|   

الدراما السعودية تتقلص ... ومعاناتها مستمرة

من مسلسل «طريق المعلمات»
النسخة: الورقية - دولي
آخر تحديث: الرياض – محمد سعود 

قبل ثلاثة أعوام تحولت العاصمة السعودية الرياض إلى وجهة درامية خليجية لعشرات الممثلين السعوديين والخليجيين بتصوير 17 مسلسلاً في آن، لكن العام الحالي اختلف كلياً وأضحت الأعمال المحلية لا تتجاوز عدد أصابع اليد، بل إنها لم تعد مغرية كما كانت عليه في السابق.

وأثار الانخفاض الكبير في أعداد المسلسلات السعودية، الخوف لدى المهتمين بالحركة الدرامية، كونه مؤشراً خطراً الى مستقبل الدراما في المملكة، وربما يتسبب في عزوف الممثلين عن الوسط، خصوصاً أنهم يعيشون من أجور المسلسلات.

وتعددت الأسباب التي ساهمت في نزول أعداد الأعمال السعودية في العام الحالي، فهناك ممثلون يرون أن الأحداث السياسية التي تشهدها المنطقة العربية لها دور كبير في ذلك، بينما يعزوه آخرون إلى عدم اهتمام التلفزيون السعودي بالدراما.

وتؤكد الممثلة مروة محمد، أن السبب الحقيقي في ضعف الحضور الدرامي السعودي الآن يعود إلى الممثلين أنفسهم، وتقول: «للأسف أصبحت الخلافات الفنية دارجة بين الفنانين السعوديين، ما أدى إلى قلة الأعمال وضعف حضور المسلسلات السعودية».

وتضيف أن في السعودية عشرات الممثلين المبدعين الذين أثبتوا نجاحهم خلال مشاركاتهم في أعمال خليجية، «ولو اتفقنا على النهوض بالأعمال المحلية لحققت حضوراً قوياً، وأصبحت منافسة لغيرها»، مطالبةً زملاءها بتقديم المصلحة الوطنية على الشخصية، لأن الفن من المجالات التي ترفع أسماء الدول.

وتعرض المنتجون السعوديون إلى صدمة فنية عندما اكتفى التلفزيون السعودي باعتماد ثلاثة أعمال محلية عبر شاشاته في الموسم الرمضاني، الأمر الذي أحبطهم، ما دفع عدداً منهم إلى البحث عن قنوات خليجية أخرى، لكن معظمهم فشل في الحضور الرمضاني بسبب قرب الشهر الكريم، وعدم بدء التصوير. ويؤكد منتج سعودي (فضل عدم ذكر اسمه) أن التلفزيون السعودي تأخر في إعلان المسلسلات المطلوب عرضها، واكتفى في نهاية الأمر بثلاثة أعمال فقط، «لدينا عشرات المنتجين، فمن الظلم أن يكتفى طوال العام بأعمال معدودة على شاشة القناة السعودية. يجب تعميد المنتجين لأعمال تعرض بعد رمضان وقبله». وقبل أشهر اجتمع المنتجون والممثلون مع مسؤولي وزارة الثقافة والإعلام من أجل وضع خطة للدراما السعودية، لكنها توقفت بعد أول اجتماع، بسبب تغيير وزير الثقافة والإعلام، الأمر الذي أعاد الممثلين والمنتجين إلى نقطة الصفر، والبحث عن حلول لإنهاء مشكلاتهم السنوية مع التلفزيون السعودي. ويعزو الممثل والمنتج طلال السدر، الذي يصور حالياً مسلسل «الذاهبة» وستعرضه قناة «روتانا خليجية»، قلة أعداد المسلسلات السعودية في العام الحالي إلى عدم حصول الممثلين على تعميدات بالإنتاج من التلفزيون السعودي أو غيره، لاسيما أن شركات الإنتاج تعتمد على القنوات السعودية في تصوير أعمالها.

ويشدد على أن الدراما السعودية تملك المقومات التي تزيد من نجاحها، لكنها تحتاج إلى تنظيم وخطة واضحة تسير عليها، للمنافسة خليجياً، لافتاً إلى أن الأعمال السعودية حققت نجاحات كبيرة على المستوى العربي في الأعوام الماضية.

ويوضح الناقد الفني عبدالرحمن الناصر، أن هذا التراجع في أعداد المسلسلات السعودية يتحمله القائمون على الإنتاج في القنوات السعودية الحكومية والقنوات الخاصة.

والأعمال السعودية التي ستعرض في رمضان المقبل هي: مسلسل «إقلاع اضطراري» من بطولة ناصر القصبي ومحمد الطويان وخالد سامي ويوسف الجراح وبشير الغنيم وحبيب الحبيب، ومن المتوقع أن تعرضه قناة «إم بي سي»، ومسلسل «منا وفينا» من بطولة عبدالله السدحان وفهد الحيان ومحمد العيسى وحسن عسيري وعبدالمحسن النمر، ومسلسل «شباب البومب» من بطولة فيصل العيسي وفيصل العمري وشعيفان محمد، إضافة إلى مسلسل «طريق المعلمات» من بطولة مروة محمد وهيفاء حسين وأميرة محمد وشيماء سبت، ومسلسل «الذاهبة» لطلال السدر وتركي اليوسف.

ومع وجود كوكبة من الأسماء الفنية في السعودية التي سيتاح للمشاهد رؤية أصحابها في رمضان المقبل، هل استفاد القيمون على الدراما السعودية من التجارب السابقة أم أنها بداية للتصحيح والظهور بلباس جديد يعيد للمسلسلات السعودية مشاهديها كما كانت عليه طوال أعوام عرض مسلسل «طاش»؟

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.


 
 
  1. Alternate textطفران

    الفن عند العرب عامة ضعيف لا يؤدي الدور المطلوب منه - فالافلام والمسلسلات وحتى الاغاني اكثرها ذات مستوى ضعيف لا تشد المشاهد لانها لا تترجم لا معاناتة ولا افراحه - كما اتمنى ان تكون كل المسلسلات والافلام باللغة العربيه الفصحى في كل الوطن العربي فلا لهجه مصريه ولا سوريه ولا سعوديه ولا مغاربيه وانما لغة عربيه - وكفانا تشرذم كالاطفال - تصور لو ان الصحف والمجلات تكتب باللهجه المحليه لكانت كارثه - وكذلك المسلسلات هي كارثه الان باستخدامهم اللهجات وشكراً.

    الإثنين 27 نيسان 2015 7:03 ص

  2. Alternate textمترقب بخوف

    فعلا كلامك صحيح لو ان المسلسلات تخلو من اللهجات لكانت مفيدة

    الأحد 17 كانون الثاني 2016 12:36 م

 

زيارة الشاطئ يمكن أن تغير دماغك  |  بتوقيت غرينتش«ديزني» تطرح الجزء التاسع من «حرب النجوم» في 2019  |  بتوقيت غرينتشانطلاق «المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون» في تونس بدورته الـ 18  |  بتوقيت غرينتشعرض كنوز من متحف اللوفر في هونغ كونغ  |  بتوقيت غرينتشتايلاندي يقتل رضيعته ويبث فيديو جريمته على «فايسبوك»  |  بتوقيت غرينتشالبابا يشارك في مؤتمر «تيد» ويحض على التواضع  |  بتوقيت غرينتشمؤسس «ويكيبيديا» يعلن عن موقع إخباري يموله الجمهور  |  بتوقيت غرينتش«ناسا» تطلق بالوناً عملاقاً لجمع بيانات في الفضاء القريب  |  بتوقيت غرينتشمدعون أميركيون يحضون ترامب على عدم الانسحاب من اتفاق باريس  |  بتوقيت غرينتشالسعودي إياد الحكمي يتوج بلقب «أمير الشعراء» في موسمه السابع  |  بتوقيت غرينتش