيينه بسرعة بعد تقدير عمله في ميانمار وليبيا في جنيف. ويُتوقع أن يتخذ فريق سلامة من تونس مركزاً له، إلى حين استقرار الأوضاع الأمنية في ليبيا.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

اللجنة الأممية لمكافحة العنصرية توجه «انذاراً» إلى أميركا  |  بتوقيت غرينتشخفض المساعدات يربك زيارة كبير مستشاري ترامب إلى القاهرة  |  بتوقيت غرينتشمركل: يجب احترام ترامب بصفته رئيساً لأميركا  |  بتوقيت غرينتش13 ألف عمل إرهابي تحصد 34 ألف قتيل حول العالم في 2016  |  بتوقيت غرينتشطرابلس تطلب دعم لندن لرفع الحظر الدولي على الأسلحة  |  بتوقيت غرينتشوزير تركي يتهم وزير الخارجية الألماني بـ«اعتماد خطاب العنصريين»  |  بتوقيت غرينتشنائب خادم الحرمين يلتقي رئيس الوزراء الباكستاني  |  بتوقيت غرينتشكلينتون تصف ترامب في كتابها بأنه «قذر»  |  بتوقيت غرينتشتجريد 20 مواطناً إسرائيلياً من جنسياتهم لقتالهم مع «داعش»  |  بتوقيت غرينتشتشاد تقفل سفارة قطر وتطرد ديبلوماسييها  |  بتوقيت غرينتش