"عالم الأمس" لستيفان تسفايغ 

|

عن دار "المدى" دمشق صدرت ترجمة عربية لكتاب "عالم الأمس" وهو مذكرات للكاتب ستيفان تسفايغ ومن عناوين فصول الكتاب: عالم الأمس، أول الشباب، الحياة الجامعية، باريس مدينة الشباب الأبدي، عودة الى نفسي، أبعد من أوروبا، ضوء وظل فوق أوروبا، الساعات الأولى من حرب 1914، النضال من أجل الإخاء الفكري، في قلب أوروبا، العودة الى النمسا، الى العالم مرة أخرى، الغروب، هتلر"المبتدئ"، عذابات السلام.

وينشر مترجم الكتاب عارف حديفة الرسالة الاخيرة التي كتبها تسفايغ الذي انتحر في مدينة بتروبوليس البرازيلية في 23 شباط فبراير 1942. ويقول في الرسالة:"قبل مفارقتي الحياة بإرادتي الحرة، وفي صحة من عقلي، أنا مرغم على الوفاء بالتزام أخير: أن أقدم شكري الصادر من القلب الى البرازيل، هذا البلد الرائع الذي وفر كرمه لي ولعملي كل اسباب الراحة. لقد تعاظم حبي للبلاد يوماً بعد يوم، ولم أكن لأؤثر بناء حياة جديدة الا فيها بعد ان توارى عالم لغتي عني، ودمرت أوروبا، موطني الروحي، نفسها.

لكن الذي بلغ الستين من العمر يحتاج الى طاقات غير عادية حتى يبدأ بداية جديدة كل الجدة، وما لدي من طاقات قد استنزفتها اعوام التشرد المديدة. لذلك من الافضل في اعتقادي ان أختتم في الوقت المناسب، وأنا منتصب القامة، حياة كان العمل الفكري فيها يعني الفرح الاصفى، والحرية الشخصية الأنقى، والخير الاسمى على الأرض.

تــحــياتي الــى كل اصدقائي! عسى ان تتسنى لهــم رؤيــة الفــجر بعد هذا الليل الــطويل! وهــا انــذا أتــقدمهم، وقــد فرغ صــبري تــماماً.