|   

الاحتباس الحراري سيتجاوز أقصى حدود «اتفاق باريس» منتصف القرن

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: أوسلو - رويترز 

يتجه الاحتباس الحراري العالمي إلى تجاوز الحد الأقصى الذي نص عليه «اتفاق باريس» للمناخ بحلول منتصف القرن، استناداً إلى ما ورد في مسودة تقرير للأمم المتحدة، في حال لم تحقق الحكومات تحولات اقتصادية لا سابق لها، للتخلي عن استخدام الوقود الأحفوري.

وأكدت مسودة التقرير الصادر عن الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ والتابعة للأمم المتحدة، أن «على الحكومات تنفيذ إجراءات لامتصاص ثاني أكسيد الكربون من الهواء، لتحقيق حلم الحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة العالم لتقتصر الزيادة على 1.5 درجة مئوية، مقارنة بدرجات الحرارة قبل الثورة الصناعية».

وأوضحت لجنة خبراء تابعة للأمم المتحدة في المسودة المقرر أن تصدر في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، أن «هناك خطراً كبيراً جداً، يتمثل بتخطي الاحتباس الحراري العالمي 1.5 درجة مئوية عن مستويات ما قبل الثورة الصناعية»، استناداً إلى الوتيرة الحالية للاحتباس الحراري والخطط القومية الحالية للحد من انبعاثات الغازات المسببة الظاهرة.

ولاحظت أن «لا مثيل في التاريخ لحجم التغييرات اللازمة في مجال استخدام الطاقة للانتقال من مصادر الوقود الأحفوري إلى الطاقة المتجددة، ولحجم الإصلاحات بدءاً بالزراعة وانتهاء بالصناعة حتى لا تتجاوز الدرجة الحرارة حد الدرجة ونصف». وأشارت إلى أن «متوسط درجات حرارة سطح الأرض يتجاوز ما كان عليه قبل الثورة الصناعية بنحو درجة مئوية، وأن الزيادة في طريقها للوصول إلى 1.5 درجة بحلول أربعينات القرن الحادي والعشرين».

ووضعت قرابة 200 دولة في العالم هدفاً خلال قمة في باريس عام 2015، وهو الحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة سطح الأرض كي تكون الزيادة «أقل بوضوح» من درجتين مئويتين فوق درجات الحرارة قبل الثورة الصناعية، مع «بذل الجهود» لتحقيق هدف أصعب بكثير وهو اقتصار الارتفاع على 1.5 درجة مئوية.

وأفاد ملخص للمسودة يستهدف واضعي السياسات، بأن الحد من الاحتباس الحراري إلى 1.5 درجة مئوية «سيساعد على انحسار موجات الحر الشديد والجفاف والسيول، وكذلك هجرة مزيد من الناس وأخطار نشوب الصراعات مقارنة بزيادة معدلات الاحتباس».

وأرسلت المسودة في شكلها الحالي الأسبوع الماضي لتعقيب الحكومات والخبراء عليها. وقال جوناثان لين، وهو ناطق باسم الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ، أن «النص الحالي لا يزال في طور الإعداد وليس للنشر، ويمكن إدخال تغييرات كبيرة على النص».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

تعيين جيروم باول رئيساً للاحتياط الفيدرالي الأميركي  |  بتوقيت غرينتش«النقد الدولي»: نظرة مستقبلية إيجابية للاقتصاد المصري  |  بتوقيت غرينتشتونس تبيع سندات بقيمة بليون دولار في اذار المقبل  |  بتوقيت غرينتشالأسهم الأوروبية تصعد مدعومة باتفاق إنهاء إغلاق الحكومة الأميركية  |  بتوقيت غرينتشهولندا تأمر شركاتها بالكف عن استخراج الغاز في حقل غروننغن  |  بتوقيت غرينتش«صندوق النقد» يرفع توقعاته للناتج المحلي المصري  |  بتوقيت غرينتش«أدنوك» الاماراتية تزود «لوتي كيميكال» الماليزية بالنفتا  |  بتوقيت غرينتشصادرات نفط جنوب العراق تنزل عن مستوى قياسي في كانون الثاني  |  بتوقيت غرينتشمودي يفتتح «دافوس» بالدفاع عن التجارة المفتوحة  |  بتوقيت غرينتشالحريري يأمر المؤسسات الحكومية بخفض موازنات 2018  |  بتوقيت غرينتش