محادثات خليجية ـ عراقية لتطوير "جزيرة السندباد" 

عادل مهدي |

تجري شركات استثمارية خليجية ومجلس إدارة شركة"جزيرة السندباد"السياحية المختلطة في البصرة محادثات بهدف زيادة رأس مال مشروع الجزيرة البالغ 800 مليون دينار.

وتوقع رئيس مجلس أدارة الشركة بديع عبدالمجيد الفكري، ان تفضي المحادثات مع مستثمرين خليجيين، إلى تحويل الشركة إلى مجمع استثماري كبير، يساهم في تنمية محافظة البصرة بمشاريع ذات جدوى اقتصادية.

وأوضح ان مساحة"جزيرة السندباد"تبلغ نحو 130975 متراً مربعاً، وتقع عند ملتقى نهر كرمة علي، مع شط العرب، بالقرب من مطار البصرة القديم، وفندق شط العرب العريق في بنائه.

وأكد رغبة مستثمرين من الكويت وأقطار الخليج الأخرى الدخول في شراكة لتطوير هذا المرفق والخدمي.

وأشار إلى مخطط شامل لاستثمار مساحة الشركة على نحو حديث وعصري، وبإشراف شركات متخصصة، بينها مكتب الجنوب الاستثماري. ولفت الى ان الدراسات الأولية حددت كلفة تطوير البنى التحتية للمشروع بـ50 مليون دولار، كمرحلة أولى، وتشمل بناء فندق كبير ومدينة للألعاب ومرفأ للزوارق وصالات العاب ومحطة كهرباء وأخرى لمياه الشرب. وهو ما يجري النقاش حوله مع الجهات الخليجية.

وأضاف ان العامل الأمني والحاجة إلى الاستقرار يشكلان العقبة في الوقت الحاضر، لكن الجميع يأملون بزوال المعوقات التي تحول دون بدء تنفيذ المشروع، الذي يعد واحداً من أهم منافذ الجذب السياحي في البصرة.

وقال ان شروط الاستثمار في الجزيرة ستخضع إلى موافقة هيئة السياحة، التي تمتلك 45 في المئة من اسهم الشركة.