|   

الجبير: بصمات الفيصل تسير عليها دبلوماسية المملكة العاقلة والمتزنة

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: الرياض - «الحياة» 

عدد وزير خارجية المملكة عادل الجبير الأزمات التي واجهت الأمة العربية وتعامل معها الأمير سعود الفيصل، رحمه الله، وفي مقدمها القضية الفلسطينية والأزمة اللبنانية، وغيرها من القضايا التي واجهتها الأمة العربية والإسلامية.

وأكد الجبير، خلال مشاركته في ندوة بعنوان: «الأمير سعود الفيصل - رحمه الله - ضمن البرنامج الثقافي المصاحب للمهرجان الوطني للتراث والثقافة (الجنادرية 32) في الرياض مساء أول من أمس (الخميس)، أن بصمات الأمير سعود الفيصل ما تزال واضحة وتسير عليها دبلوماسية المملكة العربية السعودية العاقلة والمتزنة طوال العقود الماضية، في التعامل مع الأزمات التي تواجهه الأمة العربية والإسلامية.

وأوضح في كلمة له، خلال الندوة، في حضور رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية الأمير تركي الفيصل، ووزير خارجية البحرين الشيخ خالد «آل خليفة، ورئيس مجلس إدارة «المصري اليوم» الدكتور عبدالمنعم سعيد - بحسب وكالة الأنباء السعودية - أن الأمير الراحل كان أكبر داعم له في العمل الدبلوماسي طوال عمله في ظل إدارته في العمل الدبلوماسي، ولم يتوان لحظة في تقديم الدعم والمشورة له، وخصوصاً وهو يعمل سفيراً في دولة عظمى لها وزنها وتأثيرها على مستوى العالم.

من جانبه، قال وزير خارجية البحرين في كلمته: إن «الأمير سعود الفيصل من أكرم وأنبل الرجال الذين أنجبتهم الأمة العربية، معرباً عن شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على هذا التكريم لعميد الدبلوماسية العربية.

كما عبر، خلال الندوة، عن شكره لوزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف، على الدعوة، عاداً ذلك تكريماً له للحديث عن شخص عزيز على نفسه.

وأشار آل خليفة إلى عدد من المواقف الدبلوماسية المؤثرة للأمير سعود الفيصل في عدد من اللقاءات الدبلوماسية طوال العقود الماضية، مؤكداً أن الأمير الراحل يعد مدرسة في الدبلوماسية، نهل من دروسها طوال عمله معه في كثير من المواقف الدبلوماسية.

وقال: «الأمير سعود الفيصل مدرسة في الدبلوماسية لها وزنها على المستوى الدولي، وتأثيرها في عدد من القضايا التي تهم الأمة العربية، والدفاع عن قضاياها المصيرية، لمواجهة التحديات والمخططات العدوانية ضد الأمة ومستقبل أجيالها»، مشيداً بمواقف الأمير الراحل في الدفاع عن البحرين في مواجهة عدد من المخططات العدوانية.

من جهته، عبر الدكتور عبدالمنعم سعيد عن شكره للمملكة العربية السعودية - قيادة وشعباً - على وقوفها مع مصر طوال العقود الماضية، مؤكداً أن عميد الدبلوماسية العربية الأمير سعود الفيصل وقف مواقف مشرفة على نهج والده الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - عندما وقف مع مصر في مواجهة العدوان الإسرائيلي.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

مائسة صبيحي تبدع في تقديم عروض مسرحية «رأساً على عقب» بجدة  |  بتوقيت غرينتشتسليم أول رخصة تأهيل لـ«أرياف» في الأحساء  |  بتوقيت غرينتشختام برنامج «الثُريا» بجمعية وهج الجبيل  |  بتوقيت غرينتشطرد الحبسي في خسارة الهلال أمام الاستقلال الإيراني  |  بتوقيت غرينتش«أمانة الشرقية» تفتتح جسر الخبر وتعد بمشروع جديد بعد شهرين  |  بتوقيت غرينتش«هيئة الاتصالات» توعي 1600 طالب بخطورة «الجرائم المعلوماتية»  |  بتوقيت غرينتشهبوط غالبية البورصات الخليجية... ومصر تصعد للجلسة الثانية  |  بتوقيت غرينتش«البلدية والقروية» تحدد 7 خطوات للحصول على رخص بناء المنشآت التجارية والمستودعات  |  بتوقيت غرينتشتأهيل 210 سيدات على تقديم الاستشارات والترافع امام القضاء  |  بتوقيت غرينتشالقصاص من يماني قتل سعودي خنقاً في جازان  |  بتوقيت غرينتش