|   

«إبسون»: نركز على منتجات قطاع الأعمال التي تعزز الكفاءة والإنتاجية

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث:  

قال المدير الإقليمي لشركة إبسون الشرق الأوسط خليل الدلو، إن شركته تركز حالياً على المنتجات الخاصة بقطاع الأعمال والتعليم والتجزئة والمؤسسات الحكومية، التي من شأنها المساهمة في تحسين سير العمل، وتعزيز الكفاءة والإنتاجية، مع المساهمة في التقليل من التكاليف وتعزيز التكامل بين الأجهزة والحلول التكنولوجية المختلفة. موضحاً: «قمنا أخيراً بإطلاق جهاز (EB-L25000U)، أول جهاز عرض ليزر من نوعه في العالم، يعمل بمعدل سطوع قدره 25 ألف لومن، مزوّد بتقنية (3LCD)؛ ما يجعله أكثر أجهزة العرض سطوعاً حتى الآن، وهو مثالي للمسارح والحفلات الموسيقية أو الفعاليات المباشرة. إذ يجمع هذا الطراز بين تقنية (3LCD) وتقنية تحسين (4K) وعدسة متوافقة مع (4K)، كما يحقق مرونة تامة ووضوحاً مميزاً على حدٍ سواء. إلى جانب الوحدة البصرية محكمة الغلق والتركيب البسيط الذي لا يحتاج إلى صيانة لفترة طويلة».

وأضاف: «نوفر أيضاً جهاز عرض الليزر (EB-1470Ui) متعدد الإمكانات، الذي يعتبر حلاً مثالياً لغرف الاجتماعات، التي غالباً ما تواجه مشكلة عروض اللوحات المسطحة الصغيرة بدلاً من الشاشات التفاعلية لعقد المؤتمرات عبر الفيديو. ويتميز هذا الطراز بأنه لا يقوم فقط بتقديم اجتماعات خالية من مشكلات الاتصال والإعدادات السهلة، بل يمكن استخدامه من دون صيانة لمدة 20 ألف ساعة».

وفي قطاع الطابعات، قال الدلو: «أطلقنا أخيراً الجيل التالي من طابعات (WorkForceEnterprice) لقطاع الأعمال، التي تعمل بتقنية نفث الحبر (Inkjet)، التي توفر مزايا طباعة عالية السرعة، وموفرة للطاقة. كما ستعرض الشركة مجموعة واسعة من أحدث الحلول والمنتجات الخاصة بتقنية المسح الضوئي، وأجهزة العرض الضوئي، والحلول الخاصة بقطاع التجزئة». وعن الفروق الرئيسة بين الطباعة بتقنية نفث الحبر والليزر، وأيهما أفضل بالنسبة للشركات، أكد أن الطابعات النافثة للحبر تعتمد على الحبر السائل، الذي يتم بخه من خلال الفوهات المجهرية على الورق، مما يسمح لها بالتقليل من الاعتماد على الطاقة مع إمدادات أقل وبكلفة منخفضة، على عكس طابعات الليزر، التي تعتمد على خراطيش مسحوق الحبر وصمام الصهر الساخن، مما يتطلب استهلاكاً أكبر للطاقة والحبر، وبالتالي ارتفاع تكاليف الطباعة.

وأوضح: «نحن نسعى حالياً إلى تعزيز الوعي لدى المؤسسات في المنطقة بأهمية التحول إلى الطابعات النافثة للحبر، من خلال إتاحة الفرصة لهم لتجربتها مباشرة، والاطلاع على مزاياها المتعددة من انخفاض الكلفة، وترشيد استهلاك الطاقة حتى 96 في المئة بالمقارنة مع طابعات الليزر، وخفض مخلفات الطباعة وثاني أكسيد الكربون بنسبة كبيرة جدًا. فضلاً عن مزايا الطباعة عالية الجود بالمقارنة مع طابعات الليزر».

وساهمت أحدث التطورات التي شهدتها تقنية الطباعة بنفث الحبر في جعل طابعات «إبسون» من طراز (WorkForce Pro) منتجاً استثنائياً من حيث كفاءة الأداء، وانخفاض استهلاكها للطاقة، وقلة مخلفات الطباعة، والكلفة الإجمالية للمنتج، الذي تصل سرعته إلى ١٠٠ صفحة بالدقيقة.

وعن أحدث التوجهات في مجال أجهزة العرض، أشار الدلو إلى أن قطاعات الأعمال والتعليم والفعاليات المباشرة تشهد طلباً متزايداً على أجهزة العرض التي تعمل بأشعة الليزر مدعومة بتقنية (3LCD)، التي تضمن ألواناً عالية الدقة، وسطوعاً عالياً، ومزايا تقنية تعزز من المشاركة والتفاعلية في قاعات الاجتماعات أو الفصول الدراسية والفعاليات.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

وزير التجارة السعودي: سداد جميع مستحقات المقاولين المتأخرة  |  بتوقيت غرينتشأسهم أوروبا تغلق منخفضة  |  بتوقيت غرينتشالسكيت: خطة ضخمة للخصخصة.. ونعمل على «غرين كارد» للمستثمرين الأجانب  |  بتوقيت غرينتشتخصيص بليون دولار لقتال «بوكو حرام» في نيجيريا  |  بتوقيت غرينتشتايلاند تقلص علاقاتها التجارية مع بيونغيانغ  |  بتوقيت غرينتش10 آلاف ريال عقوبة التخلّف عن التسجيل في «القيمة المضافة»  |  بتوقيت غرينتشالتضخم في السودان ينخفض في تشرين التاني  |  بتوقيت غرينتشزيادة طفيفة في نسبة الفائدة تلقي بثقلها على الليرة التركية  |  بتوقيت غرينتشصادرات القمح الأوكرانية إلى الشرق الأوسط تقفز 46 في المئة  |  بتوقيت غرينتش«المتقدمة للبتروكيماويات» تفوز بجائزة أفضل شركة عربية وجائزة ISAQ  |  بتوقيت غرينتش