|   

الحكومة العراقية تهدد مجالس بعض المحافظات بالملاحقة لدعمهم التظاهرات والعصيان المدني

Print A+ a-
الإثنين، ٣١ كانون الأول ٢٠١٢ (١٩:٨ - بتوقيت غرينتش)
الإثنين، ٣١ كانون الأول ٢٠١٢ (٢٠:١٦ - بتوقيت غرينتش) بغداد – «الحياة»

هددت امانة مجلس الوزراء العراقي مجالس المحافظات التي تدعو الى «العصيان المدني»، بـ»الملاحقة القانونية»، فيما دعت الجامعة العربية بغداد الى «إرساء دعائم المصالحة الوطنية الشاملة وتعزيز وحدة البلاد» على خلفية تصاعد حركة الاحتجاجات في عدد من المدن، أبرزها الأنبار.

وأعلنت رئاسة إقليم كردستان مساندتها لـ «مطالب المتظاهرين الدستورية»، فيما اعتبر رئيس الوزراء نوري المالكي التظاهرات في عدد من المحافظات «عصياناً وقطع طريق وضرب مصالح الناس».

وأكدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء دعوة بعض مجالس المحافظات إلى العصيان المدني «مخالفة للدستور والقوانين النافذة». ووأوضحت في بيان ان «الدستور والتشريعات النافذة كفلت حرية التعبير عن الرأي والاجتماع والتظاهر السلمي، إلا أن هذه الحريات ينبغي أن تمارس في إطار المشروعية وبما لا يخل بالنظام العام والآداب». وأضافت: «يجب الا تكون سبباً في اثارة الفوضى والفتن وتعطيل المرافق العامة ومصالح الناس وألا تجري إلا بعلم السلطات المختصة وبترخيص منها». وتابعت أن «ما يجري الآن من دعوة بعض مجالس المحافظات الى العصيان المدني وتعطيل عمل الدوائر والمرافق العامة وإيقاف الخدمات يُعد مخالفة للدستور والقوانين النافذة»، داعية «الدوائر والمصالح الحكومية في المحافظات الامتناع عن تنفيذ هذه القرارات والأوامر غير المشروعة، وإلا تعرضوا للمساءلة القانونية».

ووجهت الأمانة العامة «الوزراء ورؤساء الجهات غير المرتبطة بوزارة لمتابعة تنفيذ هذا البيان والحؤول دون تعطيل الخدمات والمصالح العامة». إلى ذلك، دعت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية الحكومة العراقية والسياسيين والقوى المؤثرة إلى «إطلاق حوار جدي لإرساء دعائم المصالحة الوطنية الشاملة وتعزيز وحدة البلاد أرضاً وشعباً»، مؤكدة وقوفها إلى «جانب العراق لإنجاح المسار الديموقراطي ومساعدته لتجاوز مظاهر الاحتقان السياسي الراهن».

وذكرت أنها «تتابع عن كثب التطورات المقلقة التي يشهدها العراق الذي يوشك على دخول السنة الثانية لانسحاب القوات الأجنبية وتحقيق سيادته الكاملة وعودته ركناً فاعلاً في منظومة جامعة الدول العربية بعد نجاحه في تنظيم القمة العربية»، مبينة أن «بغداد أصبحت حاضنة للعديد من المؤتمرات والأنشطة العربية وتتهيأ لتكون عاصمة للثقافة العربية خلال 2013».

وأضافت أنه «في هذا الجو المفعم بالأمل لتعافي العراق، تبرز حالياً بوادر صراع مؤسف بين شركاء العملية السياسية قد تمتد شرارتها إلى المساس بنسيج المجتمع»، داعية الحكومة إلى «وضع مصلحة العراق فوق كل اعتبار وبذل الجهود للحفاظ على العراق وإبعاده عن إثارة النعرات الطائفية المقيتة وروح الانتقام البغيضة التي عانى منها الأمرّين ومعالجة أسباب الاحتقان الراهن وإطلاق حوار جدي لإرساء دعائم المصالحة الوطنية الشاملة وتعزيز وحدة العراق أرضاً وشعباً».

ولفتت إلى أن «العراق مقبل على استحقاق مهم يتمثل في إجراء انتخابات مجالس المحافظات المقررة في نيسان (ابريل) المقبل مما يتطلب توفير مناخ الاستقرار والهدوء وإعادة الثقة بين شركاء العملية السياسية لإنجاح هذه الانتخابات واستكمال بناء مؤسسات الدولة العراقية الحديثة والقوية»، مشيراً إلى أن «جامعة الدول العربية التي تقف إلى جانب العراق لإنجاح المسار الديموقراطي سوف لا تألو أي جهد لمساعدته في تجاوز مظاهر الاحتقان السياسي الراهن».

وفي كردستان، أكدت رئاسة الإقليم اول من امس مساندتها «لمطالب الدستورية المشروعة للجماهير المنتفضة». وقال الناطق باسم الرئاسة اوميد صباح في بيان، إن «العراق يمر بأزمة عصيبة، والجماهير في العديد من المحافظات ينظمون التظاهرات الاحتجاجية للتعبير عن استيائهم ضد سياسة الحكومة فى بغداد»، مؤكداً «أننا نساند المطالب الدستورية المشروعة للجماهير المنتفضة». ودعا صباح «القوى السياسية كافة، خصوصاً التحالف الوطني، إلى الإسراع في معالجة الأسباب التى أدت الى خلق هذه الاوضاع»، مشددا على أنه «لا يجوز للحكومة في بغداد اهمال المطالب المشروعة للمواطنين». ودعا المتظاهرين إلى ان «تكون المطالب في إطار الدستور العراقي وبعيدة من الروح الطائفية»، مبيناً أن «الاقليم يبدي استعداده لتقديم المساعدات كافة من أجل إيجاد حلول أساسية للوضع الراهن».

من جهة أخرى، أكد رئيس الوزراء نوري المالكي، أن قضية اعتقال عناصر حماية العيساوي انتهت، وقد أخذت منحى سياسياً وتدخلت فيها دول أخرى، معتبراً أن «لا وجود للتظاهرات حالياً بل هو عصيان وقطع طريق وضرب لمصالح الناس، وأن الدولة تتعامل بإشفاق معها». وأكد أن «الدولة تتحمل، وتتعامل من موقع الإشفاق والرغبة في الحل واحتواء القضايا بالطرق السلمية».

 


Tags not available