أميركا تؤكد مقتل أحد مواطنيها في الهجوم على السياح شمال باكستان

أميركا تؤكد مقتل أحد مواطنيها في الهجوم على السياح شمال باكستان

الولايات المتحدة - يو بي أي |

أكدت الولايات المتحدة مقتل أحد مواطنيها في الهجوم المسلح الذي أسفر عن مقتل 9 سياح ودليل سياحي باكستاني في فندق بمنطقة نائية شمال باكستان، معربة عن إدانتها الشديدة لهذا الاعتداء "الإرهابي".
وقال نائب المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية باتريك فنتريل ان "الحكومة الاميركية تدين بشدة الاعتداء الإرهابي على سياح في شمال باكستان ما أدى إلى مقتل 9 سياح أبرياء ودليلهم السياحي الباكستاني في 23 حزيران/ يونيو".
وأضاف فنتريل "نتقدم بالتعازي من كل أحباء المتضررين من هذا العنف الرهيب، ونؤكد مقتل مواطن أميركي في هذا الاعتداء الإرهابي".
وختم بالقول "نستمر في التعبير عن تعازينا ويعمل مكتب التحقيقات الفيدرالي مع السلطات الباكستانية لجمع معلومات أكثر تتعلق بهذا الحادث".
وكان 10 أشخاص بينهم 9 سياح قتلوا ليل السبت الماضي برصاص مسلحين مجهولين في مدينة جلجيت بمنطقة جلجيت-بلتستان بأقصى شمال باكستان، وقد لاقى مقتلهم تنديداً دولياً، أهمه من الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، والصين التي طالبت باعتقال الجناة.