|   

الدراما المصرية «تأسرها» أروقة المحاكم

محمد رمضان
ماجدة زكي
النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: القاهرة - سعيد ياسين 

تواجه الدراما المصرية مشاكل وأزمات بين منتجين ومؤلفين ومخرجين، أو بين منتجين وممثلين، بعض هذه المشاكل منظور أمام لجان تحقيق في نقابة المهن التمثيلية، فيما وصل بعضها الآخر إلى ساحات المحاكم.

وتأتي في مقدم هذه المشاكل، الأزمة بين محمد رمضان والمنتج محمد عبدالحميد الذي وقّع معه عقداً لتقديم مسلسل لشهر رمضان المقبل مقابل تقاضيه 16 مليون جنيه، لكنّ الأخير فوجئ بتعاقد رمضان مع المنتج صادق الصباح على تقديم مسلسل «ولاد محروسة» من تأليف حسين محرم وإخراج إسلام خيري بمقابل يقترب من 20 مليون جنيه، بعد نجاحهما معاً في «ابن حلال» الذي عرض في رمضان الماضي، وتقاضى فيه رمضان 6 ملايين جنيه.

ووصلت الأزمة إلى طريق مسدود، وفشلت نقابة المهن التمثيلية في تقريب وجهات النظر بين رمضان والمنتج الذي أصر على رفع دعوى قضائية يطالب فيها بإلزام الممثل بتنفيذ تعاقده معه.

الأمر ذاته تكرر مع المؤلف مصطفى محرم والمخرجة إيناس الدغيدي اللذين تقدما بشكوى ضد المنتج هشام شعبان، يطالبانه إما بتنفيذ مسلسلهما «عصر الحريم» الذي أجّله من العام الماضي، أو الإفراج عنه لتنفيذه لمصلحة جهة إنتاجية أخرى. كما فشلت الشركة المنتجة لمسلسل «سرايا عابدين» ليسرا وقصي خولي ونيللي كريم في إقناع غادة عادل وداليا مصطفى بالعدول عن اعتذارهما عن استكمال تصوير دوريهما في العمل، بعد انسحابهما لخلافات مع جهة الإنتاج، كما فشلت الشركة في إثناء عمرو عرفة عن قراره بالاعتذار عن عدم إخراج الجزء الجديد من العمل.

وتسببت الخلافات بين ماجدة زكي من ناحية وسوسن بدر وهالة صدقي من ناحية أخرى، في نسف فكرة تقديم جزء جديد من مسلسلهما «كيد الحموات» الذي عرض في رمضان، ذلك أن الخلافات بينهن وصلت إلى الذروة قبل عرض العمل مباشرة، بدعوى إصرار زكي على أنها البطلة المطلقة للعمل.

وعلى رغم أن المنتجة دينا كريم احتوت الأزمة التي نشبت بين أمير كرارة ومنذر رياحنة بطلي مسلسلها «أنا عشقت» بسبب مواعيد التصوير وغيرها، إلا أن قريبين من العمل يؤكدون أن الأجواء غير مستقرة، وسط ترقبات باندلاع أزمة جديدة بسبب ترتيب الأسماء في شارة البداية والنهاية.

ولا تزال المشاكل قائمة بين طارق لطفي وشركة الإنتاج التي يملكها أحمد حلمي وزوجته منى زكي، بسبب ترتيب اسم لطفي المتأخر في تيترات المسلسل الذي شارك في بطولته للشركة «عد تنازلي»، وهو ما لم يتفق عليه في العقد على حد قوله.

ويصر المؤلف سمير الجمل على أنه صاحب النص الأصلي لمسلسل «حارة اليهود» الذي أعلنت شركة «العدل غروب» تقديمه في مسلسل لشهر رمضان المقبل من بطولة إياد نصار وتأليف مدحت العدل.

وبعدما فشل المنتج شريف عبدالعظيم في توفير سيولة مالية يستكمل بها تصوير مسلسله «جرح عمري» لسهير رمزي وحسن يوسف، وإقامة فريق عمل المسلسل دعاوى قضائية تطالبه فيها بالمستحقات المالية، سدد ربع مليون جنيه لرمزي، ومئة ألف جنيه ليوسف في مقابل التنازل عن الشكوى ضده، كما ألزمته نقابة المهن السينمائية دفع 20 في المئة من قيمة التعاقد الذي تم بينه وبين المخرج تيسير عبود، مقابل انتهائه من تصوير 3 ساعات.

وتقدم محمد رياض بشكوى رسمية إلى رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، بسبب تأخر مستحقاته المالية عن مسلسل «الإمام الغزالي» الذي جسد بطولته قبل عامين لمصلحة قطاع الإنتاج أمام نرمين الفقي وأشرف عبدالغفور وتأليف محمد السيد عيد وإخراج إبراهيم الشوادي.

كما تقدم عدد من الفنانين بشكاوى مماثلة ضد شركة «صوت القاهرة» بسبب مماطلتها في دفع مستحقاتهم المالية، ومن بين هؤلاء سهير رمزي عن مسلسلها «جداول»، ومجدي كامل عن «ابن ليل» و»كش ملك»، وفتحي عبدالوهاب عن «الحكر».

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
   

محاضرة في بيروت عن الجنرال سبيرز ومنزله  |  بتوقيت غرينتشضريبة جديدة على السيارات الأكثر تلويثاً للهواء في لندن  |  بتوقيت غرينتشالبحرين تبدأ إعداد إعلامييها من المدرسة  |  بتوقيت غرينتش1.1 بليون شخص في العالم لا يملكون هوية رسمية  |  بتوقيت غرينتشجمهور الشاب ريان يطالبه بالعودة عن اعتزاله  |  بتوقيت غرينتشفيلم يروي واقع تشتت الأُسر السورية خلال الحرب  |  بتوقيت غرينتش«الشارقة الدولي للكتاب» يختار محمد صابر شخصية العام الثقافية  |  بتوقيت غرينتشتوقيف شبكة مخدرات جنوب بغداد  |  بتوقيت غرينتشحملة في جنوب لبنان للكشف المبكر عن سرطان الثدي  |  بتوقيت غرينتشإنطلاق أمسيات «ذاكرة الأغنية الإماراتية» في نسختها الثانية  |  بتوقيت غرينتش