|   

النسخة: الورقية - دولي

ليس قرار نشر منظومة الدرع الدفاعية (الأميركية)، «ثاد»، نهائياً في كوريا الجنوبية. وهذا ما يستنتج إثر دعوة لجنة كورية جنوبية خاصة من الحزب الحاكم «مينجو» الى جلسة استماع علنية مدارها على نشر المنظومة هذه، والى نقل المداولة في المسألة هذه الى البرلمان. والرئيس المنتخب، مون جاي- إن، قال في حملته الانتخابية إن المسألة هذه يحتكم البرلمان في بتها الى التصويت. ونشر منظومة «ثاد» هو أبرز إرث للحكومة المحافظة السابقة في كوريا الجنوبية. فالمحافظون سعوا سعياً حثيثاً الى نشرها، وتعاون الجيش الكوري الجنوبي مع أميركا لنشر قسم بارز من المنظومة هذه في الأراضي الكورية الجنوبية قبل الانتخابات الرئاسية لعرقلة سعي الإدارة الجديدة الى العودة عن الخطوة هذه.

ولكن نشرها القسري انتهك الإجراءات القانونية الكورية الجنوبية، وساهم في بروز معارضة قوية. وهو يفتقر الى تأييد شعبي. وليست المسألة هذه شأناً كورياً جنوبياً فحسب. فمواقف الصين وأميركا تؤثر في النقاش الدائر هناك.

وحريّ ببكين إبداء موقف واضح من «ثاد»، ورفض ما تقوله سيول عن احترامها الصين وبحثها في تغيير أماكن نشر المنظومة على أراضيها. ولا شك في أن نشر «ثاد» سيقوض العلاقات الصينية–الجنوب كورية. ولا ريب كذلك في أن واشنطن هي وراء نشر المنظومة هذه لجبه كوريا الشمالية واحتواء الردع الصاروخي الصيني وتقوية تحالفها العسكري مع جنوب كوريا ودول شمال شرق آسيا. والتوازنات ستتغير إذا أرفقت بكين معارضتها «ثاد» بخطوات تحمل أميركا على التراجع قليلاً، أو إذا مضت واشنطن في نشر المنظومة وحملت الصين على التنازل والمساومة. والمجتمع الكوري الجنوبي يراقب من كثب الخطوات الصينية والأميركية، والنقاش بين مؤيدي المنظومة ومعارضيها في كوريا الجنوبية سيرتبط بشد حبال القوى بين الصين وأميركا في شبه الجزيرة الكورية.

واليوم، تبدي حكومة سيول الجديدة مواقف ودودة من الصين. لذا، على بكين تغيير طرق تعاملها مع الحكومة هذه والتخفف من الانفعالات التي تشوب التواصل معها، وإبلاغ الكوريين بأنها لا تقلل من شأنهم ولا تستخف بالعلاقات مع بلادهم. وحريّ بالمجتمع الصيني إدراك حساسية مسألة «ثاد» في كوريا الجنوبية، وتخفيف نبرة الخطاب المتشدد الذي قد ينفخ في مشاعر معاداة الصين في أوساط المحافظين الكوريين الجنوبيين. وأمام المجتمع الكوري الجنوبي قرار وثيق الصلة بمصالحه الطويلة الأمد وتفادي النزاع مع الصين على «ثاد». وبكين مدعوة الى انتهاج تكتيكات تتناسب مع الأحوال السياسية الكورية الجنوبية. والحق يقال ان نزع السلاح النووي هو الغاية في شبه الجزيرة الكورية، ولكن نشر «ثاد» يخالف الغاية هذه.

 

 

* افــــتتاحية، عن «غـــلوبل تايمز» الصينية، 12/5/2017،

إعداد منال نحاس.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

للكاتب Tags not available
 
 
مقالاتالأكثر قراءة