|   

مهرجان الموسيقى العربية يهدي دورته للراحل محسن فاروق

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: القاهرة - رويترز 

قررت إدارة مهرجان الموسيقى العربية، الذي تقيمه دار الأوبرا المصرية سنوياً، إهداء الدورة القادمة للمطرب الراحل محسن فاروق. وتوفي فاروق، سوليست فرقة عبد الحليم نويرة للموسيقى العربية، في 23 تموز (يوليو) الماضي عن 56 سنة قبل ساعات من صعوده إلى المسرح لتقديم حفلة في بيت الغناء العربي بقصر الأمير بشتاك في القاهرة. وتقام الدورة السادسة والعشرون من المهرجان الأقدم والأكبر من نوعه مصرياً وعربياً، في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

ويقام على مسارح الأوبرا في القاهرة والإسكندرية ودمنهور ويستقطب سنوياً كبار المطربين إضافة الى المواهب الشابة العربية، كما ينظم مسابقات في العزف على عدد من الآلات.

وقال المركز الإعلامي لدار الأوبرا في بيان إن إهداء الدورة إلى روح المطرب الراحل جاء «تقديراً وعرفاناً بما قدمه من إنجازات، في خدمة الموسيقى العربية والطرب الأصيل بمصر والوطن العربي». وأضاف البيان «يجرى حالياً إعداد فيلم تسجيلي عن مشواره وعطائه الفني الذي تجاوز الثلاثين عاماً باعتباره إحدى أبرز العلامات الفنية في تاريخ المهرجان». برع فاروق في أداء الأغاني الطربية بخاصة أغاني محمد عبد الوهاب، حتى أطلق عليه النقاد «أستاذ الطرب» وقدم حفلات في كثير من مدن وعواصم العالم ومثل مصر في مهرجانات إقليمية ودولية. كما شغل المطرب الراحل مناصب رئيس لجنة التراث الموسيقي والمشرف العام على بيت الغناء العربي التابع لصندوق التنمية الثقافية وساهم في إعداد وتدريب العديد من الأصوات المصرية والعربية التي أصبحت لها مكانة بارزة على الساحة الفنية المصرية والعربية.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

إصابة أربعة في اصطدام قطار بعربة مدرعة في السويد  |  بتوقيت غرينتشمهرجان الشارقة السينمائي يقدم 142 فيلماً للأطفال  |  بتوقيت غرينتشمزارع تركي يسخر الطاقة الشمسية لزوجته المريضة  |  بتوقيت غرينتش«المسبار» يرصد تجنيد الأطفال في 3 تنظيمات إرهابية  |  بتوقيت غرينتشرفع قيمة جائزة «نوبل» إلى تسعة ملايين كرونة سويدية  |  بتوقيت غرينتشزلزال بقوة 6 درجات قبالة بابوا غينيا الجديدة  |  بتوقيت غرينتشبيع أكبر ألماسة غير مصقولة في العالم مقابل 53 مليون دولار  |  بتوقيت غرينتشحاكم بورتوريكو يخشى «أزمة إنسانية» بسبب «ماريا»  |  بتوقيت غرينتشالبرازيل تعيد فرض حظر على التعدين في الأمازون  |  بتوقيت غرينتش«فايسبوك» و«غوغل» تعتزمان الحد من الإعلانات السياسية  |  بتوقيت غرينتش