|   

المالكي من بيروت: العراق سيكون مقبرة لـ"داعش"

النسخة: الرقمية
آخر تحديث: بيروت - "الحياة" 

وصل نائب الرئيس العراقي نوري المالكي الى بيروت بعد ظهر اليوم السبت، على متن طائرة خاصة، يرافقه وفد رسمي، في إطار زيارة للبنان، يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين اللبنانيين، ويبحث معهم الأوضاع الراهنة في المنطقة، وتعزيز العلاقات الثنائية بين لبنان والعراق.

 

وتحدث المالكي من المطار عن الوضع في العراق، مؤكداً أن القوات العراقية "أعادت أكثر من 50 في المئة، ولم يبق إلا الموصل وبعض المناطق"، مضيفاً "التجربة هذه تستحق الدراسة، وهذا يسبب الصدمة، والجيش والحشد الشعبي واشتراك القيادة في المواجهة مع القاعدة وداعش، وهذا ما عبر عن غيرة لدى العراقيين مدعومة بفتوى المرجعية".

 

ونقلت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية عن المالكي قوله: "انا متفائل جداً بأن العراق سيكون مقبرة لداعش، وعندما نفكر بإنهاء داعش في العراق علينا بالتفكير في إنهائه في سورية، فهما يرتبطان تاريخياً"، مشيراً إلى أن "معالجة الارهاب تتم في دولة دون اخرى، والعالم يجب ان يقوم بعمل مشترك لمكافحة الارهاب".

 

ورداً على سؤال عن العمليات التي ينفذها التحالف الدولي ضد "داعش"، أكد أن "ما تقوم به الطائرات ينفع في الضربات لكنها لا تحرر أرضاً. ومن يحرر الارض هم المجاهدون، من الحشد الشعبي، والمرابطون في الميدان".

 

وأشار المالكي إلى أن الزيارة تأتي "للتواصل مع هذا البلد العزيز. والاستفادة من تجربة لبنان، ويهمنا تنمية هذه العلاقة. وكان لي زيارة سابقة بهذا الخصوص، وأتمنى ان أتوفق وأتمكن من إزاحة العوائق في سبيل تطوير العلاقات مثل الارهاب والارهابيين والظروف، التي تعيشها المنطقة".

 

وأكد أنه سيتم أيضاً "الحديث عن مخاطر الارهاب وتحدياته وسبل مكافحته، كذلك تطورات العملية الارهابية المنتشرة في أكثر من منطقة".

 

وكان في استقبال المالكي في المطار، وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش، والنائبان عن "كتلة الوفاء للمقاومة" حسن فضل الله وبلال فرحات، والنائب عن "كتلة التنمية والتحرير" علي بزي ورئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان وسفير العراق في لبنان رعد الألوسي، وأركان السفارة.

 

ومن بين المرحّبين بالمالكي أيضاً ممثل الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله الشيخ محمد كوثراني، وممثل "حركة أمل" طلال حاطوم. 

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
  1. Alternate textCHYA-UK

    نعم نهزمهم شر هزيمه بالاتكال على الله وسواعد كل الخيرين كرداً وعرباً وستكون ارض العراق مقبرة لهذه الشراذم الجهلة القادمين من اصقاع الارض لتدنيس ارضنا ومقدساتنا وما على الله بعسير.

    السبت 29 تشرين الثاني 2014 7:59 م

  2. Alternate textالاسم

    هل المالكي ذهب لمحاربت داعش ام للاستجداء من حزب الله ان يضغط على مقتدى الصدر ان يكف عن مطاردة المالكي قانونيا اليس المالكي هو الذي امر ان لا يتصدى الجيش الى داعش اليس المالكي كان قائد كل شيء في العراق لماذا لم يتصدى لداعش وكان الف وخمسمئة مقاتل والمالكي عنده فقط في الموصل اكثر من خمسة وثمانون الف وهو قائد القوات المسلحه، الان هو متهم وليس قائد وداعش اصبح اكثر من خمسة وثلاثون الف يريد المالكي يقاتل هو خائف ان لا يبقى لحزب الدعوه قدم في العراق اذا فضحوا قتله للشيعة والسنه وووو نعم انا اقول يا حزب الله اذا نصرتم المالكي ولم يحاكم يكون خطر على سمعت حزبكم احذروا لا تكونون كروسيا تتلقى الذي يسقط فتسقط معه

    السبت 29 تشرين الثاني 2014 10:47 م

  3. Alternate textبشباش غربين

    لا افهم كيف تستقبل الدولة اللبنانية ****** و****** و****** و******** على العراقيين سنة وشيعة ومسيحيين وايزيديين. ! نسيت ان ما تبقى من الدولة اللبنانية هو كما تبقى من الدولة العراقية بسبب التدخل الايراني في كلا البلدين وتفرج الغرب الجبان عليهما؟ اين انت يا جورج بوش لتلقن هولاء ******* ما يجب ان ينالوه وتعيد للناس كرامتها وعنفوانها وتضرب طهران بما تستحقه لتوقفها عن غيها وعند حدودها وتعيد للدول المنتهكة سيادتها وحريتها واستقلالها وللشعوب ما افتقدته على يد هؤلاء ********* ********، الإيرانيين وعملاءهم أمثال ******* و*** ***** و***** و*** وكل البائعين أنفسهم وعقولهم

    السبت 29 تشرين الثاني 2014 11:39 م

  4. Alternate textجوزيف هبر

    ماذا يفعل هذا ******* في لبنان؟ أما يكفيه ما فعل بالعراق؟ *****

    الأحد 30 تشرين الثاني 2014 4:16 ص

  5. Alternate textعلي الشمري

    الا يعلم اللبنانين ان من قتل اولادهم هو **** حين شارك في تفجير السفارة العراقية في بيروت.

    الأحد 30 تشرين الثاني 2014 6:05 م

  6. Alternate textصابر محمد صابر

    ضحايا تفجير السفارة العراقية في بيروت عام 1981 شهود على **** **** ولا بد من ملاحقته قضائيا ...ان بقي بعض قضاء مستقل في لبنان...

    الأحد 30 تشرين الثاني 2014 6:14 م

  7. Alternate textرعد خداد

    الا يكفي المالكي مذبحة للعراقيين شو جاي يعمل ******* جايين ينقلوا داعش ... انتبهوا يلبنانيين من **** ******

    الأحد 30 تشرين الثاني 2014 9:12 م

  8. Alternate textGeneral

    نعم تقبر الدواعش بالخمسين ألف جندي وهمي بالجيش العراقي لقد سرقَتْ العراق ودمرتها شرذمة من المجرمين الإرهابيين هزموا جيش دولة العراق أنها خزي وعار في جبين المتسبب أقول المتسبب لان المراقب سيحذف لو قلت من هو المتسبب في هذا الخزي والعار

    الأحد 30 تشرين الثاني 2014 11:12 م

  9. Alternate textبغدادي

    الى المعلقين الذين يجيدون الشتم والسباب: على الأقل تنازل المالكي في نهاية الامر عن السلطة برغم ان اقرب منافسيه في الانتخاب لم يحصل على اكثر من ثلث ما حصل عليه المالكي. هذا افضل من جميع الحكام العرب (عدا لبنان طبعا)

    الإثنين 01 كانون الأول 2014 4:29 ص


جولة محادثات جديدة حول سورية في آستانة نهاية الأسبوع المقبل  |  بتوقيت غرينتشمورافيتسكي يؤدي اليمين رئيساً لوزراء بولندا  |  بتوقيت غرينتشفشل جهود جونسون لإطلاق سراح سجينة بريطانية - إيرانية  |  بتوقيت غرينتشمقتل صحافي في انفجار سيارة مفخخة في مقديشو  |  بتوقيت غرينتشثلاث نساء اتهمن ترامب بالتحرش يطالبن الكونغرس بالتحقيق  |  بتوقيت غرينتش«حماس» و«فتح» لم تلتزما موعد تسلم الحكومة مهماتها في غزة  |  بتوقيت غرينتشماكرون يزور تونس مطلع شباط المقبل  |  بتوقيت غرينتشبوتين يدعو إلى مفاوضات إسرائيلية - فلسطينية حول القضايا كافة  |  بتوقيت غرينتشمقتدى الصدر يدعو مقاتليه الى تسليم السلاح إلى الدولة  |  بتوقيت غرينتشتعزيز الأمن حول المعابد اليهودية في استوكهولم  |  بتوقيت غرينتش