يستقطب 50 خطاطاً بينهم 8 سيدات سعوديات

«هيئة تطوير المدينة» تطلق «ملتقى الخط العربي».. الثلثاء المقبل

المدينه المنوره – إبراهيم الجابري |

برعاية أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المدينة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، تنطلق مساء الثلثاء المُقبل، فعاليات «ملتقى المدينة المنورة للخط العربي» الذي تنظمه هيئة تطوير المدينة المنورة.

ويهدف الملتقى، الذي تحتضنه المنطقة على مدار أسبوعين، إلى أن تكون المدينة المنورة حاضنة لهذا الحدث الذي يجمع نخبة من أشهر الخطاطين على مستوى المحلي والإقليمي والعالمي سنوياً، إضافة إلى رفع مستوى الاهتمام في الخط العربي والمساهمة في نقل المعرفة إلى النشء وتكريم الخطاطين الذين حققوا اسهامات بارزة في هذا المجال خصوصاً في القرآن الكريم والمسجد النبوي الشريف، إلى جانب سعي الهيئة لإيجاد مناشط وفعاليات علمية متميزة ذات مستوى عالي لأهالي المدينة المنورة، وضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي الشريف .

ويحظى هذا التجمع الفني المتخصص بمشاركة 50 خطاطاً من المتميزين في فنون الخط من السعودية، والكويت، والعراق، واليمن، وسورية، ومصر، وتونس، وتركيا، في إطار خطة البرنامج الثقافي للهيئة في العناية في الخط العربي كونه أحد الفنون فضلاً عن المساهمة في تنمية مهارات الخط والزخرفة لدى الهواة والمبتدئين وتطلع البرنامج إلى تحويل فنون الخط والزخرفة إلى مهنة احترافية .

ويضم الملتقى، الذي سيحظى أيضاً بمشاركة 8 سيدات من الخطاطات المتميزات في المملكة، فعاليات وورش عمل ومحاضرات إثرائية موجهة إلى الرجال والسيدات والتي ستعكس حيوية الخط العربي وآفاق الحرف العربي بطريقة فنية، فضلاً عن استعراض تجارب شخصية لخطاطين وتنظيم جلسات تشاركية كتابية والتعرف على التفاصيل الدقيقة في تشريح الحروف وتعلم التقنيات التي تساعد في تكوين الأعمال الفنية إلى جانب دراسة الثوابت والمتغيرات في فنون الخط العربي والكتابات بمختلف الخطوط ومناقشة القضايا الفنية المعاصرة وإيجاد أفضل الحلول بطرق علمية وجمالية تجسد فنون الزخرفة والتذهيب في الخط العربي، وطريقة اختيار الورق المناسب لتنفيذ اللوحات الفنية ومواضيع متعلقة في فنون الخط والإبداعات الخطية المعاصرة.