|   

أسهم أوروبا تتحرك في نطاق ضيق

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: لندن، طوكيو، نيويورك - رويترز 

تحركت الأسهم الأوروبية في نطاق ضيدق في التعاملات المبكرة أمس، على رغم المستويات القياسية المرتفعة في آسيا والسوق الأميركية. وتصدرت أسهم الشركات المالية قائمة الخاسرين، بينما تألق سهم «جست إيت» معتلياً قائمة الرابحين بعد حصول اندماج الشركة مع «هنغري هاوس» على موافقة أولية.

وارتفع المؤشر «ستوكس 600» لأسهم الشركات الأوروبية 0.01 في المئة في التعاملات المبكرة، مع افتقار أسهم القارة عموماً لاتجاه واضح. وانخفض المؤشران «أيبكس» الإسباني و«كاك 40» الفرنسي 0.1 في المئة، بينما سجل «داكس» الألماني و«فايننشال تايمز 100» البريطاني ارتفاعاً طفيفاً.

وحقق سهم «جست إيت» أفضل أداء على المؤشر الأوروبي بارتفاع بلغ 6.4 في المئة قاده إلى مستوى قياسي، بعدما أعطت سلطات حماية المنافسة البريطانية موافقة أولية على استحواذ الشركة على «هنغري هاوس». وفي ألمانيا، تصدر سهم «لوفتهانزا» قائمة الرابحين على المؤشر المحلي للأسهم القيادية بارتفاع بلغ 2.7 في المئة، بعدما أكدت الشركة أنها ستوقع اتفاقاً لشراء حصص في «آر برلين» المفلسة.

يابانياً، بلغ المؤشر «نيكاي» للأسهم أعلى مستوى له في أكثر من عقدين بدعم من مستويات قياسية مرتفعة للأسهم الأميركية، وتوقعات في وسائل الإعلام بأن الحزب الحاكم يتجه صوب تحقيق الفوز في انتخابات تجرى الشهر الجاري. وصعد المؤشر 0.4 في المئة ليغلق عند 20954.72 نقطة، بعدما ارتفع إلى 20994.40 نقطة وهو أعلى مستوى منذ كانون الأول (ديسمبر) 1996. وزاد «توبكس» الأوسع نطاقاً 0.2 في المئة إلى 1700.13 نقطة، بعدما لامس 1703.67 نقطة وهو أعلى مستوى منذ تموز (يوليو) 2007. وصعد سهم «كوبي ستيل» 0.5 في المئة، بعدما تراجع أكثر من 35 في المئة في الأسبوع الحالي عقب تورط الشركة في فضيحة تزوير بيانات.

وأكد مسؤول تجارة ياباني كبير أمس، أن وزارة التجارة تتعامل بجدية مع تزوير البيانات لتأثيره في الثقة في قطاع الصناعات التحويلية في اليابان. وقال الرئيس التنفيذي لـ «كوبي ستيل» إن نطاق تزوير البيانات في الشركة ربما تجاوز حدود اليابان.

وزاد سهم «توشيبا كورب» 3.8 في المئة، بعدما أكدت بورصة طوكيو أول من أمس أنها رفعت اسم شركة الالكترونيات المتعثرة من قائمة مراقبة خاصة بعد تحسن الضوابط الداخلية. وقللت هذه الخطوة احتمال شطب سهم الشركة، لكنها لم تستبعده تماماً.

وتراجع مؤشر قطاع النفط والفحم 1.3 في المئة، بينما نزل مؤشر التعدين 1.1 في المئة. وزاد المؤشر «جيه بي اكس نيكاي 400» بنسبة 0.2 في المئة إلى 15005.17 نقطة.

وكانت مؤشرات الأسهم الأميركية ارتفعت أول من أمس لتغلق عند مستويات قياسية، مع عدم إظهار بورصة وول ستريت رد فعل يذكر بعد نشر محضر أحدث اجتماع للجنة صناعة السياسة النقدية لمجلس الاحتياط الفيديرالي (البنك المركزي). وأنهى المؤشر «داو جونز» الصناعي جلسة التداول مرتفعاً 42.21 نقطة أو ما يعادل 0.18 في المئة إلى 22872.89 نقطة، في حين صعد «ستاندرد آند بورز500» الأوسع نطاقاً 4.60 نقطة أو 0.18 في المئة ليغلق عند 2555.24 نقطة. وأغلق «ناسداك» المجمع مرتفعاً 16.30 نقطة أو 0.25 في المئة إلى 6603.55 نقطة.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

«طيران الإمارات» و«فلاي دبي» تستأنفان استخدام الأجواء العراقية  |  بتوقيت غرينتشالمملكة تشارك في انطلاق أعمال المؤتمر السنوي لـ«التنمية العربية»  |  بتوقيت غرينتشبليون يورو استثمارات فرنسية في قطاع السيارات بالمغرب  |  بتوقيت غرينتشالقاهرة وموسكو توقعان اتفاق انشاء محطة الطاقة النووية الأولى في مصر  |  بتوقيت غرينتش«الزكاة والدخل»: التجارة الإلكترونية تخضع لضريبة القيمة المضافة  |  بتوقيت غرينتشالأسهم السعودية تغلق منخفضة عند مستوى 7100.46 نقطة  |  بتوقيت غرينتشإسرائيل تمنح موافقة لشركات يونانية وهندية للتنقيب عن النفط والغاز  |  بتوقيت غرينتشالإمارات: أوبك وحلفاؤها يعلنون استراتيجية خروج من الخفوضات في حزيران  |  بتوقيت غرينتش«سيمنس» تعود إلى ليبيا بعقود كهرباء قيمتها 700 مليون يورو  |  بتوقيت غرينتشالذهب يصعد قليلاً في ظل تراجع الدولار وبيتكوين ترتفع  |  بتوقيت غرينتش