|   

«أرامكو» ترسي عقد تأمين مواقع بحرية على جنرال داينامكس الأميركية

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: الرياض - «الحياة» 

الخبر، «رويترز» - قالت شركة أرامكو السعودية أمس (الأربعاء) إنها أرست عقداً على الوحدة المحلية لشركة جنرال داينامكس الأميركية في إطار سعي شركة النفط الحكومية العملاقة لتعزيز أمن منشآتها البحرية.

كانت مصادر في القطاع قالت لـ«رويترز» في تموز (يوليو) إن العقد يتضمن تركيب أنظمة أمنية متكاملة بعيدة المدى في تسعة مواقع بحرية في الخليج. وفضلاً عن «جنرال داينامكس»، تلقت «أرامكو» عروضاً من شركات أخرى عاملة في مجال الدفاع من بينها رايثيون الأميركية وراينميتال الألمانية وسيليكس التابعة لمجموعة ليوناردو.

ولم يتم الكشف عن قيمة العقد لكن المصادر قالت لـ«رويترز» إن «جنرال داينامكس» ستتعاون مع مجموعة بن لادن السعودية. وتوقع «أرامكو» اتفاقات مع شركات أجنبية أسست منشآت تصنيع محلية في إطار برنامج تعزيز القيمة المضافة الإجمالية لقطاع التوريد (اكتفاء).

وفي إطار هذا البرنامج تسعى «أرامكو» لمضاعفة النسبة المئوية للسلع والخدمات المرتبطة بالطاقة المنتجة محلياً إلى 70 في المئة بحلول عام 2021 وتصدير 30 في المئة من إجمالي سلع وخدمات الطاقة المنتجة في المملكة في الإطار الزمني نفسه.

وقال فهد الهلال نائب الرئيس لإدارة المشاريع في «أرامكو» في بيان مقتضب نشرته مجلة ارابيان صن الأسبوعية التي تصدرها الشركة إن المشروع يدعم مثل هذه المبادرة.

من جانب آخر، قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، أمس (الأربعاء) إن عملاق البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ينظر في فرص عدة استثمارية بالولايات المتحدة. وأبلغ الوزير الفالح الصحافيين على هامش مؤتمر في أبوظبي أن اهتمام شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية باستثمارات الغاز يتركز في المناطق الأقرب إلى المملكة مثل أفريقيا أو حوض المتوسط على الأرجح.

إلى ذلك، قال وزير الطاقة الأميركي ريك بيري، أمس (الأربعاء)، إنه أجرى مناقشات مع المسؤولين السعوديين بشان إمكان أن تصدر الولايات المتحدة الغاز الطبيعي المسال إلى المملكة.

كان بيري يتحدث خلال مؤتمر للقطاع في أبوظبي وذلك في إطار أول زيارة رسمية يقوم بها للسعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر هذا الأسبوع. والتقى بيري بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وبوزير الطاقة خالد الفالح، وزار شركة النفط الوطنية العملاقة أرامكو السعودية أثناء الجولة.

من جانب آخر، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس، إن نظيره السعودي خالد الفالح سيسافر إلى منطقة القطب الشمالي الروسية ليشهد افتتاح محطة غاز طبيعي مسال هناك. وسيزور الوزيران المحطة في الأسبوع الحالي. ومن المتوقع أن تنتج محطة يامال للغاز الطبيعي المسال، التي تديرها شركة نوفاتك، أكبر منتج للغاز من القطاع الخاص الروسي، 17.5 مليون طن سنوياً. قال نوفاك في تموز (يوليو) إن التعاون في مجال الطاقة مع السعودية «شديد الأهمية» وسيتعمق إذا قبلت الرياض عرضاً للمشاركة في مشروع غاز بمنطقة القطب الشمالي الروسية.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 

«التنمية الزراعية» يمول مشاريع بـ613 مليون ريال خلال 2017  |  بتوقيت غرينتشأميركا: الصاروخ الحوثي على الرياض من صنع إيراني  |  بتوقيت غرينتش«مجلس الغرف» يؤكد التزام قطاع الأعمال باستثمار خطة الحفز لتحقيق «رؤية 2030»  |  بتوقيت غرينتشسعود بن نايف يكرم الفائزين بجائزة «أمير الشرقية» لأبحاث السرطان  |  بتوقيت غرينتشالأحساء: إنجاز 70 في المئة من مشروع جسر الـ1800 متر  |  بتوقيت غرينتشوزير التجارة السعودي: سداد جميع مستحقات المقاولين المتأخرة  |  بتوقيت غرينتشالمملكة تستنكر التفجير الانتحاري في الصومال  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تدعو لإجراءات فورية لمحاسبة النظام الإيراني على أعماله «العدوانية»  |  بتوقيت غرينتشالجبيل تحتضن ملتقى المعلمين الأول للعمل التطوعي  |  بتوقيت غرينتش«الإنماء» يوزع 1.191 بليون ريال أرباحاً عن 2017  |  بتوقيت غرينتش