|   

«التعليم» و«المرور» ينفذان برنامج «قيادة آمنة»

البرنامج يهدف إلى تزويد 70 في المئة من شاغلات الوظائف التعليمية الخاصة بالسلامة المرورية. (وزارة التعليم - تويتر)
النسخة: الرقمية
آخر تحديث: الرياض - «الحياة» 

نظمت الإدارة العامة للتدريب والابتعاث (بنات) في وزارة التعليم، والإدارة العامة المرور في الأمن العام اليوم (الخميس)، لقاء «قيادة آمنة»، بحضور نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي، ووكيلة وزارة التعليم (بنات) الدكتورة هيا العواد، والمدير العام للإدارة العامة للمرور العميد محمد البسامي، ومديرات العموم، ومنسوبي الوزارة وذلك في مسرح وزارة التعليم.

وهدف البرنامج إلى تزويد 70 في المئة من شاغلات الوظائف التعليمية من المعلمات والمشرفات التربويات بالمعارف والمهارات اللازمة للسلامة المرورية.

وأوضحت العواد أن مشروع «قيادة آمنة» يأتي إنطلاقة إيجابية نحو تنفيذ قرار المملكة بالسماح للمرأة بالقيادة، وفق أطر وضوابط واضحة، وضمن الخطوات التوعوية الهادفة التي يجب العمل على البدء بتنفيذها إيماناً بأهمية الأهداف التي ستسهم هذه المبادرة في تحقيقها، مشيرة إلى أن مسؤولية وزارة التعليم تجاه منسوباتها هي العمل على تهيئتهن بما يتماشى مع توجهات وسياسات السعودية.

ويهدف البرنامج إلى تزويد منسوبات التعليم بأدبيات القيادة الآمنة، والتوجيهات الخاصة بالقواعد المرورية، وتعليمات كيفية الحصول على الرخصة، وما يتعلق بذلك من شروط وضوابط وغيرها.

وأبانت أن مشروع «قيادة آمنة» سينفذ على مراحل بداية من عقد لقاء تعريفي، مروراً بإعداد الحقائب التدريبية، وتنفيذ برامج عدة، تترجم من خلال ورش عمل تستهدف منسوبات التعليم في المناطق والمحافظات، وهكذا تسير الخطة في تسلسل مدروس لتعم الفائدة، ويتحقق الهدف المأمول من هذا المشروع.

بدوره، أوضح المدير العام للإدارة العامة للمرور العميد محمد البسامي، في كلمته أن إدارة المرور تتطلع لبناء شراكات مع القطاعات الحكومية والأهلية والمجتمعية لرفع مستوى السلامة على الطرق وزيادة الوعي المروري.

وقال إن إطلاق مشروع «قيادة آمنة» بالتعاون مع وزارة التعليم، يترجم فهم أدبيات الطريق، والتقيد في الأنظمة المرورية، ما ينعكس بالفائدة على المجتمع بشكل عام، تخلله عرض مرئي استعرض فيه تحديد ثمانية تحديات استراتيجية ذات أولوية في الإدارة العامة للمرور، وهي: وفيات، وإصابات ناتجة عن حوادث الطرق، ومنصة بيانات، ومدارس تعليم القيادة، والموارد البشرية، والتجهيزات الآلية، وقدرات ومؤهلات الكوادر البشرية، والإجراءات والسياسات المرورية، وتقنية إدارة الحركة المرورية، ورضا المتعاملين.

وطرح البسامي الإحصاءات الناتجة من حوادث الطرق، التي شهدتها المملكة في العام 1438هـ، وقال إنها بلغت أكثر من 460 ألف حادثة تسببت في إصابة أكثر من 33 ألفاً، و7489 حالة وفاة بمعدل 20 حالة وفاة يومياً من الفئة العمرية 18 إلى 30 سنة، فيما تناول مرتكزات خطة الإدارة العامة للمرور والإجراءات المرورية بين مناطق المملكة، وخطوات الرحلة الآمنة، وسلوكيات القيادة.

من جهتها، استعرضت مساعدة المدير العام للإدارة العامة للتدريب والابتعاث في وزارة التعليم كفاح المزروع خطة برنامج «قيادة آمنة»، مؤكدة أن البلاد تشهد تحولات تنموية واجتماعية حيوية ومتسارعة في مختلف المجالات، تدعمها قرارات خلاقة يؤطرها الحزم والعزم والانطلاق.

وشهد اللقاء تقديم ورقة عمل بعنوان «أدبيات القيادة الآمنة»، تناول مراحل تعلم القيادة، والسلوك النموذجي لقيادة آمنة، مستشهداً ببعض الإحصاءات في السنوات الماضية.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

«التنمية الزراعية» يمول مشاريع بـ613 مليون ريال خلال 2017  |  بتوقيت غرينتشأميركا: الصاروخ الحوثي على الرياض من صنع إيراني  |  بتوقيت غرينتش«مجلس الغرف» يؤكد التزام قطاع الأعمال باستثمار خطة الحفز لتحقيق «رؤية 2030»  |  بتوقيت غرينتشسعود بن نايف يكرم الفائزين بجائزة «أمير الشرقية» لأبحاث السرطان  |  بتوقيت غرينتشالأحساء: إنجاز 70 في المئة من مشروع جسر الـ1800 متر  |  بتوقيت غرينتشوزير التجارة السعودي: سداد جميع مستحقات المقاولين المتأخرة  |  بتوقيت غرينتشالمملكة تستنكر التفجير الانتحاري في الصومال  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تدعو لإجراءات فورية لمحاسبة النظام الإيراني على أعماله «العدوانية»  |  بتوقيت غرينتشالجبيل تحتضن ملتقى المعلمين الأول للعمل التطوعي  |  بتوقيت غرينتش«الإنماء» يوزع 1.191 بليون ريال أرباحاً عن 2017  |  بتوقيت غرينتش