|   

اتجاه لإلغاء «تصاريح سفر» السعوديين للعراق

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: الدمام – شادن الحايك 

علمت «الحياة» أن المديرية العامة للجوازات السعودية تدرس مسار الأحداث في العراق، وتتجه إلى إلغاء تصاريح السفر التي تمنح للمواطنين السعوديين الذين يعتزمون السفر إلى العراق، والتي تعد إحدى ثلاث دول يحظر على السعوديين السفر إليها، إضافة إلى إسرائيل وتايلاند. كما تتابع مكاتب السياحة والسفر الأوضاع الأمنية في العراق، لتقرر استكمال الرحلات أو إلغاءها. (للمزيد)

وكشف عاملون في مكاتب في المنطقة الشرقية انسحاب بعض من كانوا ينوون السفر، ومطالبتهم بإرجاع المبلغ الذي دفعوه كاملاً، وذلك بعد تفاقم توتر الأوضاع الأمنية، خصوصاً في محافظات شمال العراق وغربه، التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وتهديده بـ«الزحف» على بغداد. وقال المتحدث باسم المديرية العامة للجوازات المقدم أحمد اللحيدان لـ«الحياة»: «إلى الآن لم يتوقف إصدار تراخيص السفر إلى العراق، ولا يزال التقديم إليه مستمراً، فيما تتولى لجنة في كل من المنطقة الشرقية والمدينة المنورة النظر في طلبات التصاريح». ولفت إلى أنه تم «رفض طلب استخراج تصريح لبعض طالبيه». وأوضح أن «الشخص يتقدم بطلب تصريح إلى اللجنة، محدداً مسببات السفر إلى العراق وأهدافه، وبعد درس الحال يتم منح التصريح أو رفضه». وقال: «لا ننصح بالسفر إلى مواقع وبؤر المشكلات».

وأكد عاملون في مكاتب السياحة والسفر متابعتهم لمجريات الأحداث في العراق، للوقوف على الأوضاع هناك أولاً بأول، خصوصاً في الأماكن التي يتردد عليها السعوديون، والمسار الذي يسلكونه، وسط مشاورات تسبق انطلاق الرحلة أو إلغاءها، وتعتمد مكاتب السياحة والسفر على نشرات الأخبار التلفزيونية، إضافة إلى الصحف المحلية والدولية.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
  1. Alternate textقطيفي

    ألغيت التصاريح أو لم تلغ فإن عشاق الإمام الحسين لن ينقطعوا عن زيارته.

    الثلاثاء 05 آب 2014 6:06 م

  2. Alternate textعاشق الحسين

    لو قطعوا ايديا وارجولنا سوف نأتيك زحفا يا حسين

    الثلاثاء 05 آب 2014 11:01 م

  3. Alternate textعاشقة الحسين

    لو قطعو ارجلنا واليدين نأتيك زحفاً سيدي ياحسين

    الأربعاء 06 آب 2014 2:55 ص

  4. Alternate textسيدي ياحسين

    لا تنقطع زوار ابا عبدالله

    الجمعة 08 آب 2014 3:49 م

  5. Alternate textحبيبي يا حسين

    منع التصاريح هو للسنة فلا حاجة لهم لزيارة العراق. أما الشيعة فلا خوف منهم فزيارتهم سلمية دينية بحتة

    الإثنين 12 كانون الثاني 2015 6:36 ص

  6. Alternate textشد الرحال للقبور والتبرك بأهلها والاستعانة بهم شرك اكبر

    فمن زار قبر الحسين أو الحسن أو غيرهما من المسلمين للدعاء لهم والترحم عليهم والاستغفار لهم كما يفعل مع بقية قبور المسلمين فهذا سنة، أما زيارة القبور لدعاء أهلها أو الاستعانة بهم أو طلبهم الشفاعة فهذا من المنكرات، بل من الشرك الأكبر. ولا يجوز أن يبنى عليها مسجد ولا قبة ولا غير ذلك، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد" ( متفق على صحته)، ولما رواه جابر بن عبد الله رضي الله عنهما في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن تجصيص القبور وعن القعود عليها وعن البناء عليها. فلا يجوز أن يجصص القبر أو يطيب أو توضع عليه الستور أو يبنى عليه، فكل هذا ممنوع ومن وسائل الشرك، ولا يصلى عنده، لقول النبي عليه الصلاة والسلام: "ألا وإن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبيائهم وصالحيهم مساجد ألا فلا تتخذوا القبور مساجد فإني أنهاكم عن ذلك" (أخرجه مسلم في صحيحه عن جندب بن عبد الله البجلي رضي الله عنه)، وهذا الحديث يدل على أنه لا تجوز الصلاة عند القبور ولا اتخاذها مساجد، ولأن ذلك وسيلة للشرك وأن يعبدوا من دون الله بدعائهم والاستغاثة بهم والنذر لهم والتمسح بقبورهم طلبا لبركتهم، فلهذا حذر النبي عليه الصلاة والسلام من ذلك، وإنما تزار القبور زيارة شرعية فقط، للسلام عليهم والدعاء لهم والترحم عليهم من دون شد رحل لذلك، والله هو الموفق والهادي إلى سواء السبيل.

    الخميس 09 تموز 2015 11:09 ص

 

سفارة السعودية في واشنطن: تأسيس مسار خاص لابتعاث الصم والبكم  |  بتوقيت غرينتشعلم السعودية يرفرف على ناقلة النفط العملاقة «شادِن»  |  بتوقيت غرينتش«التعاون الإسلامي» تدعو إلى تعزيز الوئام بين الجماعات الثقافية المختلفة  |  بتوقيت غرينتش«واعد» يدعم 100 مشروع ناشئ  |  بتوقيت غرينتشآل الشيخ يشيد بمتانة العلاقات السعودية - البحرينية  |  بتوقيت غرينتشمؤسسة النقد تفرض غرامات مالية على «السعودي الفرنسي»  |  بتوقيت غرينتش«العمل» تطلق خدمة «التعاقد الإلكتروني» لاستقدام العمالة المنزلية  |  بتوقيت غرينتش«الأرصاد» تغرم مخالفاً قام بتفريغ صهريج محملاً بمواد خطرة في أرض مفتوحة  |  بتوقيت غرينتشنمو رؤوس أموال الشركات المساهمة المغلقة 49 في المئة خلال العام الحالي  |  بتوقيت غرينتشالأسهم السعودية تغلق مرتفعة عند مستوى 6878.21 نقطة  |  بتوقيت غرينتش