|   

النسخة: الورقية - دولي

سألني شاب سعودي عن توقعاتي للأسواق؟ فقلت له هذا سؤال فضفاض، ماذا تعني؟ قال إنه وإخوانه يملكون ويعملون بأنفسهم في متجر صغير للمجوهرات ويشعرون بركود كبير في الحركة، فماذا تتوقع؟ أجبته: لا أدري؟ لكن المتوقع أن الناس إجمالاً في مرحلة ترقب، وهم في هذه المرحلة سيشترون الضروريات، ويرجئون الكماليات، وينتظرون الأسعار الجديدة للطاقة والكهرباء وغيرها، ويتلمسون أثر الأوضاع الجديدة عليهم، ثم سيعيدون برمجة حياتهم وإنفاقهم، هكذا افترض.

أقنعه حديثي بعض الشيء، لكنه قال إن التغيير صعب، وهو يقصد تغيير عادات الناس، وافقته بهزة رأس، ثم أردفت: «أعتقد أن ما يحدث سيجعل السعوديين والسعوديات ينزلون للشارع أكثر»، فغر فاه بتوجس وهمس: «هل تقصد أنهم سيتظاهرون ويحتجون؟!»، ابتسمت وأشرت من نافذة المكتب الذي يجمعنا، وقلت له: «بالطبع لا، أقصد أنهم سيعملون في هذه المتاجر أكثر، وسيمارسون مهناً غابوا أو غيبوا عنها تدر أضعاف ما تدره الوظائف، ثم يمكنهم حينئذ شراء قطعة مجوهرات من متجرك».

أضفت: «ألم ترَ كيف انتشرت عربات الأطعمة التي يعمل فيها شباننا، سيظهر مثلهم في مهن أخرى بالتأكيد».

ابتسم وقال إن بعض العادات لا تتغير، أعرف شاباً يعمل بنفسه على عربة غذاء تملّكها بصعوبة، ونجح، وبعد فترة أتاه أحد المستثمرين وعرض عليه التوسع في ثلاث عربات، وتم الأمر بسرعة وتم تشغيل ثلاثة عمال غير سعوديين بدلاً منه، ولم يعد يعمل بنفسه!

- وما الضير في ذلك؟ أصبح رجل أعمال صغيراً!

- الضير أنني أتخيل السيناريو المقبل، سيبدأ العمال زيادة المشكلات، وتقليص العائد حتى يصل إلى حال اليأس ثم يعرضون عليه أن يدفعوا مبلغاً شهرياً ثابتاً، وإذا وافق فهذا معناه ثلاث عمليات تستر جديدة.

- لا يمكننا أن نتشاءم من فكرة أو اتجاه لمجرد أن البعض قد يشوهها، إذا قام بذلك فهناك الكثيرون ممن لن ينساقوا لذلك وسيواصلون العمل بأنفسهم، وأملي بأن تنشأ شراكات بين شباب يعملون بأنفسهم بالتناوب أو يزيدون عدد الشركاء مع كل توسع.

هذه الدردشة ذكرتني بأخرى مشابهة، إذ جرّب شاب سعودي العمل على سيارته تحت مظلة «أوبر»، ووجد الأرباح جيدة، فاشترى مجموعة سيارات بالتقسيط وجعل سائقين أجانب يعملون عليها ويقاسمهم الربح بعد خصم القسط.

مثل هذه الدردشات زادت بين السعوديين، وهي ربما مجرد دردشات، وربما كما نرجو أنها جزء من التحولات.

mohamdalyami@gmail.com

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

للكاتب Tags not available