«قمة مستقبل البلوك تشين» تنطلق في دبي اليوم

دبي - دلال أبوغزالة |

تنطلق في دبي اليوم «قمة مستقبل البلوك تشين 2018»، لتشكل تجمعاً دولياً للمبتكرين في العالم في هذا المجال، وعقد شراكات دولية، والتعرف إلى أحدث التطبيقات التقنية، وتتيح فرص الأعمال في هذا القطاع الذي ستصل قيمته إلى 20 بليون دولار عام 2024.

ومن المتوقع أن يزيد الإنفاق على حلول تقنية «بلوك تشين» في الشرق الأوسط وأفريقيا لتصل قيمته إلى 80.8 مليون دولار هذه السنة، بما يعادل 107 في المئة مقارنة بـ2017.

ومن المقرر أن تُعقد أعمال بحضور أكثر من 5 آلاف من الروّاد والخبراء في مجال التكنولوجيا، بالإضافة إلى مشـاركة أكثر من 100 جهة عارضة، تشكل الشركات الناشئة المحلية والدولية المبتكرة نصفها. كما ستستضيف القمة أكثر من 100 من أبرز خبراء تقنية «بلوك تشين» من أنحاء العالم.

وتهدف القمة إلى كشف مزيد من أسرار هذه التقنية، وتعزيز الوعي بالإمكانات التي تنطوي عليها عالمياً، إضافة إلى إتاحة فرص مشاريع تبلغ قيمتها بلايين الدولارات.

ويأتي انعقاد القمة في وقت يتوقع أن ينمو حجم الإنفاق على تقنية «بلوك تشين» في منطقة الشرق الأوسط أفريقيا وحدها من 38.9 مليون دولار في 2017 ليصل إلى 80.8 مليون دولار في نهاية عام 2018، وفقاً للدليل العالمي نصف السنوي للإنفاق على التقنية.

وتكتسب القمة أهمية استراتيجية في وقت تهدف دبي لأن تصبح الوجهة الأبرز لهذه التقنية في العالم بحلول 2020. وتماشياً مع هذا الهدف، وفي إطار «استراتيجية الإمارات للبلوك تشين 2021» التي أطلقها أخيراً نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تستهدف القمة مساعدة الأجهزة والدوائر الحكومية على مجابهة التحديات المستقبلية، حيث ستساهم في توفير 11 بليون درهم إماراتي يتم إنفاقها سنوياً من خلال المعاملات والمستندات الورقية.

وتستعرض أكثر من 60 شركة ناشئة استثنائية من جميع أنحاء العالم، حلولها وتطوير شراكات وجذب الاستثمارات وتغيير شكل القطاعات في سوق الشركات الناشئة العاملة في مجال «البلوك تشين» العالمي. وإلى جانب رواد الأعمال التكنولوجيين المحليين، سيعرض مؤسسو الشركات الناشئة من بلدان مثل أستونيا وصربيا وسنغافورة والصين والهند والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا، الحلول التي أحدثت فارقاً في مختلف القطاعات.

وستضم القمة معرضاً تجريبياً للمرة الأولى، بمشاركة أكثر من 100 عارض، سيقدمون تطبيقات أحدثت تأثيراً على مختلف القطاعات، إضافة إلى ورش عمل «بلوك تشين» 101 المجانية التي يقودها خبراء عالميون من شركة «كونسينسيس»، وهي واحدة من أسرع الشركات العاملة في هذه التقنية.

كما ستشهد القمة غداً مسابقتي «المشهد الأخير» و «مكافأة العرض التقديمي» وذلك ضمن تحدي مكتب «دبي الذكية»، والذي يُعد واحداً من المنافسات الرائدة للشركات الناشئة على مستوى العالم. وسوف يتم اختيار 3 فائزين لنيل جوائز المراكز الأولى والثانية والثالثة، والبالغة قيمتها 20 ألف دولار، و15 ألفاً، و10 آلاف بالتتالي.