«داعش» يعلن مسؤوليته عن اعتداء شمال بغداد

قوات عسكرية عراقية. (أرشيفية)
بغداد – رويترز |

أعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) اليوم (الأربعاء)، مسؤوليته عن هجوم بالأسلحة قرب مدينة الطارمية العراقية.


وكان مصدر أمني قال إن ثمانية من المدنيين العزل قتلوا أمس في الاعتداء في المدينة التي تقع على بعد 25 كيلومتراً شمال بغداد.

وجاء في بيان للتنظيم المتشدد أن 22 شخصاً قتلوا في الاعتداء، ووصف البيان القتلى بأنهم جميعاً من «عناصر الحشد العشائري» في إشارة إلى قوات «الحشد الشعبي» التي تدعمها الحكومة العراقية.

وقال التنظيم في بيانه: «دارت اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وأسفرت عن هلاك 22 مرتداً... وجرح عشرة آخرين».

وأعلن العراق في كانون الأول (ديسمبر) النصر على «داعش» الذي سيطر على ما يقرب من ثلث مساحة البلاد العام 2014 لكن التنظيم ما زال ينفذ اعتداءات وتفجيرات في بغداد وأرجاء مختلفة من العراق.