|   

«الشورى» يصوت لمنح الجنسية لأبناء السعوديات .. وعضو يحذر من تسببه في «التصحر»

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: الرياض - سعاد الشمراني 

صوت أغلبية أعضاء مجلس الشورى السعودي أمس (الثلثاء) بالموافقة على درس مقترحين لتعديل نظام الجنسية العربية السعودية، الأمر الذي سيمكن أبناء السعوديات من الحصول على جنسية الأم حال اعتماد التعديلات. وحظي تقرير اللجنة الأمنية في المجلس التي درست المقترحين المقدم من أعضاء عدة خلال دورة المجلس الماضية (لطيفة الشعلان، عطا السبيتي، ثريا عبيد، وفاء طيبة، هيا المنيع) بحجم تأييد كبير من الأعضاء خلال المداخلات على تقرير اللجنة، على رغم معارضة عضوين، أحدهما رأى أن منح الأبناء جنسية أمهم السعودية سيتسبب في التصحر والجفاف في المملكة. واستغرب عضو المجلس الدكتور فيصل آل فاضل، التأخير في عرض مقترحي التعديل على رغم تقديمهما قبل عامين، قائلاً: «التأخير في عرضهما غير مفهوم». وأضاف: «المقترحان حق من حقوق الإنسان في التجنيس سواء من كان من أبناء الأمهات السعوديات أم الآباء السعوديين، وهذا المقترح يصب في مكافحة التمييز».

وأعربت عضو لجنة حقوق الإنسان والهيئات الرقابية في المجلس الدكتورة لطيفة الشعلان في تصريح لـ«الحياة» عن شعورها وزملائها الأعضاء بالارتياح للمرحلة التي قطعها ملف أبناء المواطنات داخل المجلس. وقالت: «مشروعي وزملائي عن تجنيس أبناء المواطنة.. وحديث البعض عن النسب في هذا السياق أمر يدعو للرثاء قبل الدهشة، فهل طالب مشروعنا بنسبة الأبناء إلى أمهاتهم بدلاً من آبائهم؟!».

وفي مداخلة خلال الجلسة، أكدت عضو المجلس إقبال درندري أن «الأم هي من ترضع طفلها حب الوطن وهي مربية الأجيال، وتأثيرها أقوى من الأب فكيف يحرم أبناؤها الجنسية! والعالم فهم ذلك المعنى ومنحها هذا الحق وهو ما أدركته وعملت به جميع الدول المتقدمة ولسنا بأقل منهم». ورأى الدكتور عبدالله الحربي أن موضوع جنسية أبناء المواطنة السعودية يلقى عناية كبيرة من الدولة، «وعلى حد علمي أن وزارة الداخلية شكلت فريق عمل في الوزارة، لدراسة تعديل نظام الجنسية، ونظام الأحوال المدنية، ولا شك أن المقترحين المقدمين من الزملاء، وبعد دراستهما من المجلس، سيساعد اللجنة المشكلة من وزارة الداخلية في إجراء التعديلات المناسبة في نظام الجنسية».

وعلى رغم حشد التأييد الكبير لملف تجنيس أبناء المواطنات من الأعضاء، إلا أن الجلسة شهدت معارضة عضوي المجلس الدكتور فهد العنزي والمهندس محمد العلي.

وقال العنزي: «الأبناء ينسبون لآبائهم، والله تعالى قال في محكم كتابه ادعوهم لآبائهم، وإن منح المرأة جنسيتها لأبنائها ليس خياراً مترتباً على خيارها بالزواج من أجنبي».

في حين رأى المهندس محمد العلي أن الموافقة على منح الجنسية لأبناء السعودية سيسبب ضغطاً على الموارد الطبيعية في المملكة، قائلاً: «نعيش في بلد صحراوي ومصادر المياه محدودة.. والزواج بسعودية سيكون هدفه الوحيد حصول الأبناء على الجنسية السعودية، وبالتالي التجنيس سيتسبب في التصحر والجفاف».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 

3.5 مليون مستخدم لـ«تطبيق الكهرباء» يجرون 13 مليون عملية  |  بتوقيت غرينتشبلدية بقيق تنفذ خطة لإعادة رسم خريطة التنمية في المحافظة  |  بتوقيت غرينتشغرامة 500 ريال على ملصقي الإعلانات «المشبوهة» في الأماكن العامة والمنازل  |  بتوقيت غرينتش«أمانة الشرقية» تنذر 86 محلاً  |  بتوقيت غرينتش«النقل العام» تطرح مسودة لحماية حقوق ركاب القطارات  |  بتوقيت غرينتشقرعة أراض لـ1707 مواطنين ومواطنات في الطائف  |  بتوقيت غرينتش702 شقة فندقية تخالف قرار توطين الوظائف  |  بتوقيت غرينتشالمحاكم التجارية تتخلص من الورق وتتحول إلكترونياً لاختصار فترة التقاضي  |  بتوقيت غرينتشوفد إعلامي سعودي في بغداد لأول مرة منذ ثلاثة عقود يلتقي قادة العراق  |  بتوقيت غرينتشاستمرار هطول الأمطار على بعض مناطق المملكة  |  بتوقيت غرينتش