|   

روسيا تحمّل بوروشينكو مسؤولية تأجيج الأزمة: على الغرب وقف استخدام أوكرانيا عملة مقايضة

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: كييف، موسكو، بروكسيل – رويترز، أ ف ب – 

حمّلت روسيا أمس، الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو مسؤولية تأجيج الأزمة في بلاده، بعدما استأنف «عملية مكافحة الإرهاب» ضد الانفصاليين الموالين لموسكو في الشرق.

ورأت «تأثيراً خارجياً» لقرار كييف، وحضّت الغرب على «وقف استخدام أوكرانيا عملة مقايضة في اللعبة الجيوسياسية».

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: «حتى فترة خلت، لم يكن لبوروشينكو علاقة مباشرة مع بدء العمليات العسكرية، لكنه بات الآن يتحمّل بالكامل هذه المسؤولية، ليس فقط من وجهة نظر عسكرية بل أيضاً سياسية، وهذا أمر اكثر أهمية بالتأكيد».

وأسِف في خطاب سنوي حول السياسة الخارجية أمام أعضاء السلك الديبلوماسي، لأنه وقادة أوروبيين «لم يستطيعوا إقناع» بوروشينكو بأن «الطريق إلى سلام مستقر وقوي يدوم لفترة طويلة، لا يأتي من خلال حرب». واعتبر أن «ما حصل في أوكرانيا هو أعلى درجات التوجهات السلبية في الشؤون العالمية»، مضيفاً: «نحتاج في أوروبا إلى شبكة أمان، لئلا تصبح السوابق التي أرسيت في العراق وليبيا وسورية وأوكرانيا، مرضاً معدياً».

وطلب من وزارة الخارجية الروسية «تحضير اقتراحات حول هذا الموضوع»، وزاد: «آمل بأن تسود البراغماتية، على رغم كل شيء، وأن يتخلى الغربيون عن طموحاتهم ويبدأوا في بناء العلاقات على قدم المساواة مع الاحترام المتبادل». واعتبر أن «سياسة روسيا المستقلة لا تروق فعلياً للذين يواصلون الادعاء بأن لهم دوراً استثنائياً»، في إشارة إلى الولايات المتحدة. وأضاف أن «الأحداث في أوكرانيا أثبتت، كما أثبت نموذج إقامة علاقات مع روسيا على أساس الكيل بمكيالين، أن هذا الأمر لا ينجح».

وتطرّق بوتين إلى فرض واشنطن غرامة مقدارها 8.9 بليون دولار على مصرف «بي أن بي باريبا» الفرنسي، لإجرائه تعاملات بالدولار مع دول تخضع لحظر اقتصادي أميركي (كوبا وإيران والسودان)، علماً أن مصرفَي «سوسيتييه جنرال» و»كريدي أغريكول» قد يتعرّضان أيضاً لغرامات في الولايات المتحدة.

وقال بوتين: «نعلم بالضغوط التي يمارسها شركاؤنا الأميركيون على فرنسا، لتعدل عن تسليم روسيا سفن ميسترال». وأضاف أن باريس أُبلغت بأن «العقوبات المفروضة على المصارف ستُرفع أو تُخفّض»، إذا عدلت عن ذلك، متسائلاًَ: «كيف يمكن وصف ذلك إلا بأنه ابتزاز»؟

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعربت عن «أسف عميق» لقرار كييف إنهاء وقف النار في شرق أوكرانيا واستئناف هجومها على الانفصاليين، معتبرة أن قرار بوروشينكو في هذا الصدد «لم يُتخذ من دون تأثير خارجي، على رغم موقف ابرز أعضاء الاتحاد الأوروبي». وحضّت الغرب على «وقف استخدام أوكرانيا عملة مقايضة في اللعبة الجيوسياسية»، داعية إلى «اجتماع عاجل لمجموعة الاتصال» المشكّلة مع الأوروبيين. ودعت السلطات الأوكرانية إلى «الامتناع عن قصف المدن والقرى في بلادها، والعودة إلى وقف حقيقي لاصوري للنار، حفاظاً على أرواح الناس».

وندّد رئيس مجلس النواب الروسي سيرغي ناريشكين بقرار بوروشينكو، قائلاً: «مستحيل إقرار السلام والعدل وحكم القانون والنظام في أوكرانيا، من دون هدنة وحوار». أما النائب الروسي البارز سيرغي ميرونوف، فحضّ بوتين على بسط سيطرة موسكو على الحدود مع منطقتي لوغانسك ودونيتسك في شرق أوكرانيا، لفتح ممر للاجئين الراغبين في الفرار من المعارك.

بوروشينكو

وكان بوروشينكو اعلن مساء الاثنين انه لن يمدّد وقف النار في شرق أوكرانيا، قائلاً: «سنهاجم ونحرّر أرضنا. قرار عدم تمديد وقف النار ردنا على الإرهابيين والمسلحين واللصوص». ودعا إلى «توحيد القوى» في بلاده، لتحريرها من «القذارة والطفيليات»، مستدركاً: «نحن مستعدون للعودة إلى وقف النار في أي وقت، عندما نرى أن جميع الأطراف يتمسكون بتطبيق النقاط الأساسية لخطة السلام» التي طرحها.

وأبلغ رئيس البرلمان الأوكراني ألكسندر تورتشينوف المجلس، «تجديد العملية المناهضة للإرهاب» في شرق البلاد، مضيفاً أن «القوات المسلحة تشنّ ضربات ضد قواعد الإرهابيين ومعاقلهم». وقُتل 4 أشخاص بإطلاق نار في كراماتورسك بمنطقة دونيتسك.

في بروكسيل، أعلنت مصادر أن الاتحاد الأوروبي قرر «تكثيف» استعداداته لتشديد العقوبات على روسيا التي يتهمها الغرب بالتلكؤ عن المساهمة في خفض التوتر في أوكرانيا. لكن الاتحاد آثر انتظار اجتماع طارئ مرتقب الاثنين المقبل لتشديد العقوبات، معتبراً أن الوضع ميدانياً «ليس واضحاً».

وأشار مصدر في الاتحاد إلى أن تشديد العقوبات سيكون «كمّاً ونوعاً»، مضيفاً أن هدفه «مزيد من الأشخاص على قاعدة أوسع»، لكن ليس «ضرب قطاعات برمتها من الاقتصاد الروسي».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 

مصر: النائب العام يحفظ التحقيق في قضية فساد ضد وزير التموين الأسبق  |  بتوقيت غرينتشبلجيكا تخفض مستوى التهديد الأمني  |  بتوقيت غرينتشمقتل 54 عنصراً من الفصائل المعارضة والأكراد منذ بدء «معركة عفرين»  |  بتوقيت غرينتشمشرعون أميركيون يتوصلون إلى اتفاق لإعادة «فتح الحكومة»  |  بتوقيت غرينتشاسرائيل تعيد اعتقال وزير سابق من «حماس» في الضفة الغربية  |  بتوقيت غرينتش«التحالف» يطلق عملية إنسانية شاملة في اليمن  |  بتوقيت غرينتش«قوات سورية الديموقراطية» تدرس إرسال تعزيزات إلى عفرين  |  بتوقيت غرينتشعباس يحظى بدعم أوروبي لعاصمة فلسطينية في القدس الشرقية  |  بتوقيت غرينتشالنيابة العامة الإسبانية ترفض إصدار مذكرة توقيف بحق بيغديمونت  |  بتوقيت غرينتشبنس: السفارة الأميركية ستفتح أبوابها في القدس قبل نهاية 2019  |  بتوقيت غرينتش