|   

النسخة: الورقية - دولي

في المشهد الرياضي التلفـزيـونـي يـتـوقف النقـاد والمشاهدون أمام النــجاحات الكبرى التي يحققها فريق «تشيلسي» منذ بداية الموسم، والتي جعلته يقف وحده في صدارة الترتيب وبفارق ست نقاط عن أقرب منافسيه. ليس سهلاً أن يحقق فريق أحد عشر فوزاً متتابعاً في موسم واحد، ما دفع كثيرين من المحللين الرياضيين إلى تهنئة «البلوز»، من الآن، بدرع بطولة الدوري الأغلى في العالم.

هي نجاحات تحسب بالتأكيد للاعبي الفريق، ولكنها تحسب وبدرجة أكبر لمديرهم الفني الإيطالي أنطونيو كونتي، الذي تجمع آراء المحللين الرياضيين في القنوات الرياضية الكبرى على أنه تجاوز دور المدير الفني ولعب بنجاح- ولا يزال- دور القائد الفعلي لفريق العاصمة البريطانية. وهو نجح فعلاً في بناء علاقة تفاهم مع لاعبيه، انعكست تفاهماً لافتاً بين اللاعبين أنفسهم داخل المستطيل الأخضر.

جاء كونتي لقيادة «البلوز» من نجاحات كبرى حققها مع المنتخب الإيطالي في نهائيات أمم أوروبا الأخيرة، كان أبرزها فوز «الأزوري» على منتخبات إسبانيا وبلجيكا وتعادله مع المنتخب الألماني بطل العالم قبل أن يفوز الألمان بضربات الترجيح.

في الحالتين مارس كونتي فلسفة إنسانية عميقة وجميلة ربطت بين تصعيد الإمكانات الفنية للاعبيه وبين القدرة على خلق حالة انسجام تجعلهم في أقصى حالات اليقظة طيلة دقائق المباراة التسعين، من دون أن نغفل أن هذا الخبير المحنك اكتفى باللعب في الدوري الإنكليزي وابتعد عن المشاركة في دوري أبطال أوروبا، ما جعل فريقه يلعب مباراة واحدة في الأسبوع على عكس الفرق الأخرى. وهذا الأمر منح لاعبيه بالتالي لياقة بدنية أعلى باستمرار.

إنها فلسفة رياضية تضع كرة القدم في سياقها الإنساني الطبيعي الذي يغيب، أو يكاد، في صخب الاحتراف وعقوده المالية الضخمة وما فيها من إغراءات، وقد حقق كونتي بعض أفكاره عنها مع منتخب بلاده وها هو يحققها بجدارة وبنجاحات أكبر هذه الأيام مع فريق تشيلسي، عبر تحقيق الفوز تلو الآخر على فرق عريقة ولها باعها الطويل في مسابقات بطولة الدوري الإنكليزي الممتاز.

تشتعل النقاشات التلفزيونية عن «البلوز» ونجاحاتهم وتفوقهم الكاسح، لكنها بمعنى أو بآخر تنصب على محاولة قراءة رجل اسمه أنطونيو كونتي عرف كيف يستثمر إلى أقصى درجة جهود لاعبين موهوبين، وأن يدفعهم للقتال في ميدان اللعبة من دون أن ينالهم اليأس أو حتى الغرور.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

للكاتب Tags not available
 
 
مقالاتالأكثر قراءة