|   

إقرار إجراء يسمح بإقالة الرئيس الفرنسي

النسخة: الرقمية
آخر تحديث: باريس - أ ف ب 

صادق المجلس الدستوري الفرنسي على قانون يخوّل النواب عزل رئيس الجمهورية في حال حصول تقصير خطير في مهام ولايته. واستغرقت فرنسا 12 عاماً لتعتمد هذا الإصلاح الذي أعلن عنه الرئيس السابق جاك شيراك عام 2002.

وينص هذا القانون على أنّه "يمكن إقالة رئيس الجمهورية أمام البرلمان المنعقد في جلسة خاصة، في حال رصْد نقص في واجباته، ما يتعارض في شكل واضح مع مهام ولايته".

ويفترض أن يطلق هذه الآلية 10 في المئة من أعضاء مجلس الشيوخ و10 في المئة من النواب الموقعين على مشروع قرار.

ويعتمد أحد مجلسي البرلمان حينذاك، اقتراحاً لعقد جلسة خاصة بغالبية الثلثين. وهذا الاقتراح يجب أن ينقل فوراً إلى المجلس الآخر لكي يعتمده.

وعند انتهاء ولاية الرئيس السابق نيكولا ساركوزي في عام 2012، نظر النواب في هذا القرار، لكن صوّت عليه أعضاء مجلس الشيوخ في شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

ولا يزال من غير الممكن ملاحقة الرئيس جنائياً خلال فترة ولايته.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
  1. Alternate textالاسم

    الاسلم يقر المحاكمة للرئيس اثناء ولايته

    الأحد 30 تشرين الثاني 2014 8:45 ص

 

أردوغان: دعم الولايات المتحدة لأكراد في سورية يضر بروح التضامن بيننا  |  بتوقيت غرينتشالشرطة البريطانية تحبط مخططاً إرهابياً «قيد التنفيذ»  |  بتوقيت غرينتشترامب لا يستبعد الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية  |  بتوقيت غرينتش«طالبان» الأفغانية تعلن بدء «هجوم الربيع»  |  بتوقيت غرينتشترامب عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل: اسألوني بعد شهر  |  بتوقيت غرينتشالانتهاء من جدار ثانٍ في هنغاريا بهدف إبعاد المهاجرين  |  بتوقيت غرينتشالأمم المتحدة تنتقد خطة ميانمار لإعادة توطين «الروهينغا»  |  بتوقيت غرينتشألمانيا تحظر النقاب على الموظفات الحكوميات والقاضيات والجنديات  |  بتوقيت غرينتشالسيسي يصادق على تعديلات قضائية يرفضها قضاة  |  بتوقيت غرينتشتيلرسون يضغط على مجلس الأمن لزيادة عزلة بيونغيانغ  |  بتوقيت غرينتش