|   

340 بليون ريال تراجع في القيمة السوقية للأسهم خلال شهرين

النسخة: الورقية - سعودي
آخر تحديث: الرياض - عبده المهدي 

تأثرت أسعار الأسهم المدرجة في السوق المالية السعودية سلباً خلال تعاملات الأسبوع الماضي بضغوط عدة، أبرزها تراجع أسعار النفط أكثر من 25 في المئة عن المستويات السابقة، إضافة إلى تدافع المتعاملين إلى عمليات البيع خوفاً من تكبدهم مزيداً من الخسائر في الجلسات المقبلة، وجاءت أسهم الشركات القيادية في قائمة الخاسرين خصوصاً في قطاعات «المصارف»، و«البتروكيماويات»، و«الأسمنت» و«الاتصالات»، فيما حققت بعض أسهم الشركات الصغيرة مكاسب متفاوتة، بعد استفادة بعضها من موافقة هيئة السوق المالية، بزيادة رؤوس أموالها من طريق طرح أسهم حقوق أولوية.

وبالنظر إلى أداء مؤشر السوق استهل تعاملاته الأسبوع الماضي على ارتفاع هو الوحيد بلغت نسبته 1.14 في المئة، ثمّ تحول إلى الخسارة في الجلسات الأربع الأخيرة، لينهي تعاملات الأسبوع عند مستوى 9055.63 نقطة، في مقابل 9408.83 نقطة ليوم الخميس الماضي، بخسارة قدرها 353.20 نقطة، تعادل 3.75 في المئة، وبحذف الخسارة الأخيرة تقلّصت مكاسب المؤشر منذ مطلع 2014 إلى 520 نقطة، نسبتها 6.1 في المئة، في مقابل 25.5 في المئة للعام الماضي، أما في آخر شهرين ومنذ نهاية الربع الثالث فبلغت خسارة المؤشر 1800 نقطة، نسبتها 16.6 في المئة.

وبالنظر إلى الإجماليات الأسبوع الماضي، نجد ارتفاع السيولة المتداولة بنسبة 3 في المئة إلى 38.4 بليون ريال (10.23 بليون دولار) في مقابل 37.4 بليون ريال (9.98 بليون دولار) للأسبوع الماضي، فيما ارتفعت الكمية المتداولة إلى 1.14 بليون سهم، في مقابل 1.06 بليون سهم، بنسبة ارتفاع 8.1 في المئة، أما عدد الصفقات فارتفع إلى 865 ألف صفقة بنسبة ارتفاع 3 في المئة.

وتراجعت القيمة السوقية للأسهم المدرجة نهاية الأسبوع الماضي إلى 1.963 تريليون ريال (523.5 بليون دولار)، في مقابل 2.073 تريليون ريال (543 بليون دولار) نهاية الأسبوع السابق، بخسارة 74 بليون ريال (19.7 بليون دولار) نسبتها 3.63 في المئة، فيما بلغت خسارة السوق في آخر شهرين 340 بليون ريال (91 بليون دولار) بعد مقارنتها بالقيمة السوقية البالغة 2.303 تريليون ريال (614 بليون دولار) نهاية الربع الثالث التي أُضيفت لها القيمة السوقية لأسهم البنك الأهلي التجاري.

وبتأثير تراجع الأسعار، استقرت كل قطاعات السوق في المنطقة الحمراء مسجلة خسائر متباينة، وكان قطاع الفنادق والسياحة الأكبر خسارة بنسبة 6.57 في المئة، تلاه مؤشر شركات الاستثمار المتعدد الهابط بنسبة 5.91 في المئة، ثم مؤشر «النقل» المتراجع بنسبة 5.86 في المئة، وبلغت خسارة مؤشر «التأمين» 5.48 في المئة لتتقلص مكاسبه منذ مطلع العام إلى 24 في المئة.

أما مؤشرات القطاعات القيادية في السوق فتصدرها من حيث الخسارة قطاع «الصناعات البتروكيماوية» بخسارة نسبتها 4.11 في المئة، ثم مؤشر «الاتصالات وتقنية المعلومات» المتراجع بنسبة 3.80 في المئة، تلاهما مؤشر «المصارف» الذي فقد 3.78 في المئة من قيمته إلى 19993 نقطة، تراجعت معها القيمة السوقية لأسهم القطاع إلى 556 بليون ريال تشكل 28.3 في المئة من السوق.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تدعو إلى تحري رؤية هلال شوال  |  بتوقيت غرينتشمؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعاً  |  بتوقيت غرينتشخادم الحرمين يوجه بتمديد إجازة عيد الفطر المبارك  |  بتوقيت غرينتش«الخطوط السعودية» تفوز بجائزة «شركة الطيران الأكثر تحسناً في العالم»  |  بتوقيت غرينتشمؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضاً  |  بتوقيت غرينتشالسعودية والعراق لتعزيز التعاون في المجالات كافة  |  بتوقيت غرينتشرؤساء السودان والعراق وباكستان يؤدون مناسك العمرة  |  بتوقيت غرينتشالسعودية تدين حادث الدهس الإرهابي الذي استهدف مصلين في لندن  |  بتوقيت غرينتش«الغذاء والدواء» ترفع الحظر الموقت عن استيراد اللحوم والبيض من بولندا  |  بتوقيت غرينتش