|   

مصر: 42 قتيلاً و133 جريحاً في تصادم قطارين

النسخة: الرقمية
آخر تحديث: القاهرة – رويترز 

نقلت «وكالة أنباء الشرق الأوسط» المصرية عن مستشار لوزير الصحة قوله إن 42 شخصاً على الأقل قتلوا وأصيب 133 آخرون أمس (الجمعة) من جراء تصادم قطارين للركاب في مدينة الإسكندرية الساحلية شمال البلاد، وذلك في أحدث حلقة في سلسلة حوادث دامية شهدتها السكك الحديد في مصر خلال السنوات الأخيرة.

لكن بياناً لوزارة الصحة قال إن الحادث أسفر عن مقتل 40 شخصاً وإصابة 133 آخرين.

وقالت «هيئة السكك الحديد» إن الحادث وقع الساعة 2:15 بالتوقيت المحلي (12:15 بتوقيت غرينيتش)، عندما اصطدم قطار قادم من القاهرة إلى الإسكندرية بمؤخرة قطار قادم من بورسعيد بالقرب من محطة منطقة خورشيد في الإسكندرية. وأضافت أن الحادث تسبب في انقلاب جرار القطار القادم من القاهرة وعربتين من مؤخرة القطار القادم من بورسعيد.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن 75 عربة إسعاف شاركت في نقل المصابين إلى مستشفيات عامة وأخرى تابعة إلى الشرطة والجيش في الإسكندرية.

ولم يعرف على الفور سبب الحادث، لكن مصادر أمنية رجحت أن يكون نجم عن خطأ في تحويل مسارات القطارات.

وقال وزير النقل هشام عرفات للتلفزيون المصري إن الحادث ناجم عن «خطأ بشري»، وأضاف أن الوزارة تبذل جهوداً للاعتماد بشكل أكبر على التكنولوجيا في قطاع السكك الحديد.

وأمر النائب العام المصري نبيل أحمد صادق بتشكيل «لجنة سباعية من  المختصين في الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمكتب الاستشاري في الكلية الفنية العسكرية على أن يضم للجنة عضوان من أعضاء هيئة الرقابة الإدارية تكون مهمتها الانتقال لمعاينة موقع الحادث لفحص مدى صلاحية خطوط السكك الحديد والإشارات الضوئية المنظمة للسفر».

وأضاف في بيان أن مهمة اللجنة تشمل معاينة وفحص القطارين وأجهزة التحكم بهما وتحديد مدى التزام قائدي القطارين والعاملين الآخرين قواعد وأنظمة تشغيل القطارات المعمول بها من قبل «هيئة سكك حديد مصر».

وتابع أن على اللجنة «تحديد دور ومسؤولية كل منهم عن الحادث».

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان إن الرئيس عبد الفتاح السيسي «وجه أجهزة الدولة كافة والمسؤولين المعنيين بمتابعة تطورات الحادث، وتشكيل فريق عمل للتحقيق في ملابساته والتعرف على أسبابه ومحاسبة المسؤولين عنه».

وأضافت أن السيسي «أعرب عن خالص تعازيه لأهالي الضحايا، مؤكداً على أن الدولة ستسخر كل إمكاناتها لتوفير الرعاية الكاملة لهم وللمصابين».

وأظهرت لقطات وصور بثها التلفزيون الرسمي عشرات الأشخاص يتجمعون حول عربات القطارين المحطمة وجثثاً مغطاة على الأرض.

وقال شهود إن قوات الحماية المدنية ورجال الإسعاف وقوات من الجيش عملوا على استخراج جثث ومصابين كانوا عالقين داخل عربات القطارين المحطمة.

وقال شهود إن أحد القطارين كان متوقفاً واصطدم به من الخلف القطار الثاني الذي كان مسرعاً.

وشهدت مصر في السنوات الأخيرة حوادث قطارات قتل فيها مئات، وأرجعها مسؤولون إلى قدم القاطرات والعربات والقصور في صيانتها.

وفي أيلول (سبتمبر) الماضي قٌتل خمسة أشخاص وأصيب 27 آخرون في حادث خروج قطار ركاب عن مساره بالقرب من القاهرة.

ووقعت أكبر كارثة قطارات في مصر عالام 2002 عندما التهم حريق سبعاً من عربات قطار ركاب مكتظ متجه من القاهرة إلى أسوان جنوب البلاد. وقٌتل 360 راكباً على الأقل في الحادث الذي وقع عند مدينة العياط في محافظة الجيزة المجاورة للقاهرة.

وقُتل 50 شخصاً غالبيتهم أطفال عندما اصطدم قطار بحافلة مدرسية في محافظة أسيوط في صعيد مصر العام 2012.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 

للمرة الأولى ... رصد متزامن لموجات جاذبية وضوء من اصطدام نجمين  |  بتوقيت غرينتشإغلاق شبكة «كلوب» الإيرانية للتواصل الاجتماعي  |  بتوقيت غرينتش«فايسبوك» يساعد أطفال مدارس في بريطانيا على مواجهة «التنمر الإلكتروني»  |  بتوقيت غرينتشوفاة 27 شخصاً في حرائق البرتغال  |  بتوقيت غرينتشمقتل خمسة بانهيار مبنى جنوب الهند  |  بتوقيت غرينتشقرية «تخلد» اليوم العالمي لغسل اليدين بالصابون  |  بتوقيت غرينتش«مكتبة في كل شارع» جزائري  |  بتوقيت غرينتشالإمارات الأولى خليجياً في سرعة تحميل الإنترنت  |  بتوقيت غرينتش25 دولة في الحفل الختامي لتحدي القراءة العربي في الإمارات  |  بتوقيت غرينتشمساعدات من الإمارات لمتضرري إعصار بورتوريكو  |  بتوقيت غرينتش