|   

الهليون قد يساعد في انتشار السرطان

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: لندن - «الحياة» 

يقول علماء في جامعة كامبريدج البريطانية، إن هناك أدلة متزايدة على أن الطعام الذي يتناوله الشخص قد يكون له أثر كبير على نمو مرض السرطان وانتشاره في أعضاء الجسد.

فقد أظهرت بحوث علمية أجريت على الحيوانات، ونشرت في مجلة «الطبيعة»، أن أورام الثدي لا تقوى على البقاء والانتشار من دون مكون الأسبارجين الغذائي. والأسبارجين هو حمض أميني، وهو مركب أساسي من مركبات البروتين، ويأخذ اسمه من نبات الهليون.

ولهذا المكون مصادر حيوانية مثل الألبان ولحوم البقر والدواجن والبيض والأسماك و المأكولات البحرية ومصادر نباتية مثل الهليون، وهو نوع من أنواع الخضر الربيعية يتبع الفصيلة الزنبقية.

ويأمل العلماء في المستقبل، بالاستفادة من «إدمان الأطعمة» هذا لدى السرطان لتحسين طرق العلاج. وطُبقت الدراسة، التي أجريت في معهد كامبريدج لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة، على فئران مصابة بنوع خبيث من سرطان الثدي يتسبب عادة في موتهم في غضون بضعة أسابيع، بعد انتشاره في جميع أنحاء الجسم.

ولكن عندما أخضعت الفئران المصابة لنظام غذائي يحتوي على كميات ضئيلة من الأسبارجين، أو أعطيت عقاقير لمنع امتصاص أجسامها الأسبارجين، لم يتمكن الورم من الانتشار.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

توقف بنك ألماني للطعام عن تقديم الغذاء للمزيد من المهاجرين  |  بتوقيت غرينتشالنروج تعتزم تطوير «قبو بذور يوم القيامة»  |  بتوقيت غرينتش«فايسبوك» تسحب منصة إطلاق نار افتراضية بعد مجزرة فلوريدا  |  بتوقيت غرينتش«غوغل» تطرح خدمتها للمساعدة الصوتية بأكثر من 30 لغة  |  بتوقيت غرينتشالخيول البرية اختفت تماماً عن وجه الأرض  |  بتوقيت غرينتشابتكار مصدر ضوء في «حجم الخنفساء» يمكنه التحليق  |  بتوقيت غرينتشدراسة تحسم الجدل في شأن مضادات الاكتئاب وتؤكد فاعليتها  |  بتوقيت غرينتشالأمير هاري وميغن ماركل تلقيا رسالة ذات طابع «عنصري»  |  بتوقيت غرينتشفلوريدا تنفذ حكماً بالإعدام وتخفف آخر قبل تنفيذه بـ «ساعة»  |  بتوقيت غرينتشعلاج دقيق للسرطان يثبت فاعليته لدى 75 في المئة من المرضى  |  بتوقيت غرينتش