|   

ترامب وماكرون يتفقان على التعاون في شأن بيونغيانغ

ترامب وماكرون يتفقان على التعاون في شأن بيونغيانغ. (ارشيفية)
النسخة: الرقمية
آخر تحديث: طوكيو، واشنطن، بكين، مونتريال، سيول - أ ف ب، رويترز 

قال البيت الأبيض في بيان إن الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون تحدثا هاتفيا اليوم (السبت)، واتفقا على العمل سويا في شأن الأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

وذكر البيان أن ترامب وماكرون «ناقشا الحاجة لمواجهة الموقف الخطير المتصل بالسلوك التصعيدي والمزعزع للاستقرار الذي تنتهجه كوريا الشمالية».

وكان الرئيس الفرنسي دعا في وقت سابق اليوم إلى تحمل «المسؤولية ومنع أي تصعيد في التوتر». وأعرب في بيان عن «قلقه إزاء التهديد النووي والصاروخي المتفاقم من كوريا الشمالية (...) يجب على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات منسقة وحازمة وفعالة» من اجل دفع بيونغيانغ الى «استئناف غير مشروط للحوار».

وقال البيت الأبيض في ساعة مبكرة اليوم أن على كوريا الشمالية «التخلي عن سلوكها الاستفزازي والتصعيدي»، وذلك بعدما جدد الرئيس دونالد ترامب تحذيراته لبيونغيانغ وتحدث هاتفياً مع نظيره الصيني شي جين بينغ.

وأكد البيت الابيض أن القوات العسكرية الأميركية «على أهبة الاستعداد» لحماية غوام، وذلك بعدما هددت كوريا الشمالية باطلاق صواريخ باليستية باتجاه الجزيرة الأميركية الواقعة في المحيط الهادئ.

وقال البيان أن ترامب طمأن حاكم غوام ايدي كالفو في اتصال هاتفي بأن القوات الأميركية «مستعدة لضمان سلامة وأمن سكان غوام، وباقي أميركا».

وفي اتصال هاتفي آخر، رحب ترامب والرئيس الصيني شي جين بينغ بتبني مجلس الأمن قراراً بفرض عقوبات على كوريا الشمالية ووصفاه بـ «الخطوة الضرورية والمهمة نحو إرساء السلام والاستقرار على شبه الجزيرة الكورية»، بحسب بيان البيت الابيض.

وأضاف البيان: «كرر الرئيسان أيضاً التزامهما المشترك نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية»، مشدداً على «العلاقة الوثيقة جداً بينهما التي يؤمل أن تؤدي إلى حل سلمي لمشكلة كورية الشمالية».

وتابع البيان: «اتفق الرئيسان على أن توقف كوريا الشمالية سلوكها الاستفزازي والتصعيدي»، مؤكداً أن ترامب يتطلع إلى عقد لقاء «تاريخي جداً» مع شي في الصين هذا العام.

وتبدي بكين قلقاً إزاء الحرب الكلامية المتصاعدة بين واشنطن وبيونغيانغ والتي شملت توعداً من ترامب في أن كوريا الشمالية ستواجه «النار والغضب» إذا ما استمرت في تهديد الولايات المتحدة.

ولم يغير ترامب لهجته النارية أمس محذراً بيونغيانغ من أنها «ستندم حقاً» إذا ما هاجمت الولايات المتحدة، بعد تأكيده على «تويتر» أن الخيار العسكري «جاهز للتنفيذ».

وفي بيونغيانغ، قالت السلطات الكورية الشمالية اليوم إن حوالى 3.5 مليون مواطن تطوعوا للانضمام إلى صفوف جيشها أو العودة إليه لمقاومة عقوبات جديدة من الأمم المتحدة وقتال الولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة «رودونغ سينمون» الرسمية في كوريا الشمالية أن المتطوعين عرضوا الانضمام إلى الجيش الشعبي الكوري بعدما أصدرت «وكالة الأنباء المركزية الكورية» بياناً الإثنين الماضي دانت فيه العقوبات الجديدة التي فرضتها الأمم المتحدة رداً على تجارب كوريا الشمالية الصاروخية.

وفي سياق متصل، دانت وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند أمس التصرّفات الأخيرة للنظام الكوري الشمالي، معتبرةً أن برنامجه النووي يشكّل «تهديداً خطراً للعالم يجب أن يتوقف»، داعيةً في الوقت نفسه إلى تخفيف التوتر.

وشددت الوزيرة على أنّ «ما تقوم به كوريا الشمالية غير مقبول إطلاقًا»، مشيرةً إلى أن التصرفات الأخيرة لحكومة بيونغيانغ «تهديد للأمن الإقليمي والعالمي». وقالت في مؤتمر صحافي: «علينا البحث عن سبل لتهدئة الوضع».

وأوضحت فريلاند أنها تريد البحث عن سبل للضغط وإقناع كوريا الشمالية بضرورة وقف تصرّفاتها، وقالت الوزيرة الكندية إنّ الوضع الحالي إذا تواصل فإن نهايته لا يمكن أن تكون إيجابية لكوريا الشمالية.

وفي طوكيو، أعلنت اليابان اليوم أنها بدأت نشر منظومتها الدفاعية المضادة للصواريخ «باتريوت. وذكرت شبكة التلفزيون اليابانية العامة أن وزارة الدفاع بدأت اليوم نشر منظومتها الأميركية المضادة للصواريخ «باتريوت ادفانسد كابابيليتي-3» (باك-3) في شيمان وهيروشيما وكوشي غرب اليابان. كما ستنشر في ايهيمي غرب البلاد أيضاً.

وبعد إعلان بيونغيانغ يمكن أن تقع هذه البلدات على مسار الصواريخ الكورية الشمالية.

وكانت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية نقلت عن الجيش الخميس نيته إطلاق أربعة صواريخ تحلق فوق الأراضي اليابانية قبل أن تسقط في البحر «على بعد ثلاثين أو أربعين كيلومتراً من غوام». وأوضحت الوكالة أن إطلاق الصواريخ سيشكل «تحذيراً أساسياً للولايات المتحدة».

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون آليات عسكرية تنقل فجراً قاذفات ومكونات أخرى للمنظومة المضادة للصواريخ وهي تدخل قاعدة عسكرية في كوشي.

ولم يتم الإعلان رسمياً عن نشر منظومة «باتريوت». لكن الحكومة اليابانية تعهدت من قبل إسقاط الصواريخ الكورية الشمالية التي يمكن أن تهدد أراضيها.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

أكثر من 340 ألف قتيل حصيلة الحرب السورية  |  بتوقيت غرينتشلافروف يتهم واشنطن بـ«استفزاز» كوريا الشمالية  |  بتوقيت غرينتشالاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل لوقف هدم منازل الفلسطينيين  |  بتوقيت غرينتشمقتل ثلاثة من جنود حفظ السلام في مالي  |  بتوقيت غرينتشتركيا: الدول الثلاث ستحدد من سينضم لمفاوضات السلام السورية  |  بتوقيت غرينتشماكرون يزور الصين مطلع العام المقبل  |  بتوقيت غرينتشزيمبابوي تبدأ حقبة جديدة بقيادة إيمرسون منانغاغوا  |  بتوقيت غرينتشالسيسي يتوعد مرتكبي اعتداء شمال سيناء بـ«القوة الغاشمة»  |  بتوقيت غرينتشأفغانستان: مقتل 20 من «طالبان» في ضربة جوية  |  بتوقيت غرينتشمحمد بن سلمان لـ «نيويورك تايمز»: المرشد الإيراني هتلر جديد في الشرق الأوسط  |  بتوقيت غرينتش