|   

إسرائيل تلتحق بأميركا في الانسحاب من «يونيسكو»

إسرائيل تلتحق بأميركا في الانسحاب من «يونيسكو». (رويترز).
النسخة: الرقمية
آخر تحديث: باريس، القاهرة – رويترز، أ ف ب 

أعلنت إسرائيل مساء اليوم (الخميس) أنها ستنسحب من «منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم» (يونيسكو)، مشيدة بقرار الولايات المتحدة الانسحاب من المنظمة اعتباراً من 31 كانون الثاني (ديسمبر) المقبل، معتبرة أن القرار «شجاع وأخلاقي».

وقال مكتب نتانياهو في بيان إن «رئيس الوزراء أعطى توجيهاته لوزارة الخارجية بتحضير انسحاب إسرائيل من المنظمة»، معتبراً ان القرار الأميركي «شجاع وأخلاقي، لأن منظمة اليونيسكو أصبحت مسرح عبث وبدلاً من الحفاظ على التاريخ، فانها تقوم بتشويهه».

ورحب سفير اسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون بقرار الولايات المتحدة الانسحاب، بعد اتهامها لهذه المؤسسة بانها «معادية لإسرائيل«، مشيرا الى بدء «عهد جديد». وقال في بيان: «بدأنا عهداً جديداً في الامم المتحدة: هناك ثمن لدفعه مقابل التمييز ضد اسرائيل.«

وعبرت المنظمة عن أسفها لقرار الولايات المتحدة. وقالت مديرة المنظمة إيرينا بوكوفا في بيان إنه «بعد تلقي إخطار رسمي من وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، فإنني أرغب كمديرة لليونيسكو أن أعبر عن الأسف العميق لقرار الولايات المتحدة.« وأضافت أن «قرار واشنطن خسارة للتعددية ولأسرة الأمم المتحدة».

بدورها، اعتبرت فرنسا، التي تستضيف مقر «يونيسكو» والساعية الى تولي رئاستها، أن هذا القرار يعطي «معنى جديداً» للترشح الفرنسي. وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية انييس روماتات اسباني: «نحن نأسف للقرار الأميركي بالانسحاب من اليونيسكو، في وقت يعتبر فيه دعم المجتمع الدولي لهذه المنظمة اساسي».

وأضافت «ان ترشحنا للادارة العامة للمنظمة يتخذ في ظل هذه الظروف، معنى جديدا». وتابعت ان اليونيسكو «بحاجة اكثر من اي وقت آخر لمشروع تجد فيه كل الدول الاعضاء ضالتها ويستعيد الثقة ويتجاوز الخلافات السياسية».

وألغت الولايات المتحدة في 2011 مساهمتها المالية الكبيرة التي كانت تخصصها لليونيسكو، احتجاجاً على قرار منح الفلسطينيين عضوية كاملة بالمنظمة.

والمنظمة التي بدأت عملها في العام 1946 مشهورة بتحديد مواقع التراث العالمي مثل مدينة تدمر السورية. وتشهد المنظمة انتخابات هذا الأسبوع لاختيار مدير عام جديد في محاولة لتنشيطها.

وكان ديبلوماسيون قالوا اليوم إن الولايات المتحدة تعتزم الانسحاب من المنظمة، لتوجه بذلك لطمة جديدة للمنظمة التي تقيدها منافسات إقليمية ونقص التمويل.

وفي وقت سابق اليوم قالت مجلة «فورين بوليسي» إن واشنطن ستنسحب رسمياً، بعد أن يختار المجلس التنفيذي لليونيسكو مديراً عاماً جديداً يوم الجمعة. وأضافت أن القرار يهدف إلى توفير الأموال والاحتجاج على ما تعتقد الولايات المتحدة أنه موقف مناهض لإسرائيل من جانب المنظمة.

وتقدم الولايات المتحدة نحو 80 مليون دولار سنوياً للمنظمة، تمثل نحو خمس موازنتها ولها صوت في المجلس ومن المتوقع أن تحتفظ بوضع المراقب في المنظمة.

ودأب الرئيس الأميركي دونالد ترامب على انتقاد الأمم المتحدة، وشكا من كلفة مشاركة الولايات المتحدة في بعض المؤسسات التابعة لها وجدواها.

وقال ديبلوماسي في المنظمة، طلب عدم الكشف عن هويته، إن «غياب الولايات المتحدة أو أي دولة كبرى لها نفوذ كبير يمثل خسارة. الأمر لا يتعلق فقط بالمال بل بنشر مُثل تعتبر حيوية لدول كالولايات المتحدة، مثل التعليم والثقافة».

ولأسباب مختلفة لم تسدد كل من بريطانيا واليابان والبرازيل حصصها في موازنة العام 2017.

وبعد انتهاء ثلاث جولات من التصويت السري الذي قد يستمر حتى يوم الجمعة تصدر المرشح القطري حمد بن عبد العزيز الكواري والمرشحة الفرنسية أودري أوزلاي السباق للفوز بأعلى منصب في اليونيسكو، وجاءت المرشحة المصرية مشيرة خطاب في المركز الثالث بينما جاء مرشحا الصين ولبنان في ذيل القائمة.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

مقتل تسعة في هجوم لـ«القاعدة» جنوب اليمن  |  بتوقيت غرينتشنيجيريا: 14 قتيلاً في اعتداء انتحاري في مايدوغوري  |  بتوقيت غرينتشإسرائيل تتهم «حزب الله» بقصف الجولان  |  بتوقيت غرينتشمصر تدمر 8 سيارات محملة بالأسلحة حاولت التسلل عبر الحدود  |  بتوقيت غرينتشماكين ينتقد تهرب ترامب من الخدمة العسكرية  |  بتوقيت غرينتشالسجن لرئيس تحرير صحيفة سودانية  |  بتوقيت غرينتشإصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال  |  بتوقيت غرينتشقتلى وجرحى بهجوم انتحاري في الموصل  |  بتوقيت غرينتش«يوناميد» تُسلم الحكومة السودانية 11 موقعا في دارفور  |  بتوقيت غرينتشالملكة رانيا: العالم صامت أمام أزمة الروهينغا  |  بتوقيت غرينتش