نقيب الفنانين السوريين يتحدث عن قائمة طويلة . صباح عبيد : هيفاء وأليسا وروبي ممنوعات من الغناء في سورية 

|

أكد نقيب الفنانين السوريين صباح عبيد صحة الخبر الذي تناقلته وسائل إعلام عربية، حول منع الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي من الغناء في سورية، موضحاً أن قرار المنع جاء ضمن قائمة تضم فنانات كثيرات من بينهن إليسا وروبي، وصدر القرار قبل شهر"للحد من التلوث الأخلاقي الذي يسببه الغناء الذي ينتمي الى العري أكثر من انتمائه لفن الغناء"، بحسب قول عبيد.

ونفى عبيد في اتصال هاتفي وجود أسباب أمنية أو سياسية لمنع هيفاء وهبي، وأضاف ساخراً:"ما علاقة هيفاء بالسياسة، هل لها موقف سياسي، ربما يكون لها موقف آخر لكن بالتأكيد ليس سياسياً".

وكانت وسائل اعلام عربية عزت أسباب المنع الى غناء هيفاء لشخصية سياسية معادية لسورية في حفلة رأس السنة التي أحيتها في كازينو لبنان، والتقاطها صوراً مع هذه الشخصية ومع زوجته في الحفلة".

وكانت هيفاء وهبي على موعد مع جمهورها السوري في 3 حفلات، بين 3 و 5 آب أغسطس المقبل في مهرجان"المحبة"في اللاذقية، وفي مجمع"هاب لاند"في دمشق. وهي، الى الآن، لم تبلّغ بإلغاء حفلاتها، اذ أشارت مديرة أعمالها سينتيا مهنا في اتصال مع"الحياة"من الاسكندرية حيث تُكرّم هيفاء في مهرجان الاسكندرية الدولي الخامس للأغنية، أنها"ما زالت تلتزم بجدول الحفلات، ولم نبلّغ بأي تعديل". كما استغربت أن يكون قرار المنع غير سياسي قائلة:"إن لم يكن سياسياً فما ذنب هيفاء إذاً؟".

الى ذلك، أكد مدير"مهرجان المحبة"اسكندر ميا ان هيفاء لن تكون من ضيوف المهرجان، مؤكداً إلغاء حفلتها التي كانت مقررة وانه تم إبلاغ وكيل أعمالها بذلك. علماً ان هيفاء اختفت قبل أيام من الإعلان الترويجي للمهرجان في التلفزيون السوري.