|   

إقرار إجراء يسمح بإقالة الرئيس الفرنسي

النسخة: الرقمية
آخر تحديث: باريس - أ ف ب 

صادق المجلس الدستوري الفرنسي على قانون يخوّل النواب عزل رئيس الجمهورية في حال حصول تقصير خطير في مهام ولايته. واستغرقت فرنسا 12 عاماً لتعتمد هذا الإصلاح الذي أعلن عنه الرئيس السابق جاك شيراك عام 2002.

وينص هذا القانون على أنّه "يمكن إقالة رئيس الجمهورية أمام البرلمان المنعقد في جلسة خاصة، في حال رصْد نقص في واجباته، ما يتعارض في شكل واضح مع مهام ولايته".

ويفترض أن يطلق هذه الآلية 10 في المئة من أعضاء مجلس الشيوخ و10 في المئة من النواب الموقعين على مشروع قرار.

ويعتمد أحد مجلسي البرلمان حينذاك، اقتراحاً لعقد جلسة خاصة بغالبية الثلثين. وهذا الاقتراح يجب أن ينقل فوراً إلى المجلس الآخر لكي يعتمده.

وعند انتهاء ولاية الرئيس السابق نيكولا ساركوزي في عام 2012، نظر النواب في هذا القرار، لكن صوّت عليه أعضاء مجلس الشيوخ في شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي.

ولا يزال من غير الممكن ملاحقة الرئيس جنائياً خلال فترة ولايته.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
  1. Alternate textالاسم

    الاسلم يقر المحاكمة للرئيس اثناء ولايته

    الأحد 30 تشرين الثاني 2014 8:45 ص

 

بوتين: سنرد بالمثل إذا انسحبت أميركا من معاهدة الصواريخ النووية  |  بتوقيت غرينتش«قوات سورية الديموقراطية» تحتجز قادة أجانب من «داعش»  |  بتوقيت غرينتشطلبات اللجوء في سويسرا تسجل أدنى مستوى في 7 سنوات  |  بتوقيت غرينتشالرئيس الفرنسي يستقبل نظيره المصري الثلثاء المقبل  |  بتوقيت غرينتشاللاجئون يتدفقون على ساموس اليونانية وسط أوضاع مزرية  |  بتوقيت غرينتشالشرطة التركية تعتقل نشطاً بارزاً وسط «انزعاج» أوروبي  |  بتوقيت غرينتشكورتس: محادثات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي يجب أن تتوقف  |  بتوقيت غرينتشحكومة إقليم كردستان ترحب بدعوة العبادي إلى الحوار  |  بتوقيت غرينتشالسجن 70 شهراً لعربي إسرائيلي قاتل في سورية والعراق  |  بتوقيت غرينتشعراك بين وفدي لبنان وإسرائيل في سوتشي  |  بتوقيت غرينتش