إيقاف القطع الصخري بجبال العاصمة المقدسة

مكة المكرمة - «الحياة» |

أقرت اللجنة الرئيسة للدفاع المدني بمنطقة مكة برئاسة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير المنطقة خالد الفيصل إيقاف أعمال القطع الصخري بجبال العاصمة المقدسة على أن يتمّ الرفع بتقرير عاجل عن التطورات في هذا الشأن.


ووافقت اللجنة خلال اجتماعها أمس بمقر الإمارة بجدة على تشكيل فريق عمل لدرس آثار القطع الصخري في جبال مكة المكرمة تتولى تنفيذها هيئة تطوير المنطقة وأمانة العاصمة المقدسة وهيئة المساحة الجيولوجية بمشاركة مؤسسات وجهات علمية لبحث الآثار المترتبة على هذا الأمر وما تشكله من أخطار وحوادث سقوط وانهيارات صخرية على المنازل المأهولة بالسكان، وعرض النتائج المبنية على دراسة الجهات ذات الاختصاص لاتخاذ القرارات المناسبة حيالها.

واستعرض الفيصل خلال الاجتماع إنجازات وتقارير اللجنة في الفترة الماضية، ونوقشت مخاطر الأمطار والسيول بمحافظات المنطقة والإجراءات المتخذة للحد من هذه المخاطر، إذ أوصت اللجنة باتخاذ التدابير الاحترازية في الأودية والمحافظات وفق دراسات هيدرولوجية معتمدة بشكل عاجل مع صيانة الطرق والأنفاق والعبارات وشبكات تصريف مياه الأمطار والسيول الحالية وإزالة ما بها من العوالق ورفع كفاءة المعدات الخاصة بشفط تجمعات المياه ومعالجة مخاطر تساقط الصخور، وإيجاد الحلول المناسبة لتصريف المياه السطحية وفق أسس علمية تتواءم وطبيعة المنطقة الطبوغرافية ومعدلات هطول الأمطار المتوقعة حالياً ومستقبلاً.

وأوصت اللجنة بتفعيل دور لجان إزالة التعديات لمنع إقامة المزارع والاستراحات في مجاري الأودية وإزالة العقوم الترابية في بطون الأودية ومجاري السيول ووضع اللوحات الإرشادية التوعوية والتحذيرية اللازمة مع التأكيد على الجهات المعنية بعدم التصريح بإنشاء أي منشآت سكنية أو تجارية أو صناعية في مجاري الأودية وممرات السيول والأخذ بالاعتبار تأثير تلك المشاريع على المجاري المائية الطبيعة ، مع الالتزام بالأنظمة التي تتطلب عمل الدراسات الهيدرولوجية للمشاريع الإنشائية.