|   

إيران تتوقع استكمال المحادثات النووية في غضون عام

Print A+ a-
الإثنين، ٢١ تشرين الأول ٢٠١٣ (١٦:٥٦ - بتوقيت غرينتش)
الإثنين، ٢١ تشرين الأول ٢٠١٣ (١٦:٥٦ - بتوقيت غرينتش) دبي - رويترز

نقلت وسائل إعلام إيرانية عن رئيس فريق المفاوضين في الملف النووي الايراني عباس عراقجي قوله إن بلاده تعتقد أن بإمكانها استكمال المفاوضات مع القوى العالمية بخصوص برنامجها النووي في غضون عام أو أقل.
وفي المحادثات التي أجريت الأسبوع الماضي والأولى منذ انتخاب الرئيس المعتدل حسن روحاني في حزيران/يونيو، قدمت طهران خطة من ثلاث مراحل قالت إنها يمكن أن تحقق انفراجة في الأزمة بعد سنوات شهدت جموداً ديبلوماسياً ومواجهة متزايدة.
وقال عراقجي نائب وزير الخارجية الإيراني في مقابلة مع قناة العالم التلفزيونية الناطقة باللغة العربية "إذا شهدنا في المفاوضات المستقبلية نفس الجدية التي شهدناها في مفاوضات جنيف (يومي 15 و16 أكتوبر تشرين الأول) نعتقد أننا نستطيع استكمال المفاوضات في غضون ما بين ستة أشهر وعام".
وقال في تصريحات نشرتها وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء "ربما نستطيع التوصل إلى نتيجة بخصوص الخطوة الأولى في غضون ثلاثة أو ستة أشهر".
وأكد عراقجي أن إيران لن تتوقف عن معالجة اليورانيوم"، قائلاً إن تخصيبه محلياً حق للشعب الإيراني ولكن مستوى التخصيب قابل للتفاوض.
وأضاف "هذا (التخصيب) حق ليس مطروحا للتفاوض، فالتخصيب جزء من الهدف النهائي، ولكن مستوياته وحجمه قابلان للتفاوض".

Tags not available