|   

"اليونيفيل" في الجولان جاهزة للدفاع عن مواقعها ضد "النصرة"

النسخة: الرقمية
آخر تحديث: مانيلا - أ ف ب 

اعلن الجيش الفيليبيني ان عشرات من عناصر قوة حفظ السلام الفيليبينيين المكلفين مراقبة وقف اطلاق النار بين اسرائيل وسورية في هضبة الجولان مستعدون للقتال للدفاع عن مواقعهم في مواجهة تقدم مسلحي جبهة "النصرة" الذين يحاصرونهم.

ويتمركز 75 جندياً فيليبينياً في مواقع محصنة للامم المتحدة في بلدتين في هضبة الجولان المحتلة الخاضعة لسيطرة الامم المتحدة منذ 1974. والمسلحون الذين يحتجزونهم منذ امس يطالبون بأن يلقوا سلاحهم كما قال الكولونيل روبرتو انكان مسؤول عمليات حفظ السلام في الجيش الفيليبيني في مانيلا. وقال انه لم يتم تبادل اي نيران حتى الان لكن الجنود الفيليبينيين جاهزون للقتال. واضاف: "يمكننا ان نستخدم اسلحتنا للدفاع عن مواقع الامم المتحدة". وقال ان "جنودنا مسلحون ومدربون جيدا، انهم جنود حفظ سلام منضبطون".

والجنود المحاصرون يتولون موقعين تابعين لقوة الامم المتحدة المكلفة مراقبة فك الارتباط يبعدان 4 كيلومترات عن بعضهما بعضاً.

وكانت الامم المتحدة تحدثت في بادئ الامر عن 81 جنديا محاصرين، لكن الكولونيل انكان قال انهم 40 في موقع و35 في الموقع الآخر. وتحتجز "مجموعة مسلحة" 43 من عناصر حفظ السلام من فيجي قرب القنيطرة اثر معارك عنيفة بين الجيش السوري ومجموعات مسلحة سورية معارضة.

وبحسب الكولونيل انكان، فإن مسلحي المعارضة يتواصلون مع الفيليبينيين بواسطة جندي فيجي يتكلم الانكليزية. وقال رئيس الفيليبين بنينيو اكينو ان الوضع بين جنود حفظ السلام ومسلحي المعارضة السورية "متوتر"، مضيفاً: "لكن يجب الا نقلق في الوقت الراهن. الوضع يبدو مستقراً".

وسبق ان احتجز عناصر من قوة حفظ السلام الدولية رهائن لدى معارضين سوريين مسلحين في هذه المنطقة مرتين. وقامت الامم المتحدة بعد ذلك بتعزيز مواقعها وبتسليح عناصر حفظ السلام.

وتعد قوة الامم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك 1223 رجلا من ست دول (الهند وفيجي والفيليبين وايرلندا وهولندا والنيبال) وقد جددت مهمتها لستة اشهر تنتهي في 31 كانون الاول (ديسمبر) 2014.  

 
 
الأحرف المتبقية: 1000
شروط التعليق
1. يلتزم زوار alhayat.com بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين. ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2. يحق للـ alhayat.com ان ينقّح تعليق الزائر بما يتناسب مع لياقات التفاعل وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن يحجبه إذا لم يكن مناسباً.
3. يحق للـ alhayat.com إعادة نشر التعليق المتّزن أو المثير للنقاش أو الجدير بالتوسيع، في القسم الذي تراه إدارة الموقع مناسباً، ولا تتحمل هذه الإدارة أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.

بريطانيا تهدد بوقف الدعم للحكومة السودانية حال استمرار العنف   |    بتوقيت غرينتشالصين وفرنسا توقعان 11 اتفاق تعاون خلال زيارة فالس   |    بتوقيت غرينتشالرئيس الأفغاني يدعو إلى مزيد من الشراكة مع «التعاون الإسلامي»   |    بتوقيت غرينتش«داعش» يفجر 10 قصور رئاسية تعود لحقبة صدام حسين   |    بتوقيت غرينتشأوكرانيا تعلن مقتل خمسة من جنودها وإصابة 29 خلال 24 ساعة   |    بتوقيت غرينتشمصر: فتح باب الترشيح للانتخابات البرلمانية الشهر المقبل   |    بتوقيت غرينتشألمانيا تستبعد فرض عقوبات جديدة على روسيا   |    بتوقيت غرينتشرئيس وزراء الهند يقيل وكيلة وزارة الخارجية   |    بتوقيت غرينتشغورباتشوف: الولايات المتحدة جرتنا إلى حرب باردة جديدة   |    بتوقيت غرينتشنقاش إسرائيلي حول فشل الاستخبارات في كشف عملية «حزب الله»   |    بتوقيت غرينتش