|   

«البيئة» تقيم أول متنزه وطني للـ«مانغروف» في جازان

أحد العيادة أكد أن المتنزه الوطني يعتبر المتنزه البحري الأول الذي تقيمه السعودية. (حساب وزارة البيئة - تويتر)
النسخة: الرقمية
آخر تحديث: الرياض - سعد الأسمري 

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة اليوم (الأربعاء)، البدء قريباً في إنشاء أول متنزه وطني للمانغروف في المملكة، في المضايا وفرسان في منطقة جازان، وذلك ضمن أعمال الوزارة لتطوير المتنزهات الوطنية التي يبلغ عددها 27 في مختلف أنحاء المملكة.

وقال وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للزراعة المهندس أحمد العيادة في مؤتمر صحافي في مدينة الرياض اليوم، إن المتنزه الوطني الذي تعتزم الوزارة إنشاؤه في المضايا، يعتبر المتنزه البحري الأول الذي تقيمه السعودية، ما يجعله مختلفاً عن باقي المتنزهات في إمكاناته والحاجة إليه.

وأشار إلى أن المتنزه سيشمل مركزاً للزوار ومرفئاً وألعاباً مائية وقوارب نزهة، ومواقع للغطس، ومواقع لتعليم الصيد بالسنارة لهواة الصيد، وإمكان الوصول البري والبحري، وممرات مائية، وجسوراً خشبية معلقة للتنقل داخل المتنزه، إضافة إلى موقع للتوعية بأهمية البيئة البحرية، وخصوصاً أشجار المانغروف، وتوفير المرشدين داخل المتنزه للشرح عن مكونات الموقع وأهميته، وتجهيز أكواخ داخل المتنزه للجلوس والمبيت.

وقال نائب المدير العام للإدارة العامة لحماية البيئة والمدير العام لإدارة بيئة الأحياء المائية في الوزارة الدكتور محمد عزيز، إن المجموع الكلي لمساحات أشجار المانغروف في السعودية يبلغ 60 مليون متر مربع، في حين يبلغ متوسط كثافتها 86.285 شجرة في الهكتار، ما يعني وجود حوالى 400 مليون شجرة مانغروف في البلاد، موضحاً أن هذه الثروة من الأشجار الطبيعية في حاجة إلى تسليط الضوء عليها لإنمائها والمحافظة عليها واعتبارها رافداً بيئياً مهماً للبيئة السعودية.

وكشف أن الوزارة عملت منذ سنوات طويلة على إنماء المانغروف بصورة مستمرة من طريق سبعة مشاتل خصصت للمانغروف فقط.

وأتمت دراسات معمقة في شأن الأشجار شملت الساحل الشمالي للبحر الأحمر وجنوب ينبع، وجنوب الليث، وفرسان، إضافة إلى دراسات أخرى على ساحل الخليج العربي، بهدف حماية البيئات الحاضنة للمانغروف.

وبين عزيز أن هناك فصيلتين من هذه الأشجار التي تنمو في السعودية، الأولى avicennia marina وتنمو على سواحل الخليج العربي وشمال ووسط البحر الأحمر وتسمى بـ«القرم»، أما الثانية فهي rhizophora mucronata وتنمو على سواحل البحر الأحمر الجنوبية، وتسمى بـ«الشورى».

ولفت إلى أن للمانغروف فوائد بيئية واقتصادية عدة، أبرزها دعم المخزون السمكي والأحياء البحري باعتبارها مخزناً غذائياً لها، علاوة على قدرتها العالية على زيادة نسبة الأوكسجين وامتصاص ثاني أكسيد الكربون بصورة أعلى من باقي الأشجار، كما أنها تساهم في تثبيت التربة من الانجراف، وتعتبر ملجأً طبيعياً للطيور، ويمكن الاستفادة منها أيضاً كمصدات للرياح.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

أكاديميون: خطة الـ 72 بليوناًَ تعزّز دور القطاع الخاص وفرص العمل  |  بتوقيت غرينتشمصادر: مقتل 70 عنصراً من ميليشيا الانقلاب خلال يومين  |  بتوقيت غرينتشسفيرا السودان وجيبوتي: السعودية رائدة العالم الإسلامي والعربي  |  بتوقيت غرينتش«الزكاة»: تأجير أو ترخيص العقار السكني مُعفى من ضريبة القيمة المضافة  |  بتوقيت غرينتش«الغذاء والدواء» تدشن بطاقة التسوّق الصحي  |  بتوقيت غرينتشالجابري: 95 في المئة نسبة الالتزام بالحضور والانصراف في المدارس الحكومية  |  بتوقيت غرينتش«الملك سلمان للإغاثة» يقدم 20 طناً من الأدوية والمستلزمات الطبية لـ «الصحة» اليمنية  |  بتوقيت غرينتش«التخصصات الصحية» تناقش مستقبل مهنة القبالة في المملكة  |  بتوقيت غرينتشاعتماد ترسية مشروع تهذيب وادي الأديرع وإنشاء مدينتي النخيل والأنعام في حائل  |  بتوقيت غرينتش«الإسكان» تعلن عن التفاصيل الأخيرة من برنامج «سكني»  |  بتوقيت غرينتش