|   

«البلطجة» تهدد صناعة الدراما المصرية

النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: القاهرة - روان محمد 

يبدو أن البلطجة لا تزال تهدد صناعة الدراما المصرية. فبعد مجموعة من الحوادث التي شهدتها استوديوات التصوير في الفترة الماضية، ها هي الفنانة رانيا يوسف تعيش قبل أيام قليلة حالة من الرعب بعدما هاجم عدد من البلطجية موقع تصوير مسلسلها التلفزيوني الجديد «أرض النعام» المرشح للعرض في رمضان، ما اضطر المخرجة غادة سليم إلى إنهاء التصوير في ذلك اليوم الذي اتسم بأجواء من الإثارة والذعر.

وأكدت يوسف أنها عاشت لحظات صعبة في حياتها، ولم تفكر سوى بأنها ستموت وتترك بناتها، وقالت أنها كانت تصوّر المشاهد الخاصة بها في المسلسل بشكل عادي حينما سمعت أصواتاً خارجية وضجيجاً يثير الرعب، لترى بعدها سيارات محملة ببعض البلطجية يحملون أسلحة متنوعة، ويعتدون على فريق العمل، ويسرقون بعض المعدات، كما تهجموا على الماكيير الخاص بها والمصور والمساعد ومدير الإنتاج.

وأوضحت أن المشكلة بدأت نتيجة خلاف بين صــــاحبة الشقة التي تستخدم للتصوير وجــــارها في الطابق الرابع، الذي اختلق مشكلة بينهما لأنها تنتفع من الشقة مادياً وحدها دون غيرها.

وأضافت يوسف أنها لم تصب بأذى وأنها بحالة جيدة، معربة عن استيائها الشديد من البلطجة التي تعرضت لها وطاقم التصوير وطالبت بحماية أماكن تصوير الأعمال الفنية.

وبعيداً من حادث مسلسل «أرض النعام» يبدو أن تصوير الأعمال الدرامية يواجه صعوبات ويحتاج للاستعانة بشركات حراسة بعد توالي حوادث اقتحام بلطجية لأماكن التصوير، وآخرها ما تعرض له فريق عمل مسلسل «ألوان الطيف» الذي فوجئ ببعض الخارجين على القانون يعتدون على بعض «الكرافانات» الخاصة بتصوير المسلسل في منطقة الرماية في الهرم بهدف السرقة، حيث واجهت الموقف الفنانة الليبية نور الكاديكي التي كانت وقتها داخل أحد «الكرافانات»، ولم ينقذها في البداية سوى الماكيير الذي اعتُدي عليه قبل أن يسارع فريق العمل لنجدتها، فطلبوا على الفور القوات المسلحة والشرطة التي سارعت إلى المكان.

وقبل نحو ثلاثة أعوام تعرض فريق عمل مسلسل «فرقة ناجي عطا الله» أثناء التصوير في أحد شوارع القاهرة لاعتداء مجموعة من البلطجية، ما اضطر بعدها منتج العمل صفوت غطاس للاستعانة بأفراد أمن خاص لحماية مواقع التصوير.

وتعرضت أسرة مسلسل «الصفعة» للفنان شريف منير لهجوم من بعض البلطجية الذين يحملون بعض الأسلحة البيض، ما أحدث فوضى عارمة داخل موقع التصوير في إحدى المناطق الصحراوية.

وفي الإطار ذاته، هاجمت مجموعة من البلطجية مواقع تصوير مسلسل «الإمام الغزالي»، إذ استطاع بعض الأشخاص مجهولي الهوية أثناء تصوير بعض مشاهد العمل في منطقة وادي الريان في محافظة الفيوم الاستيلاء على بعض معدات التصوير.

كما تعرضت أسرة مسلسل «حافة الغضب» للفنان حسين فهمي، لاعتداء بعض الأشخاص المجهولين.

حازم طه، أحد مديري الإنتاج، يرى أنه لابد من تخصيص جزء من موازنات الأعمال الفنية لتأمين أماكن التصوير والعاملين فيها عن طريق الاستعانة ببعض شركات الأمن والحماية المتخصصة، بخاصة أن ظاهرة البلطجة ربما تؤثر سلباً على صناعة الدراما المصرية التي نهضت في شكل كبير أخيراً، وبعض هذه الحوادث يعرقل معدلات التصوير ويتسبب في خسائر فادحة للمنتجين.

ويقول طه أن هناك صعوبات تواجه عملية تأمين العمل الدرامي بخاصة الذي يصوّر في أماكن نائية أو عشوائية، ولذلك فإن عدداً من شركات الإنتاج تفضل عدم التصوير في الأماكن غير المؤمنة خوفاً على حياة فريق العمل وتجنباً للخسائر المادية التي ربما تلحق بها نتيجة اقتحام البلطجية لأماكن التصوير كما أن هناك بعض السلبيات التي يمكن تداركها لتأمين الأعمال الفنية والحفاظ على تهيئة جو آمن للتصوير.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
 

«تيليغرام» يرفض انتهاك خصوصية مستخدميه في روسيا  |  بتوقيت غرينتشبن دغر يشيد بجهود السعودية لمكافحة الكوليرا في اليمن  |  بتوقيت غرينتشباكستان تبدأ البحث عن مفقودين على تاسع أعلى قمة في العالم  |  بتوقيت غرينتشهجوم إلكتروني جديد يجتاح العالم  |  بتوقيت غرينتشمسنة ترمي عملات معدنية في محرك طائرة لـ «جلب الحظ»  |  بتوقيت غرينتشانقطاع الكهرباء عن مطار «أدنبره» وتعطل بعض الرحلات  |  بتوقيت غرينتش«فيليبس» تشتري «سبكترانتكس» الأميركية  |  بتوقيت غرينتش«الصحة العالمية»: تفشي الكوليرا في اليمن في طريقه إلى الانحسار  |  بتوقيت غرينتشزوكربيرغ فخور بوصول عدد مستخدمي «فايسبوك» إلى البليونين  |  بتوقيت غرينتشوفاة وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس عن 85 عاماً  |  بتوقيت غرينتش