|   

أحمد الويمني: ليس كل من يقول الكلام الموزون شاعراً

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: أبها - يحيى جابر 

< كشف أحد أبرز شعراء عسير أحمد الويمني، الذي حاز المركز الأول في عسير لمسابقة وزارة الثقافة والإعلام، أن جن «الغابين» هم من يتلبس بالشعراء، مشيراً، من ناحية أخرى، إلى أن الموروث الشعبي تعرض للانقراض في بعض ألوانه. وقال الويمني لـ«الحياة»: «من أبرز تلك الموروثات التي اندثرت في عسير (ألوان الرزفة، وقيفان الختان، والمنهز، والرسيلة، والتقاليل).

وهذه الأنواع تحديداً لم يبق أحد يجيدها من الشعراء المعاصرين، وحتى السابقين لم يكن يجيدها منهم سوى القلة، وساعدني القرب من والدي رحمه الله حتى تمكنت من اتقانها».

وأكد الويمني أن هذه الموروثات «اندثرت مع الكثير من الموروثات على مستوى المملكة». وفي ما يخص الموروثات في عسير قال: «هناك الكثير من الموروثات في منطقة عسير لا يستطيع أحد حصرها، ومنها نوع يستخدم للتعاليل والطرب، ونوع يستخدم للحماسة، ونوع يستخدم لاستقبال الضيوف، وهكذا، فعندنا مثلاً الدمة تستخدم في القدوم للمناسبات، وكذلك للترحيب واستقبال الضيوف وللمحاورة بين الشعراء،

كما يستخدم الزامل العسيري للحماسة، أما الطرب والمسامرة فهناك الخطوة والربخة والسمرة البدوية، وتتسم هذه الأنواع بأنها تميل للغزل أو للتوجد أو ذكر الأطلال، وهكذا، وبالنسبة للأقدم تاريخاً فلا أجزم بأقدمية نوع على غيره، ربما نشأت في أوقات متقاربة جميعها».

وعن الشروط التي لا بد أن يتصف بها الشاعر، من وجهة نظره، أوضح الويمني: «لنسأل أولاً من هو الشاعر؟

ليس كل من يقول الكلام الموزون شاعراً، هناك ناظم، ومؤلف، ومستشعر، وشاعر حقيقي.

فالشرط الأساسي للشاعر الحقيقي وجود الموهبة، وتتضح الموهبة في سلاسة الكلام، وفي طريقة البدع والرد، إن كان شاعر محاورة، وفي الأسلوب، إن كان شاعر نظم، وهناك أمور مكتسبة تلزم الشاعر، وهي الاحتكاك والممارسة للتدرج إلى أن يصل للمستوى المنشود».

وما إذا كان للجن علاقة بالشعر قال: «سمعت هذا، وقرأت أيضاً، وأتوقع أن هناك علاقة، وأن صنفاً من الجن يسمى (الغابين) هم من يتلبس بالشعراء». وعن بداياته وما يرافقها من تحديات، أشار إلى أنه عندما بدأ بقول الشعر «كنت في سن مبكرة تقريباً، وأنا في الصف الثاني المتوسط، وكان والدي رحمه الله يمنعني من حضور الحفلات، وفوجئت في إحدى المناسبات بعد أن بدعت ما نسميه الجناح الأول للصف الأول في اللعب، وإذا بوالدي رحمه الله يأخذني برقبتي ويخرجني من بين الصفوف قائلاً لي: عندما تصبح شاعراً سأتركك تبدع».

يذكر أن الويمني حقق عدداً من الجوائز، وشارك في عدد من المناسبات المهمة، أبرزها حفلة مجلس التعاون الخليجي الـ35 في الرياض.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

«البيئة» توقع عقد تأمين 20 مليون لقاح لمرض الحمى القلاعية  |  بتوقيت غرينتش«تقنية القريات» تقيم حملة لتنظيف المساجد على الطريق الدولي  |  بتوقيت غرينتش«أمانة نجران» تنجز 40 في المئة من مشروع نفق طريق الملك سعود  |  بتوقيت غرينتشرفع حظر استيراد الطيور الحية والبيض من 4 دول  |  بتوقيت غرينتشحظر استيراد الأبقار من إسبانيا بسبب مرض جنون البقر  |  بتوقيت غرينتشإنقاذ شخصين تعطل قاربهم وسط البحر في جدة  |  بتوقيت غرينتشخادم الحرمين يهنئ ملك بوتان بذكرى «اليوم الوطني» لبلاده  |  بتوقيت غرينتشطقس بارد على المناطق الشمالية والوسطى للمملكة  |  بتوقيت غرينتش«الإسكان» تفي بالوعد وتعلن عن الدفعة الأخيرة  |  بتوقيت غرينتش«مركز الملك سلمان للإغاثة» يتفقد حاجات مستشفى عبود في عدن  |  بتوقيت غرينتش